أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وكيل وزارة الصحة يحسم الجدل حول عودة منع التجول في السعودية

أكد الدكتور عبدالله عسيري، وكيل وزارة الصحة الوقائية السعودية، أهمية الالتزام التام بالتدابير الوقائية، خاصةً بعد ملاحظة التهاون من قِبل بعضهم بالالتزام بالممارسات والإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا، حاسماً الجدل المُثار في مواقع التواصل الاجتماعي حول عودة منع التجول إلى المدن السعودية.


وقال وكيل وزارة الصحة، في تصريحات لـ "عاجل": "تحدثتُ في لقاء الإخبارية عن أهمية التطبيق الصارم للإجراءات الوقائية في هذه المرحلة التي يواجه فيها كثيرٌ من دول العالم عودةً قوية لمرض كورونا".


وأضاف "لم أتطرق إلى عودة منع التجول إلى المناطق السعودية من عدمه، فهذا الأمر تتولى البت فيه لجانٌ عليا، شكَّلها ولي الأمر لهذا الغرض".


وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، ضجَّت بأنباءٍ حول عودة منع التجوال، حيث قام الدكتور عبدالله عسيري، وكيل وزارة الصحة الوقائية، بالرد عليها عبر قناة الإخبارية، قائلاً: "نحن مثل بقية دول العالم، نواجه زيادةً في نشاط المرض. صحيح أن السعودية لم تخرج من الموجة الأولى، ونسجل مستويات منخفضة من الإصابات، لكن في الأيام الماضية لاحظنا أن وتيرة انخفاض الإصابات تراجعت نوعاً ما، وشاهدنا بعض الزيادة في العينات الإيجابية في بعض المناطق، وهذا ما يدعونا جميعاً إلى الانتباه، حتى لا نقع فيما وقعت فيه كثيرٌ من الدول".


وبيَّن أن ما ذكره وزير الصحة بشأن إعادة منع التجوال محاولةٌ للتنبيه إلى أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية، لاسيما أن الإصابات الأخيرة جاءت في معظمها بين فئة الشباب، موضحاً أن هذه الإصابات على الرغم من أنها لم تؤثر على التنويم في المستشفيات، ولم تغيِّر في معدلات المرض الشديد، إلا أن الأمر قد يتغير إذا استمر الارتفاع في عدد الحالات.


وبشأن وجود مؤشرات حول ظهور موجة أخرى من كورونا، نفى عسيري ذلك قائلاً: "نحن نحذِّر فقط. هناك بعض التباطؤ في معدلات تراجع الإصابات. نحن كنا نسجل يومياً نزولاً في حالات الإصابة ما بين 50 إلى 100 حالة، والآن هذا العدد تراجع، والسبب يعود إلى تهاون الأفراد وعدم التزامهم".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X