صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

أسباب وأعراض وطرق العلاج من مرض الملاريا

الملاريا مرض إستوائي خطير ينتشر عن طريق البعوض، وإذا لم يتم تشخيصه وعلاجه سريعاً، فقد يكون قاتلاً؛ وتُعد لدغة بعوضة واحدة، هي كل ما يتطلبه الأمر حتى يصاب الشخص بالطفيل المُسبب لمرض الملاريا.
"سيدتي نت" يطلعك في السطور الآتية على أسباب وأعراض وطرق العلاج من مرض الملاريا بحسب ما ذكر الدكتور تامر أحمد عبد العزيز، اختصاصي الأمراض الباطنية:



أسباب الملاريا


تنتج الملاريا عن نوع من الطفيليات، وهناك العديد من أنواع الطفيليات، ولكن 5 أنواع فقط تسبب الملاريا لدى البشر، ويُتوفَّى جراء الملاريا حوالي نصف مليون شخص سنوياً حول العالم معظمهم من الأطفال.
ينتشر طفيل الملاريا بشكل رئيسي عن طريق إناث بعوض "الأنوفيلة"، والتي تلدغ بشكل رئيسي عند الغسق والليل. وعندما تلدغ البعوضة المصابة شخصاً، فإنها تنقل الطفيليات إلى مجرى الدم لديه. وتمَّ العثور على الملاريا في أكثر من 100 دولة، وخصوصاً في المناطق الإستوائية من العالم، مثل: مساحات شاسعة من أفريقيا وآسيا، وأمريكا الوسطى والجنوبية، وهايتي وجمهورية الدومينيكان، وأجزاء من الشرق الأوسط، وبعض جزر المحيط الهادئ.



أعراض الملاريا

ارتفاع حرارة الجسم من أعراض الملاريا
ارتفاع حرارة الجسم من أعراض الملاريا


تظهر أعراض الملاريا بعد إصابة الشخص في فترة تتراوح من أسبوع إلى شهر، على هيئة صداع، وارتفاع في درجة الحرارة، وآلام في العظام والعضلات والمفاصل، التعرق الشديد، رعشة في الجسم، قيء وإسهال وأحياناً يرقان.

 

تابعي المزيد: أعراض التهاب المعدة المزمن... قومي برصدها جيداً



طرق العلاج من مرض الملاريا


هناك عوامل تؤثر على اختيار نوع العلاج وكفاءته، مثل:


حالة المريض عند ذهابه إلى المستشفى من حيث تقدم الحالة المرضية ودرجة خطورتها، والموقع الجغرافي الذي تعرّض المريض فيه للمرض لمعرفة العلاج المناسب (حيث إن هناك بعض الأماكن تظهر مقاومة لبعض أنواع الأدوية)، والعمر.
ويمثل مرض الملاريا خطورة كبيرة على الحامل، فمن الممكن أن تنتقل العدوى بالملاريا من الأم الحامل إلى الجنين ولكن يمكنها تناول علاجات الملاريا تحت إشراف طبي.
يوجد بعض مجموعات الأدوية لعلاج الملاريا تُصرف تحت إشراف طبي وتحديد النوع المناسب لعلاج المريض من حيث نوع الملاريا وحالته الصحية وعمره.
ويتوفر لقاح للوقاية من الملاريا، غالباً ما يُعطى للمسافرين إلى الوجهات الخطرة. عليكِ استشارة الطبيب أولاً قبل السفر لوصف الأدوية المناسبة لك.


ويقدم موقع "مايو كلينك" الأميركية الأدوية التي توصف من قبل الأطباء فقط، وهي:
- العلاج بواسطة مجموعة من الأدوية القائمة على مادة الأرتيميسينين (ACT) في الكثير من الحالات. ومن الأمثلة على ذلك، أرتيميثر-لوميفانترين (كورتيم) والأرتيسونات/أمودياكين. تتكون كل مجموعة علاج ACT من اثنين أو أكثر من العقاقير المضادَّة لطفيليات الملاريا بطرق مختلفة.
- فُسفات الكلوروكين. الكلوروكين هو الوسيلة العلاجية المفضَّلة للتخلص من أي كائن طفيلي حسَّاس للدواء. ولكن الطفيليات التي تسبِّب الملاريا تقاوم الكلوروكين في كثير من أنحاء العالم، ولم يعُد الدواء علاجاً فعالًا.


هذا وتشتمل العقاقير الأخرى المضادة للملاريا على ما يلي:
- مجموعة من أتوفاكون وبروجوانيل (مالارون).
- سلفات الكوينين (الكوالاكين) مع الدوكسيسايكلين (فيبراميسين ومونودوكس وأخرى).
- المفلوكوين.
- البريماكوين فوسفات.

تابيع المزيد: أهم 5 فيتامينات ومعادن يجب على المرأة تناولها

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X