أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

طرق لتجعلي زواجكِ سعيداً وناجحاً

طرق لتجعلي زواجكِ سعيداً وناجحاً

الزواج الناجح والسعيد أكثر قيمة من معظم الأشياء الزمنية التي نطاردها في حياتنا، قد يكون من الصعب أن تتخيلين أنك وزوجك قد لا تعيشان في سعادة أبداً، لكن مشاركة حياتك مع شخص آخر يمكن أن تمثل تحدياً؛ خاصة إذا لم يكن لديك الكثير من الخبرة في العلاقات، وبحسب الدكتور مدحت عبدالهادي خبير العلاقات الزوجية، تتطلب الزيجات العمل والالتزام والحب، ولكنها تحتاج أيضاً إلى الاحترام ليكونوا سعداء وناجحين حقاً، فالزواج القائم على الحب والاحترام لا يحدث من فراغ، وكلا الزوجين يجب أن يقوما بدورهما، فيما يلي بعض المفاتيح المهمة للعمل عليها كل يوم لإنجاح زواجك.

 

مفاتيح إنجاح الزواج

7 مفاتيح لإنجاح الزواج


1. الحب.. الالتزام..

الحب في جوهره هو قرار الالتزام بشخص آخر، إنه أكثر بكثير من مجرد عاطفة عابرة كما يتم تصويرها في التليفزيون والشاشة الكبيرة والروايات الرومانسية، تأتي المشاعر وتذهب، لكن القرار الحقيقي بالالتزام يدوم إلى الأبد، الزواج هو قرار يجب الالتزام به خلال التقلبات، الخير والشر، عندما تسير الأمور على ما يرام، يكون الالتزام سهلاً، لكن الحب الحقيقي يظهر بالبقاء ملتزماً حتى خلال تجارب الحياة.


2. التواضع..

لدينا جميعاً نقاط ضعف وعلاقات تكشف دائماً عن هذه العيوب بشكل أسرع من أي شيء آخر على وجه الأرض، من اللبنات الأساسية للزواج السعيد، القدرة على الاعتراف بأنك لست مثاليةً، وأنك سترتكبين أخطاء، وأنك ستحتاجين إلى التسامح، سيؤدي الاحتفاظ بموقف التفوق على شريكك إلى إثارة الاستياء ومنع علاقتك من المضي قُدماً.


3. الصبر.. الغفران..

نظراً لعدم وجود شخص كامل؛ فإن الصبر والمغفرة سيكونان مطلوبين دائماً في علاقة الزواج، يتعلم شركاء الزواج الناجحون إظهار الصبر والتسامح اللانهائي لشريكهم، يعترفون بتواضع بأخطائهم ولا يتوقعون الكمال من شريكهم، إنهم لا يذكرون أخطاء الماضي، وهم لا يسعون للتعويض أو الانتقام عند وقوع الأخطاء، إذا كنت تتمسكين بأذى ماضٍ من شريكك؛ فاغفري له، سيحرر قلبك وعلاقتك.


4. الوقت..

العلاقات لا تعمل بدون استثمار الوقت، تتطلب أية علاقة ناجحة وقتاً متعمداً وجيداً معاً، يجب أن تكون العلاقة مع زوجتك هي العلاقة الأكثر حميمية وعمقاً لديك؛ لذلك، سوف يتطلب الأمر وقتاً أطول من أية علاقة أخرى، إذا أمكن، خصص وقتًا كل يوم لزوجتك.


5. الصدق والثقة..

أصبح الصدق والثقة أساس كل شيء في زواج ناجح، ولكن على عكس معظم الأساسيات الأخرى في هذه القائمة؛ فإن الثقة تستغرق وقتاً، يمكنك أن تصبح نموذجاً لنكران الذات أو ملتزماً أو صبوراً في لحظة، لكن الثقة تستغرق وقتاً دائماً، لا يتم بناء الثقة إلا بعد أسابيع وشهور وسنوات من أن تكون من تقول أنك أنت وفعل ما تقول أنك ستفعله، يستغرق الأمر وقتاً؛ لذا ابدأ الآن، وإذا كنت بحاجة إلى إعادة بناء الثقة في علاقتك؛ فستحتاج إلى العمل بجدية أكبر.

 

شركاء الزواج السعداء يتواصلون قدر الإمكان


6. التواصل..

شركاء الزواج السعداء يتواصلون قدر الإمكان، إنهم بالتأكيد يناقشون جداول الأطفال وقوائم البقالة وفواتير الخدمات، لكنهم لا يتوقفون عند هذا الحد، كما أنهم ينقلون الآمال والأحلام والمخاوف والقلق، إنهم يناقشون التغيرات التي تحدث في قلوبهم وأرواحهم.
لا يمكن التغاضي عن هذا المفتاح الأساسي؛ لأن التواصل الصريح يصبح الأساس للعديد من الأشياء الأخرى.


7. نكران الذات..

إن العديد من الزيجات يتم تفككها بسبب الأنانية أكثر من أي سبب آخر، معظم المشاكل الزوجية تكون بسبب الموارد المالية، أو عدم الالتزام، أو الخيانة الزوجية، أو عدم التوافق، ولكن السبب الجذري لمعظم هذه الأسباب هو الأنانية، الشخص الأناني لا يلتزم إلا بنفسه، ولا يظهر سوى القليل من الصبر، ولا يتعلم أبداً كيف يكون زوجاً ناجحاً، امنح آمالك وأحلامك وحياتك لشريكك.

المزيد من علاقات زوجية

X