سيدتي وطفلك /مولودك

نصائح تجنب حديثي الولادة..نزلات برد الشتاء

نصائح تجنب حديثي الولادة ..نزلات برد الشتاء

 

حديثو الولادة وتعرضهم لنزلات البرد من المشاكل التي يتعرض لها الطفل في بداية حياته، رغم بعض المناعة المكتسبة من الأم ضد هذه الأمراض، ومع ذلك فإن نظام المناعة الجديد الخاص بالطفل يستغرق وقتًا حتى ينضج تمامًا، مما يجعل حديثي الولادة عرضة لنزلات البرد، معنا الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال لوضع نصائح تجنب حديثي الولادة نزلات البرد في الشتاء

نزلات البرد لحديثي الولادة

معلومات عن نزلة برد الشتاء لحديثي الولادة

يحمل الرضيع بعض الأجسام المناعية

الرضيع في الأشهر الأولى من الحياة يجب ألا يتناول أي أدوية بخلاف الحليب؛ إلا في حالة الضرورة القصوى

الجهاز المناعي للطفل لا يكون جاهزاً بشكل كامل يؤهله لمقاومة الفيروس المسبب للإصابة بنزلات البرد

 غالباً ما تحدث نزلة البرد عند بداية الفطام؛ بعد مرور الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل

طبياً. يحمل الرضيع بعض الأجسام المناعية من الأم، وأيضاً يحتوي الحليب على تلك الأجسام المناعية

نزلة البرد تحدث في أي شهر

 ومن المهم أن يدرك الآباء أن الإصابة بنزلات البرد في العام الأول ربما تكون مفيدة للطفل؛ حيث تكون بمثابة المحفز لجهاز المناعة لتمام اكتماله

نزلة البرد يمكن أن تحدث في أي وقت من العام وليس بالضرورة في فصل الشتاء، وكذلك يمكن أن تحدث في أي شهر من عمر الطفل

ولكن في حال حدوثها قبل الشهر الثالث فيجب استشارة الطبيب ولا يتم الاكتفاء بالعلاج في المنزل

خطوات للوقاية من نزلات البرد

زيارة الطبيب عند ظهور البرد

ينطوي علاج نزلات البرد لدى الأطفال على تخفيف الأعراض؛ مثل إمدادهم بالسوائل، والحفاظ على رطوبة الهواء من حولهم، ومساعدتهم في بقاء ممرَّات أنوفهم غير مسدودة

يجب زيارة الطبيب عند ظهور أول علامة لنزلات البرد؛ للتأكد من عدم وجود إصابة بالخناق أو الالتهاب الرئوي أو أمراض أخرى أكثر خطورة

على الآباء والأمهات أن يتبعوا احتياطات السلامة بمجرد قدوم الشتاء؛ لأن الرياح يمكن أن تحمل أضرارًا كثيرة للرضع وتتسبب في رفع درجة حرارة الجسم

على الرضيع ارتداء طبقات من الملابس القطنية

على الآباء والأمهات أن يتبعوا احتياطات السلامة بمجرد قدوم الشتاء؛ لأن الرياح يمكن أن تحمل أضرارًا كثيرة للرضع وتتسبب في رفع درجة حرارة الجسم

يجب أن يرتدي الطفل الرضيع طبقات من الملابس القطنية، بجانب الجوارب والقفازات حتى لا تتسرب برودة الطقس إلى أطرافه

أعراض نزلات البرد

سيلان الأنف دليل على نزلة البرد

سيلان الأنف أول دليل على أن الطفل قد أصيب بنزلة برد، إضافة إلى حمى، السعال وخاصة في الليل، العطس، انخفاض الشهية، صعوبة في الرضاعة، احتقان الأنف، مشكلة في النوم

ومع الأنفلونزا تظهر عليه أعراض مثل قشعريرة وقيء وإسهال بالإضافة إلى أعراض البرد الشائعة، وقد يكون لدى الطفل حديث الولادة أعراض لا يمكن للأم رؤيتها

 ولا يمكن للطفل الإخبار بها، مثل الصداع أو آلام العضلات أو الجسم أو التهاب الحلق.

نصائح تجنب حديثي الولادة نزلات البرد

يجب أن يرتدي الطفل الرضيع طبقات من الملابس القطنية، بجانب الجوارب والقفازات حتى لا تتسرب برودة الطقس إلى أطرافه

وأثناء إعداد الطفل للاستحمام أو تبديل الملابس، يجب نزع القطع من عليه واحدة تلو الأخرى لتجهيز جسمه لاستقبال تغير درجات الحرارة

يجب تدفئة أذن الطفل

كما يجب تدفئة أذن الطفل، وفي حالة أصبح لون وجهه أحمر ودافئاً، فهذا مؤشر على بداية إصابته بالبرد

يمكن أن يشعر حديث الولادة بالانزعاج من البطانية أو الملابس الثقيلة التي يرتديها دائمًا، وفي هذه الحالة يمكن للأم تخفيف الملابس قليلًا

مع ضرورة الحفاظ على القدم والرأس مغطاة لأنها من أكثر المناطق التي تمتص البرودة.. وتنعكس على الجسم كله

تجنب تحميم الطفل بشكل يومي

لضمان عدم إصابة حديث الولادة بالبرد، يجب تقليل فترة استحمامه لأقل من 10 دقائق؛ لأن الماء الساخن يفتح مسام بشرته لاستقبال الهواء البارد

الحرص على إلباس الرضيع طبقة إضافية من الملابس مقارنة بالملابس التي يرتديها البالغون، مع إلباسه القفّازات، والجوارب، والقبعات

مع لف جسده للمحافظة على حرارة جسمه، والحرص على إزالة هذه الطبقات فور العودة إلى المنزل، أو الدخول إلى مكان دافئ

تجنب تحميم الرضيع بشكل يومي؛ من الممكن أن يسبّب الماء جفاف جلد الرضيع، ولا يحتاج معظم الأطفال الاستحمام بشكل يومي في فصل الشتاء

عدم الإسراف في المضادات الحيوية

عدم الإسراف في استخدام المضادات الحيوية؛ لأن معظم أمراض الشتاء عدوى فيروسية لا تعالج بالمضادات

غسل اليدين بالماء والصابون قبل التعامل مع حديثي الولادة

الحرص على تنظيف الأغراض والأدوات الشخصية للطفل جيداً

استخدام المناديل عند العطس أو السعال

الرضاعة الطبيعية تزيد مناعة الطفل

تهوية المنزل في الصباح الباكر باستمرار وفتح النوافذ لدخول الشمس إلى المنزل

الرضاعة الطبيعية في حالة حديثي الولادة من أكثر عوامل زيادة المناعة عند الأطفال

عدم تشغيل المدفأة إلا في حالة البرودة الشديدة، منعاً من التعرض لتيارات الهواء وقومي بإلباس طفلك في الحمام، خاصة أن الحمام سيكون دافئاً بسبب حرارة الماء والبخار

احرصي على السوائل أثناء تعرض حديثي الولادة للبرد، لتعويض ما يفقده من سوائل في الرشح والعرق

من المشروبات المفيدة: عصائر البرتقال والليمون والأعشاب الدافئة مثل الزنجبيل والينسون والكراوية وأوراق الجوافة

إعطاء الطفل تطعيم الأنفلونزا

إعطاء طفلك تطعيم الأنفلونزا الموسمية في كل شتاء، للوقاية من فيروس الإنفلونزا طوال الشتاء وبداية الصيف

ويجب الانتباه إلى استخدام الماء الدافئ وليس الحار، وعدم وضع الرضيع فيه لمدة طويلة، واستخدام مرطب جيد على جلد الطفل بعد تجفيفه دون استخدام الكيماويات

طرق التغلب على برد المعدة

شرب السوائل للتعلب على برد المعدة

من السهل التغلب على برد المعدة -القيء والإسهال- ومعالجته بالمنزل شرط التأكد من الأسباب الرئيسية لحدوث المرض قبل معالجته

كشرب السوائل مثل الزنجبيل والنعناع والبابونج لما يحتويه من خصائص مهدئة

توفير الراحة التامة حتى يسترد حديث الولادة عافيته ولا تحدث له أي مضاعفات

تناول قدرٍ كافٍ من السوائل: كالماء والعصائر الطبيعية والمشروبات العشبية، مثل الزنجبيل والينسون وغيرها لكي لا يصاب بالجفاف

برد المعدة لن يستغرق سوى أيام

إطعام الطفل تدريجيًّا: تصر الكثير من الأمهات على إطعام الطفل رغمًا عنه، ولكن في حالة مرض الطفل وفقدان شهيته لا تضغطي عليه، ولكن يجب أن تطعميه تدريجيًّا عند بدء استعادته لعافيته

الحرص على أن يكون الطعام خفيفًا على معدته مثل التفاح المهروس أو الجزر المسلوق أو الموز أو الأرز المسلوق دون أي دهون

برد المعدة لن يستغرق سوى بضعة أيام مع طفلك، لو حرصت الأم على اتباع تلك الخطوات للتخلص السريع من المرض

والآن عزيزتي الأم، هل لديك استفسارات حول كيفية تجنب حديثي الولادة نزلات البرد في الشتاء؟ اتركيها في المربع أدناه، وسوف يجيب عنها خبراء سيدتي

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X