أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

السعودية هويدا الحارثي ضمن لجنة تحكيم مسابقة اليونسكو لإعادة بناء جامع "النوري" في العراق

المهندسة هويدا الحارثي

تشارك المهندسة السعودية هويدا الحارثي المتخصصة في تاريخ العمارة الإسلامية، والمحاضرة في الجامعة الأمريكية في بيروت، بلجنة التحكيم لاختيار التصاميم الفائزة بجائزة "روح الموصل" لإعادة تأهيل جامع نوري في العراق.
ودعت اليونسكو المهندسين المعماريّين في جميع أنحاء العالم إلى المشاركة في المسابقة المعماريّة الدوليّة المُقامة خصيصاً لإعادة إعمار وإعادة تأهيل مجمع جامع النوري في مدينة الموصل العراقية.

وتقوم دولة الإمارات بتمويل مشروع إعادة الإعمار، ويعتبر الانضمام إلى مبادرة "إحياء روح الموصل" فرصة فريدة لإحداث تغيير في حياة سكان المدينة، ومساعدتهم على إعادة بناء مدينتهم بعد تحريرها من تنظيم "داعش".


ويتعيّن على الراغبين في المشاركة تقديم تصميم نظريّ للمجمع بحيث يأخذ في الاعتبار صون الأجزاء القائمة من مَصلى النوري والحرص على انسجامها مع المباني الجديدة، بالإضافة إلى إعادة تأهيل عدد من المباني التاريخية ودمجها مع التصاميم الجديدة.

وتشمل المسابقة التي بدأت بتاريخ 16 تشرين الثاني/ نوفمبر، وتمثّل دعوة مفتوحة لتقديم المشاريع على أن يكون التقدمُ قائماً على أساس سرية الهوية، يبقى باب التقديم مفتوحاً حتى 26 آذار/ مارس من العام القادم 2021، ويُعلن اسم الفائز في الربيع المقبل. إعداد تصميم للمنظر العام للموقع بأكمله، وإيجاد مساحات جديدة للمجتمع المحلي كي تُستغل للأنشطة التعليمية والثقافية والاجتماعية، إذ يتوخّى المشروع تخصيص هذه المساحات لخدمة المجتمع المحلّي بطرق عديدة لا تقتصر على الوظيفة الدينية الرئيسية للموقع.

وتقوم لجنةُ تحكيمٍ دوليّة مؤلّفة من 9 أعضاء وعُضوَين مُناوِبين باختيار التصميم الفائز والتصاميم التي تحصد المراكز الأربعة التالية، أما أعضاءُ اللجنة والعضوان المناوِبان.


فهم: هويدا الحارثي من السعودية، وأحمد العمر وكذلك رايا العاني من العراق، خافيير كازانوفا من إسبانيا، أمل شابي من دولة الإمارات، شهيرة فهمي من مصر، دومينيك بيروه من فرنسا، وانغ شو من الصين، مارينا تبسّم من بنغلادش، شادية طوقان من فلسطين، جيرزي أوزنويس من بولاندا.


وهويدا الحارثي هي أستاذة الهندسة المعمارية والتصميم العمراني في قسم العمارة والتصميم في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB). يتمحور بحثها حول التراث المديني والمداخلات المعاصرة في المدن التاريخية. وأحرز هذا البحث تقدمًا من خلال إدارتها لبرنامج الانتعاش الحضري ضمن مختبر بيروت المديني وتعاونها مع مركز ريليف ومعهد الازدهار العالمي في كلية لندن الجامعية. نشرت هويدا أكثر من 50 مقالة وفصل وتقرير في مجالات رائدة وكتب محكّمة.

وتُقام حملة عالميّة لإعلام المهندسين والمعماريّين والطلاب في جميع أنحاء العالم بالمسابقة ودعوتهم إلى المشاركة فيها وتقديم مشاريع تصاميم لمجمع جامع النوري، وتولي المسابقة أهميّة خاصة لتشجيع الشعب العراقي على المشاركة في إعادة إعمار تاريخهم وصقل ملامحه من جديد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X