فن ومشاهير /مشاهير العالم

مايكل جي فوكس: تعرضت لهذا الموقف المحرج مع الأميرة ديانا

مازالت الأميرة الراحلة ديانا التي توفيت بحادث سيارة في أحد أنفاق العاصمة الفرنسية باريس،محوراً هاماً للحديث حتى بعد مرور أكثر من 23 عاماً على رحيلها المفاجىء بسن مبكرة حيث لم تكن بعد قد تجاوزت عامها السادس والثلاثين.


وبحسب تقارير وسائل الإعلام المختلفة، كشف الممثل الأمريكي مايكل جي فوكس، البالغ من العمر"59 عاماً" والحائز على خمسة جوائز إيمي العالمية،و الذي ابتعد عن العمل السينمائي قسراً منذ سنوات إثر إصابته بمرض "الباركنسون" على غرار الملاكم الراحل الشهير محمد علي كلاي،عن موقف محرج حدث له مع الأميرة الراحلة ديانا بداخل صالة عرض سينمائية .


وروى مايكل جي فوكس "59 عاماً" في مقابلة في برنامج" جيمي فالون " ،أن الواقعة بينه وبينها حدثت خلال العرض الأول الخاص لفيلمه الشهير: Back to the Future في لندن عام 1985 ،والذي حضرته الأميرة ديانا بصحبة زوجها آنذاك ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز.


وقال مايكل جي فوكس لبرنامج "جيمي فالون" إنه لم يكن يدرك في البداية أن الأميرة ديانا ستجلس بجواره في العرض الخاص حتى بدأ عرض الفيلم، قائلاً: "كان المقعد الذي بجواري فارغا، وكنا جميعا واقفين لحظة دخول العائلة المالكة البريطانية لقاعة العرض،وكان سيجلس بجواري إما الأميرة ديانا أو الأمير تشارلز"،وتابع فوكس ضاحكاً: " لا أعتقد أن تشارلز أراد الجلوس بجواري".
وأضاف الممثل الأمريكي مايكل جي فوكس قائلاً: "انطفأت أضواء القاعة وبدأ الفيلم، ثم بدأت في التثاؤب ومددت ذراعي بعيداً، وهي تصرفات بعيدة تماماً عن علمي أنها تجلس بجواري، وهذا أمر مضحك".


ولكن الموقف المضحك سرعان ما تحول إلى أزمة، عندما أدرك فوكس أنه يتعيّن عليه دخول دورة المياه، وكانت الأميرة ديانا تقف عائقاً بينه وبين الحمام.


وقال مايكل جي فوكس : "كنت أموت بسبب عدم دخولي الحمام،لقد كان مجرد ألم،كان من الممكن أن تكون أعظم ليلة في حياتي ،لكنها كانت مجرد كابوس يسيطر علي".


وكنت لا أستطيع أن أستأذن من الأميرة ديانا ،ولا يمكنني الإبتعاد عنها ،لأنني لا أستطيع أن أدير ظهري لها".


فيلم مايكل جي فوكس أمتع وأضحك الأميرة ديانا

مايكل جي فوكس
مايكل جي فوكس


وأشار مايكل جي فوكس،إلى أن الأميرة ديانا بدت في قاعة العرض من المعجبين بفيلمه: "Back to the Future" ،واستذكر أنها ضحكت عدة مرات أثناء متابعتها لعرضه.

ولحسن الحظ لم تلحظ الأميرة ديانا نضال مايكل جي فوكس للبقاء على مقعده،وهو يحتاج بشدة الذهاب للحمام،وكانت تضحك مستمتعة بمتابعة الفيلم الذي تدور أحداثه حول السفر عبر الزمن بسيارة إلى المستقبل في منتصف الثمانينيات.


ولم يتحدث الممثل مايكل جي فوكس في البرنامج التلفزيوني الشهير الواسع المشاهدة عن أي محادثة دارت بينه وبين الأميرة ديانا، ولكنه يتذكر أنها كانت "لطيفة حقاً".


يشار إلى أن الأميرة ديانا التي كانت مازالت متزوجة الأمير تشارلز حضرت العرض الملكي الخاص لفيلمي: " العودة إلى المستقبل 1 " عام 1985 برفقة زوجها الأمير تشارلز، و" العودة إلى المستقبل 3" عام 1990.


وتظل الأميرة ديانا ،أميرة وإمرأة مثيرة للإهتمام،ومحفزة لأجمل وأطرف الذكريات معها التي مازال يرددها المشاهير في أحاديثهم ومقابلاتهم خاصةً: أصدقاؤها المقربون كالسير الموسيقي إلتون جون،وكتاب السيرة الملكية الخاصة بها،ومما لا شك فيه أن إرثها الأيقوني سيظل لأجيال قادمة.

المزيد من مشاهير العالم

X