اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طريقة دفع الجنين أثناء الولادة ..سؤال وجواب

 

الدفع أثناء الولادة يشكل المرحلة الثانية من المخاض؛ وتحدث هذه المرحلة بعد تمدد عنق الرحم تمامًا والرأس جاهز للخروج من قناة الولادة. إذا كان جهد الدفع جيدًا من قبل الأم يتيح ذلك مرورًا سلسًا للطفل. عن ظواهر الدفع وعلاماته التي تظهر على الحامل، وطبيعة الانقباضات والتشنجات، وشعور الحامل عندما يحثها جسمها على الدفع، والوقت المستغرق في هذه العملية. يدور موضوع كيفية دفع الجنين أثناء الولادة. ويحدثنا عنه الدكتور إبراهيم عبد الجواد استشاري طب النساء والولادة بالجامعة

متى يجب عليك الدفع أثناء الولادة؟

الوصول لمرحلة دفع الطفل للخارج

يمثل تمدد عنق الرحم الكامل نهاية المرحلة الأولى من المخاض، وبهذا تبدأ المرحلة الثانية؛ حيث تكونين مستعدة لدفع طفلك للخارج

يمكن اعتبار رأس الطفل عندما يكون جاهزًا للولادة في القناة المهبلية مؤشراً طبيعياً للمرأة لممارسة الضغط في منطقة الجزء السفلي من جسمها

ما هي طبيعة الانقباضات والتشنجات أثناء الدفع؟

كل انقباضة تستغرق من 45 ..90 ثانية

في المرحلة النشطة (الدفع) من الولادة، ينقبض الرحم تمامًا كل خمس دقائق، وتستغرق كل انقباضه من 45 إلى 90 ثانية

قد لا يكون من السهل تحديد الانقباضات الحقيقية، عادة ما تكون الانقباضات قوية وقد ترتبط أو لا ترتبط بالرغبة في الدفع.

من المؤكد أن الأمر مختلف عندما يصل طفلك إلى أسفل قناة الولادة، في هذه اللحظة، ابقيْ هادئًة ودعي الطبيعة ترحب بطفلك في العالم

كيف تشعرين عندما يحثك جسمك على الدفع؟

وقد ينزلق الطفل بسهولة

رغبة قوية وملحة للدفع: إرادة لا يمكن السيطرة عليها، والشعور بأن جسمك يعاني من مجيء الطفل، من الصعب المقاومة

الإلحاح الطبيعي للدفع: قد تشعر المرأة بالضغط مع كل انقباضه أو في ذروة الانقباضات، يمكن التحكم بشكل أفضل عن طريق تغيير الموضع والتنفس ،

وفي حالات قليلة، قد ينزلق الطفل بسهولة ولن تواجهي أي آلام قوية

غياب الرغبة في الدفع: من المحتمل ألا تشعر المرأة بأي رغبة في الدفع، هنا وجب أن يكون الدفع المباشر بتوجيه من الطبيب أو أي شخص آخر مختص متواجد في غرفة الولادة

كم من الوقت يستغرق الدفع أو الضغط أثناء المخاض؟

يختلف وقت الدفع اعتمادًا على:

العضلات ضيقة في الولادة الأولى

1-الولادة الأولى أو الولادة الثانية فأكثر: عضلات قاع الحوض تكون ضيقة إذا لم يتم شدها من قبل لاستيعاب طفل، يمكن للنساء اللائي قمن بالولادة من قبل الدفع مرة واحدة أو مرتين فقط؛ لأن العضلات قد امتدت بالفعل من قبل

2-بنية الحوض: شكل الجهاز الحوضي يختلف بين النساء؛ الشكل المثالي هو الحوض البيضاوي

بعض منافذ الحوض عند بعض النساء قد تكون صغيرة ولكن معظم الأطفال يتمكنون من المرور عبرها..وفي حالات نادرة، يكون مخرج الحوض صغيرًا جدًا بحيث لا يستطيع الطفل المرور منه

3-حجم الطفل: عدد قليل من الأطفال لديهم رؤوس كبيرة، مع عظام الجمجمة الضخمة

4-محاذاة رأس الجنين وجهاز الحوض: الوضع الطبيعي للطفل أثناء الولادة الطبيعية هو الرأس إلى الأسفل، مع وجه الجنين نحو ظهر الأم أو العجز، وهذا ما يسمى الوضع الأمامي..في حالات معينة، قد يكون الطفل مواجهًا للعانة، الموضع الخلفي، الذي يتطلب الدوران اليدوي للطفل أثناء الولادة

5-قوة الولادة: إنه الجهد الذي تدفع به الأم الطفل إلى الخارج، تقلصات الرحم ضرورية لتوسيع عنق الرحمز.بدون أي من الاثنين، لن تكون الولادة ممكنًة بشكل طبيعي، الانقباضات المتزامنة مع الامتداد الكافي تسهل عملية الولادة السلسَة

هل هناك أوضاع مختلفة للولادة؟

أوضاع مختلفة للولادة

· وضع الجلوس: هذا الوضع يوفر الراحة الجيدة. وعادة ما يتم ذلك مع مراقبة صحة الجنين؛ الميل إلى الأمام مسموح به، مما يساعد المرأة على تخفيف آلام الظهر

· نصف الجلوس أو وضع مستقيم: عن طريق إمالة حركة الحوض، ويمكن القيام بذلك مع مراقبة الجنين جنباً إلى جنب

· هو أيضاً وضع يوحي بالاسترخاء؛ في هذا الوضع يتم إجراء الفحص المهبلي بسهولة

· وضع الجلوس على اليدين والركبتين: قد يساعد في تخفيف آلام الظهر، كما يساعد في تحويل الطفل من الوضع الخلفي

· الاستلقاء على جانب واحد: يوفر راحة جيدة ويسمح بإجراء الفحوصات المهبلية، يمكن أن تساعد في تجنب بضع الفرج

نصائح لمساعدتك على دفع طفلك للخارج

ركزي على الدفع لأسفل

 

ادفعي مثل البراز الصلب: استرخي في جسمك واستنشقي الهواء جيدًا. ركزي فقط على الضغط لأسفل، بصرف النظر عما إذا كنت تمررينَ بالبول أو البراز خلال الوقت نفسه

المسي ذقنك بصدرك: حاولي أن تضعي ذقنك على صدرك أثناء الضغط على ظهرك. هذا يساعد في اتجاه دفعة مركزة

تبديل الأوضاع: إذا لم يكن الضغط فعالًا بما فيه الكفاية، فقد يساعدك تجربة الأوضاع المختلفة

ادفعي بأفضل ما لديك

الاسترخاء: لا داعي للذعر أثناء الدفع وحاولي الهدوء

ادفعي بأفضل ما لديك من قوة: كلما دفعت بفعالية أكبر، زادت القوة، وتتم الولادة بشكل أسرع

الراحة الكافية: أثناء انتظار الانقباضات التالية يجب عليك ببساطة الراحة وتجديد نشاطك

ادفعي بالغريزة تلقائياً: لا يمكن لأحد أن يرشدك في الدفع بشكل أفضل من نفسك. أنت التي تعرفين أفضل وقت للدفع

شاهدي معالم الولادة

شاهدي معالم الولادة: يمكن أن تشاهدي طفلك مما يحفزك، وتذكري أن رأس الطفل قد يظهر بشكل عابر حيث إن الضغط مهمة متقطعة

الدفع لأسفل: لن تواجهي الاحمرار الرهيب في الوجه أو الامتلاء في الرأس أو ضيق الصدر إذا كنت تركزين جيدًا وتدفعي للأسفل

الصراخ: يتطلب الضغط قوة هائلة لتحقيقه، ويبقيك مستمرة، وبدلاً من ذلك أصدري أصواتاً عميقة وطويلة، مما يساعد على الدفع للأسفل

التنفس بشكل صحيح: تَنفسي بسهولة وراحة. هذا يساعدك على الدفع لفترة أطول دون الإنهاك

والآن عزيزتي الحامل هل لديك استفسارات حول طريقة دفع الجنين أثناء الولادة؟ هيا اكتبيها في المربع أدناه وسوف يجيب عليها خبراء سيدتي