اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"صحتي أمانة".. الأخصائية جمانة جلال: كيف نحسن لأنفسنا غذائيًا؟

كيف نحسن لأنفسنا غذائيا

مفهوم الإحسان في اللغة نقيض الإساءة، ويقصد بالإحسان الإخلاص، والإحسان للنفس والاهتمام بها ومراعاتها أحد أسس ديننا الإسلامي، ويبدأ الإحسان الداخل إلى الخارج، والإحسان للنفس داخليًا و لا يقف فقط على تغذية الروح و لكن تغذية الجسد مهمة أيضًا...وضمن حملة سيدتي "صحتي أمانة"، تطلعنا أخصائية التغذية جمانة جلال وتقول: من منطلق تخصصي في التغذية و التثقيف الغذائي فسوف أركز على الإحسان للنفس غذائيًا..,معنا جمانة  جلال اخصائية تغذية ومذيعة في إذاعة نداء الإسلام، تعد وتقدم  برنامج "غذاؤك"، كاتبة وناشطة مجتمعية في مجال التغذية صدر لها كتاب بعنوان " حميتك في راحة يديك".

جمانة جلال أخصائية تغذية..ومعدة برنامج"غذاؤك"


الاعتناء بالذات داخليًا

اختيار جودة الأغذية

يبدأ باختيار الأفضل للنفس غذائيًا، واختيار جودة الأغذية لا يعتمد فقط على الشكل أو السعر أو النظافة، ولكن يندرج تحت الجودة نوعية الفيتامينات والمعادن و جودة مصدر المغذيات ( البروتينات- الكربوهيدرات - الدهون ) وتنوع مصادر هذه الأغذية.
و من باب الإحسان إلى الذات غذائيًا إضافة الخضروات والفواكه إلى قائمة التغذية اليومية، ومراعاة شرب المياه الكافية، والحركة المستمرة، والنوم السليم، و التخلص من العادات غير السليمة.
كما أنه ومن المهم وضع قائمة يومية يتم من خلالها متابعة ما يؤكل خلال الأسبوع أو الشهر، وتسجيل ذلك دورا لمعرفة مدى الاهتمام بالنفس، وحساب كفايته للشخص.


التغذية سلاح ذو حدين

 

كن لصحتك أفضل طبيب


ومن باب الإحسان أيضا يجب أن ندرك أن التغذية سلاح ذو حدين، إما أن تفيدك أو تضرك، فعلى سبيل المثال، الأكل غير الصحي وكثرة تناول الأطعمة الضارة و المصنعة و الجاهزة والوجبات السريعة، هي بمثابة إدخال السموم للجسد، ولذلك أضرار عدة أكدتها الدراسات الطبية، وهي مسببات رئيسية للأمراض عدة مثل الأمراض المزمنة كالسمنة والسكري وضغط الدم و الكوليسترول وأمراض القلب وحتى الوفاة، وفي ذلك عدم إحسان للنفس.
وأخيرا ومن واقع خبرتي أنصح الجميع بأن يحافظوا على صحتهم فهي أهم ما يملكون، وبدون الصحة لن يستطيعوا أن يقوموا بأي دور لهم في هذه الحياة، وأقول لكل شخص في مجتمعنا: كن بخير وأحسن لذاتك وكن لصحتك أفضل طبيب.