اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حاكم الشارقة يفتتح "مدرج خورفكان" ويدشن "الشلال"

خلال الافتتاح
حاكم الشارقة يفتتح "مدرج خورفكان" ويدشن "الشلال"
خلال الافتتاح
الشلال
حلال الافتتاح
خلال الافتتاح
خلال قص شريط الافتتاح
7 صور

افتتح الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس الأثنين وبحضور الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، والشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة "مدرج خورفكان" التحفة المعمارية الفنية والمشروع التطويري الأحدث القابع في قلب جبل السَيْده المطل على شاطئ خورفكان، المصمم على الطراز الروماني التاريخي ممزوج بعبق العمارة الإسلامية الغنية بعناصرها وتفاصيلها، كما دشن سموه معلم الشلال السياحي، وشهد العرض الأول من الملحمة السينمائية التاريخية "خورفكان".

حيث تفضل حاكم الشارقة بقص الشريط التقليدي إيذاناً بافتتاح مدرج خورفكان وتابع هو والحضور بعد عزف السلام الوطني استعراضات عسكرية مشتركة قدمها منتسبي كل من أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع خورفكان.

تجول بعدها حاكم الشارقة في ارجاء المدرج متفقداً مرافقه وخدماته، ومستمعاً لشرح مفصل حول تفاصيله ومحتوياته من المهندس صلاح بن بطي المهيري المستشار بدائرة التخطيط والمساحة، كما تابع سموه فيلماً تسجيليا عن مراحل إنشاء وبناء مدرج خورفكان.

ويجسد مدرج خورفكان إضافة فنية بارزة للمعالم الثقافية في إمارة الشارقة، إذ جاء بناء المدرج الذي يعد أكبر المشاريع التطويرية في المدينة، على سفح جبل السَيْده مواجه لشاطئ مدينة خورفكان، ليتيح للزوار رؤية طبيعة المدينة من منظور مدرج نصف دائري، حيث يحمل المدرج في بنائه الطابع الروماني، ويتمتع بواجهات حجرية تتضمن 234 قوساً و295 عاموداً تضفي على المدرج أبعاداً هندسية إسلامية وعمقاً تاريخياً بشكل معاصر.

يمتاز المدرج الذي أقيم على مساحة إجمالية بلغت 190 ألف قدم مربع، بمواكبته لأحدث الأنظمة التكنولوجية في الإضاءة والصوتيات، ويتفرد بتصميمه الذي يستوعب 3600 متفرج، واشتماله على نظام تبريد يضمن كفاءة وامكانية استخدامه طوال العام من قبل الزوار، وإقامة فعاليات متنوعة لأهالي المنطقة بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام.