سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

10 أسئلة وأجوبة عن لقاح كورونا للأمهات والآباء

يعتبر اللقاح ضد كوفيد 19 جنباً إلى جنب مع الإجراءات الوقائية هو السبيل للقضاء على جائحة كورونا، ولكن هناك أسئلة عديدة يطرحها كل منا حول هذه اللقاحات كونها جديدة، والفيروس نفسه يعتبر جديداً ولا تزال المعطيات غير واضحة حول هذه الأمور. وقد قامت هيئة الصحة في أبوظبي ودبي بنشر كل التفاصيل الخاصة باللقاح والإجابة عن تساؤلاتهم، والتي يستخلصها لنا الدكتور أحمد عبدالعال، استشاري طب الأطفال، في مستشفى برجيل.

د. أحمد عبدالعال

حساسية من اللقاح

الحساسية

ما هي الفئات التي لا يجب إعطاؤهم اللقاح؟

الأطفال أقل من عمر 18 سنة
–الحوامل –المرضعات – أو من يخططن للحمل.
من لديهم ضعف في المناعة يجب استشارة الطبيب أولاً.
من لديهم حساسية شديدة من أي لقاح سابق أو طعام أو دواء.

الإجابة غير معروفة

أثر اللقاح على الحامل

هل هناك آثار جانبية للقاح كورونا على الحوامل والمرضعات؟

لا تزال الإجابة غير معروفة، فالاختبارات التي أجريت على اللقاح ضمن مراحل متعددة لم تشمل فئة الحوامل وبالتالي لا يعرف تأثيره على هذه الفئة أو الأجنة.
يضاف إلى ذلك أن النساء الحوامل يصنفن من الفئة عالية الخطورة التي قد تتعرض لمضاعفات بسبب اللقاحات وحتى الأدوية بشكل عام. فالمرأة الحامل المصابة بالفيروس، تحتاج للدخول إلى العناية الحثيثة، واستخدام أجهزة التنفس الاصطناعي لمساعدتها على تخطي مرحلة الخطر.

الإجراءات الاحترازية

اللقاح لا يحمي من العدوى

في حال إجراء اللقاح، هل يمكن أن أعتبر أن ابني أصبح يمتلك المناعة الكافية ولن يصاب من غيره؟

أبداً، فمهمتك في حماية ابنك والاستمرار في تعليمه الإجراءات الاحترازية، ستظل كما هي حتى يتم السيطرة على الوباء؛ حيث ظهرت سلالات جديدة من الفيرس وهو قادر على التحور، فالمعطيات حتى الآن متغيرة، أما بعد أن تتم السيطرة على الوباء ويؤمّن مناعة للعدد الأكبر من الناس للمدى البعيد، فيمكن التخلّي عن الإجراءات الوقائية اللازمة.

ردة الفعل المناعية

ردة الفعل المناعية

إذا أصيب أحد أفرد العائلة بالفيروس، هل يكتسب مناعة قوية، أم أن مناعة اللقاح أقوى؟

أظهرت الدراسات الأولية المتوافرة حتى الآن أن الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم عند الحصول على اللقاح هي أقوى من تلك التي ينتجها الجسم عند الإصابة بالفيروس. فيبدو واضحاً أن ردة الفعل المناعية للجسم تكون أقوى في هذه الحال. لذلك ينصح باللقاح.

بعد 3 أشهر

تكرار الإصابة

في حال الإصابة بالفيروس مسبقاً، هل من حاجة لأخذ اللقاح؟

تعتبر أعداد الإصابات التي تكررت فيها الإصابة بالفيروس قليلة نسبياً، لكن ممكن إعطاء التطعيم بعد 3 أشهر من حدوث المرض.

أعراض خفيفة

أعراض جانبية

هل يوجد أعراض جانبية للقاح؟

مثل أي تطعيم أعراض خفيفة تتمثل في ألم في مكان الحلق أو ألم في الجسم أو ارتفاع خفيف في درجة الحرارة.

جرعتان

جرعتان

هل يمكن أخذ أكثر من نوع من تطعيم كوفيد 19 لزيادة المناعة وما عدد جرعات التطعيم؟

أخذ أكثر من نوع غير وارد أبداً، والجرعات الواجب أخذها اثنتان، بينهما 21 يوماً.

فيروس "حيّ"

فايروس ميت

هل هناك خطر بنقل عدوى الفيروس عند إجراء اللقاح؟

لا تتضمن أي من لقاحات كورونا المتوافرة حالياً على فيروس "حي". حيث تحتوي كلّها على جزء من الفيروس أو على تركيبة معينة لتأمين الوقاية، فلا خطر من نقل العدوى عند اللجوء إليه في هذه الحالة ما دام الفيروس ليس حياً.

معدل اللقاح

معدل اللقاح

هل يجب التلقيح بمعدلات معينة لوقف انتشار الوباء؟

يجري الحديث عن مناعة القطيع بمعدل إصابة 70 % أو على الأقل بمعدل يراوح بين 50 و70 %. يُفترض بهذا المعدل أن يكون ممكناً وفق انتشار الوباء. وهذا ما يحصل تحديداً في ما يتعلّق بالتلقيح الذي يُفترض أن يتم بمعدل 50% على الأقل حتى يكون ممكناً السيطرة على الوباء والحد من انتشاره.

حسب المناعة

مدة المناعة

كم يدوم مفعول تلقيح كورونا؟

حسب المجموعة العلمية الاستشارية البريطانية المتخصصة في الفيروسات التنفسية إن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد تضمن مناعة لـ 3 إلى 6 أشهر، ولو أنها قد تستمر لفترة أطول حسب الحالات، وإن كانت "مدة المناعة الطبيعية إزاء عدوى طبيعية أو تلقيح ليست معروفة حالياً" بشكل دقيق.
وذكّرت المجموعة بالإصابات المتكررة بالفيروسات بعد مرور بضعة أشهر إلى عام على التلقيح مثلما يحدث مع الإنفلوانزا الشتوية السنوية، مما يؤكد أن المناعة تضعف تدريجياً بعد فترة معينة تتباين مدتها حسب الحالات والأشخاص. وهو ما ينطبق مبدئياً حتى على اللقاحات المضادة لكوفيد 19.
ولازالت الإجابات القاطعة تخضع للمزيد من الوقت والأبحاث.

 

 

المزيد من صحة وتغذية

X