سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

قلة عدد مرات التبول عند الطفل

إن زيادة عدد مرات التبول عند الأطفال ليس بالضرورة أن يكون علامة مرضية، فسعة مثانة الأطفال أقل مقارنة مع البالغين، حيث تزداد سعتها بمرور الوقت حتى سن البلوغ.
 

الدكتورة دعد أبو فرحة

أوقات التبول

أوقات التبول

أشارت الدكتورة دعد أبو فرحة أخصائية أمراض الأطفال في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، إلى أنه في العادة يتبول الطفل (بعد الأسبوع الأول من العمر) كل ساعة إلى ثلاث ساعات، أو أقل شيء بمعدل 4 إلى 6 يومياً وعلّقت قائلة: "عدد مرات التبول هي علامة من علامات الرضاعة الكافية لكنها ليست العلامة الوحيدة".

لون البول

لون البول

يقل عدد مرات التبول في أيام المرض وخصوصاً عند ارتفاع درجة الحرارة، ويهم الطبيب جداً معرفة عدد مرات التبول التقريبية وذلك بسؤال الأم عن عدد الحفاضات الممتلئة يومياً، كما يهمه معرفة لون البول، حيث إن اللون الطبيعي أصفر فاهي إلى أصفر غامق، وكلما كان لون البول أغمق كان أكثر تركيزاً، وهذا مؤشر على قلة السوائل، وفي الحالات الشديدة يكون مؤشراً على معاناة الطفل من الجفاف.

البول وعمر الطفل

عمر الطفل

يقل عدد مرات التبول كلما زاد عمر الطفل وذلك بسبب كبر سعة المثانة، كما يقل عدد مرات التبول كلما أصبح غذاء الطفل يحتوي أكثر على أكل صلب، وتقل حاجته إلى الحليب والسوائل، ولا ننسى أن التبول يجب أن لا يكون مؤلماً للطفل، كما أن لون الحفاض الزهري (لون البول وردي مائل إلى الاحمرار) في الأيام الأولى من الولادة لا يدعو للقلق، وهو ناتج عن ترسب الأملاح بالبول عند الرضيع، ونراه أكثر عند الرضع الذين يعتمدون على حليب الأم؛ لأن حليب الأم لا يكون بكميات وفيرة بالأيام الأولى ويزول هذا اللون تدريجياً. هذا الأمر لا يستدعي أي علاج ولا يستدعي تعويض حليب الأم بإضافة الحليب الصناعي.

حالات مرضية مرتبطة بعدد مرات التبول

أسباب مرضية

ترتبط الحالات المرضية وعدد مرات التبول عند الأطفال، بوجود تشوه في مجرى البول أو وجود خلل في الصمام بين الحالب والمثانة ما يؤدي إلى ارتجاع البول إلى الكلية؛ حيث يؤدي هذا إلى حدوث التهابات وهي حالات غير شائعة كثيراً ويقوم الطبيب المختص ومن خلال الكشف الدوري للطفل باستبعاد مثل هذه الحالات أو تشخيصها في حال الإصابة بها، كما أن التشخيص المبكر لمثل هذه الحالات يجنب الطفل العديد من المضاعفات.

أسباب تكرار التبول

فرط شرب السوائل

1 - تكون عند الأطفال الأكبر عمراً أمراً شائعاً جداً، بسبب فرط شرب السوائل.
2 - شعور الطفل بالتوتر أو الغيرة مثلاً لجذب انتباه أبويه في حال وجود طفل جديد لكسب اهتمام أكثر أو سلوك يعتاد عليه الطفل.
3 - وجود بعض الأمراض المرتبطة بزيادة عدد مرات التبول عند الأطفال مثل التهابات المسالك البولية نتيجة تهيج الغشاء المخاطي أو المثانة النشطة وهي حالات ليست شائعة وتكثر في حالات الطفل الذي يولد، وهو يعاني من مشاكل مرضية في النخاع السحائي.
4 - هناك حالات يزيد فيها إفراز البول مما يستدعي التبول بكثرة مثل داء السكري من النوع الأول وحتى النوع الثاني في عمر المراهقة، وأيضاً داء السكري الكاذب الأقل شيوعاً.
5 - هناك حالات انسدادية خصوصاً عند الذكور بعد عملية الختان بأشهر أو سنين، حيث من الممكن أن يحدث تضيّق في مخرج البول؛ مما يجعل الطفل دائم الشعور بعدم تفريغ المثانة بشكل كامل، وبالتالي تكثر عدد مرات التبول.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X