بلس /حياتنا

التغيرات الاجتماعية في مرحلة المراهقة

فترة المراهقة من أهم الفترات التي يمر بها الشاب أو الفتاة ؛ قد نلاحظ تغير في طريقة تفاعلنا مع أفراد الأسرة، أو الأصدقاء والزملاء. وعلى الرغم من أننا جميعاً نعاني من هذه التغيرات الاجتماعية والعاطفية، إلا أن هذه التغيرات تختلف من شخص لآخر. وهذا التغير والتطور يتشكل بناء على جينات الشخص، تطور مخه، البيئة المحيطة به، تجاربه مع الأصدقاء والأسرة، المجتمع والثقافة... وهذه التغيرات الاجتماعية والعاطفية تهدف إلى بناء هوية الشاب- الشابة- المستقلة 

وبحسب الدكتورة سناء الجمل خبيرة التنمية البشرية فإن التغيرات الاجتماعية في مرحلة المراهقة تبدأ بعدة خطوات نتابعها معا في التقرير التالي


*الهوية..والاستقلالية

الشباب يجرب أشياء جديدة..بحثا عن هويتهم


ينشغل الشباب بالبحث عن هويتهم ومكان تواجدهم في هذا العالم. وقد يلاحظ الآباء أن طفلهم الذي أصبح شابا يجرب أشياء جديدة مثل أنماط الملابس أو الموسيقى أو الفن أو مجموعات الصداقة.
فالأصدقاء والعائلة والإعلام والثقافة، أكثر ما تحدد اختيارات الشباب في هذه السنوات من عمره.
*الاستقلالية..ربما يريد ابنك أو ابنتك المراهقة مزيداً من الاستقلالية حول أشياء مثل كيفية وصوله إلى الأماكن، وكيفية قضاء وقته، ومع من يقضي وقته، وعلام ينفق المال. ونظراً لأن المراهق يصبح أكثر استقلالية، فربما يعني ذلك بعض التغييرات في إجراءات الأسرة وعلاقاتها، وكذلك صداقات الابن


*المسؤولية والخبرات الجديدة

الشباب والفتيات..يستكشفون حدودهم وقدراتهم


قد يكونابنك أو ابنتك المراهقة حريصة على تحمل المزيد من المسؤولية سواءً في المنزل أو في المدرسة. وقد يشمل ذلك أشياء مثل طبخ العشاء مرة واحدة في الأسبوع أو أن يكون الابن  في مجلس الطلاب في مدرسته.
*الخبرات الجديدة..من المحتمل أن يبحث الابن المراهق في هذه المرحلة  عن تجارب جديدة، بما في ذلك التجارب المحفوفة بالمخاطر. وهذا أمرٌ طبيعي حيث يستكشف  حدوده وقدراته، وكذلك الحدود التي تحددها له. فهو يحتاج أيضاً إلى التعبير عن نفسه كفرد. ولكن، وبسبب تطور أدمغة المراهقين، فقد يتصارع المراهق أحياناً مع التفكير في العواقب والمخاطر قبل أن يجرب شيئاً جديداً.


*القيم ..والتأثيرات

الفتاة في هذه المرحلة مسؤولة عن تصرفاتها وقراراتها وعواقبها

هذا هو الوقت الذي يبدأ فيه ابنك- ابنتك- المراهقة بتطوير مجموعة  من المهارات الفردية..خاصة به  أقوى من القيم والأخلاق. وسوف يتساءل الابن عن المزيد من الأشياء، ويتعلم أيضاً أنه مسؤولٌ عن تصرفاته وقراراته وعن عواقب هذه القرارات. وبالتأكيد فإن كلمات وردود أفعال الآباء ستساعد على تشكيل إحساس الابن المراهق بـ «الصواب» و«الخطأ».

*التأثيرات Influences..قد يؤثر أصدقاء وأقران ابنك عليه، وخاصة سلوكه، ومظهره، واهتماماته وإحساسه بالثقة واحترام الذات. ولكن لا يزال لدي الآباء تأثير كبير على الأشياء طويلة الأجل مثل اختيارات الابن المراهق الدراسية، والقيم، والأخلاق.


*الهوية الجنسية وتأثير وسائل الإعلام

الوسائط الاجتماعية تؤثر على علاقات المراهق الاجتماعية


قد يبدأ ابنك  في إقامة علاقات رومانسية أو البدء بالمواعدة. ولكن هذه ليست دائماً علاقات حميمة. وبالنسبة لبعض الشباب، فلا تحدث العلاقات الحميمة أو الجنسية إلا في وقت لاحق من الحياة.
*وسائل الإعلام..يمكن أن يؤثر الإنترنت والهواتف المحمولة والوسائط الاجتماعية Social media على كيفية اتصال ابنك أو ابنتك  بالأصدقاء والتعرف على العالم.

X