اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الطفل من عمر يوم إلى شهر

المولود بعد ولادته يبذل جهداً حتى يعتاد محيطه الجديد؛ فالمساحات واسعة، الضوء ساطع وهناك ضجيج.. وجميعها أمور لم يتأقلم عليها بعد ، وسؤال كل أم..ما هي التطورات التي ستحدث أو مظاهر النمو المنتظرة من طفلي الصغير؟ وكيف يكون التعامل معه خلال هذه الفترة؟وهل تقتصر مهمتي تجاه طفلي على الرضاعة والاهتمام بنظافته فقط ؟ يجيب على كل تساؤلاتك الخاصة بطفلك من عمر يوم إلى شهر الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال بالقاهرة

 

واجب الأم أثناء الشهر الأول لمولودها

لامسي جلدك بجلد طفلك من آن لآخر
  • وفري لطفلك طرقًا يستطيع بها النظر والسمع وتحريك الذراعين والساقين بحرية ولمسك.
  • انظري في عيني طفلك، وابتسمي ردًا على ابتسامة الطفل عن طريق مراقبة تعبيرات وجهه
  • هدئ طفلك واحتضنيه برفق.. سوف تشاهدينه هادئًا وسعيدًا بأن يُحتضَن ويهدهد.
  •  لامسي جلدك بجلد طفلك من آنٍ إلى آخر.. واعرفي أن طفلك يشعر بالأمان وبالهدوء حين يلمس وجودك ويسمعه ويشمه.
  • تحدثي إلى طفلك بنغمات صوتية جميلة ،يمكنك تغيير نغمات صوتك برفق لكي تجعلينها بطيئة أو سريعة، أو مرتفعة أو منخفضة
  •  يمكنك مراقبة رد الفعل على وجه طفلك وجسمه وملاحظة تفاعله معك..لا تبخلي عليه بهذا النوع من الاهتمام..فهو سهل وفي متناولك ويحدث أثرا نفسيا كبيرا

تطورات عامة للطفل خلال شهره الأول

روية الرضيع للضوء مشوشة قليلا

هناك تطور حركي وعقلي و إنجازات حركية وذهنية كثيرة ومتعاقبة تحدث خلال الشهر الأول سجلها أساتذة طب الأطفال في كتبهم وموسوعاتهم

 ولكن احذري.. قد لا تتم بالضبط ولا تتوفر في طفلك بالتمام والكمال المنصوص عليه؛ لأن الأطفال يختلف بعضهم عن البعض في اكتساب هذه المهارات

في الشهر الأول تكون درجة حرارة الطفل 37 درجة مئوية..وهذا يتوجب إبقاء على درجة حرارة الغرفة دافئة

بمرور الأيام يجف الحبل السري على بطن الطفل ويسقط خلال أسبوعين، وعندما يسقط تمامًا، تقوم الأم بتنظيف المنطقة بالكحول مرة إلى مرتين يوميًا

رؤية الرضيع للضوء مشوشة قليلاً، ولكنه يستطيع تحديد الضوء والأشكال والأشياء المتحركة من حوله، لا يرى أبعد من 20 إلى 30 سنتيمترًا

يزن الطفل عند الولادة ما بين 2،5 كيلو جرام، و4 كيلو جرامات، بعدها يشهد زيادة في وزنه بمعدل 196 غم أسبوعيًا في الشهور الثلاثة الأولى من عمره

إذا لم تُسند الرأس فإنها تتأرجح إما إلى الأمام أو إلى الخلف، عند وضع الطفل على بطنه يحاول أن يدير رأسه ليبعد أنفه عن السرير

 وقد يحاول أن يرفع رأسه برهة، وقد ينتفض أو يتقزز تلقائيًا لا إراديًا، وقد يرتجف ذقنه وأطرافه تلقائيًا..ويحافظ عل كفيه منقبضتين

إلى جانب البكاء يمكن أن يأتي الطفل ببعض الأصوات من الحلق، يسمع وينفعل للأصوات العالية بأن ينتفض

انتبهي..طفلك يستمتع بشعور اللمس والحركة

الطفل يبكي كثيرا ..ليجذب الانتباه

 يحافظ على الاتصال البصري مع الشخص الذي يعتني به، ويستجيب للمحفزات البيئية من خلال حركات الأطراف والأصوات

يحرك أطرافه بسرور كرد فعل على العناية التي يتلقاها، أو عندما لا يكون راضيًا عن ذلك

يبقى الطفل نائمًا معظم ساعات اليوم، ولكنه في ساعات اليقظة يستجيب لأصوات والديه ويستمتع بالاستماع إليهما

 كثيرًا ما يبكي الطفل في الشهر الأول؛ لجذب الانتباه أو للتعبير عن عدم الرضا، كما يمكنه التعرف على ملامح والديه ويفضلهما على الآخرين

خلال معظم فترات اليقظة، تكون عيناه تائهتين ولا يظهر أي تعبير، يغلق جفن العين أمام الضوء المبهر

 يأتي الطفل بحركات متوافقة للعين جانبية- عليا أو سفلى- متابعة ضوءًا أوشيئًا مرئيًا

يمكن أن يتابع لعبة متحركة من جانب جسمه إلى منتصف جسمه،وهو لن يبحث عنها إذا ابتعدت عن هذا المدار

يهدأ الطفل عند حمله ويبكي حين يحتاج لمساعدة، يثبت نظره على وجه الأم كاستجابة لابتسامته

طفلك من عمر يوم إلى شهر..الأسبوع الأول

يحتاج المولود إلى الطعام مرة كل ساعتين

 


قد تلاحظين ّ أنّ أطراف الطفل قصيرة، هذا أمر طبيعيّ، فمع مرور الوقت ستنفرد قدماه
الرؤية لدى المولود غير واضحة، لا يتمكّن من النظر لمسافة بعيدة، ما يستوجب تقريب الأشياء ليراها
يراقب الطفل كلًّا من الأمّ والأب ليحفظ شكلهما ويتعرّف على صوتيهما، كما أنّه لا يستطيع التركيز لفترة طويلة
يفضّل الخبراء أن تقوم الأمّ بتعليق ألعاب متناقضة الألوان مثل الأبيض والأسود فوق عينيه لكي ينظر إليها وهو مستلقٍ في سريره
يعتمد المولود الجديد على أمّه وأبيه للحصول على الرعاية، الحبّ والغذاء
يعتاد على الأمّ تماماً مثل اعتيادها عليه
يحتاج المولود إلى الطعام باستمرار مرّة كلّ ساعتين وطعامه المفضّل حليب الأمّ، لكنّ جسم الأم  يحتاج إلى وقت لإنتاج الحليب
يبدو شكل السرّة غريباً لدى المولود، يجب الاعتناء بها والحفاظ عليها نظيفة وجافة
وإذا كان طفلكِ يعاني من اليرقان، حاولي إطعامه بشكل متكرّر
يجب على الأمّ الاعتناء بنفسها، خصوصاً إذا كانت لديها غرز أو في حال خضعت لجراحة قيصريّة، فهي تحتاج إلى الكثير من الراحة

 الأسبوع الثاني

يتنفس الطفل بصوت مرتفع بسبب مرور الهواء..عبر ممرات ضيقة


تتحرّك أطراف الطفل بشكل متشنّج وتفتقر إلى التوافق العضليّ العصبيّ.. ومع نهاية الشهر الأوّل، ستصبح حركاته أكثر سلاسة مع نموّ قدرته على التحكّم بعضلاته. ويمثّل مصّ ومضغ يده أحد أنشطته الرئيسيّة في هذه الفترة قد يتنفّس الأطفال بصوت مرتفع بسبب مرور كميّة كبيرة من الهواء عبر ممرّات ضيّقة جدّاً، لكنّ الأمر لا يدعو إلى القلق

الرضاعة الطبيعيّة هو الخيار الأمثل، لكنّها تحتاج إلى أسبوع للتعوّد، يجب أن تتمتّع بالصبر، فالأمر سيصبح أكثر سهولة مع مرور الوقت
إذا كان يرضع كلّ ساعتين إلى ثلاث ساعات، أو على الأقلّ 8 مرّات في اليوم خلال الأسابيع الثلاثة الأولى، فعلى الأرجح أنّه يحصل على كفايته من الحليب



الأسبوع الثالث

تبدأ الأم في الأسبوع الثالث بالتعود على الرضاعة


من الأنشطة التي يقوم بها الطفل في هذه المرحلة الرضاعة والإمساك باليد والرمش، وفي بعض الأحيان قد يحدّق الطفل في الأمّ جيّداً، لذا يجب على الأمّ الاستفادة بالنظر إليه بتركيز، مع ابتسامة عريضة، وتحريك الرأس
يعاني حواليّ واحد من بين 5 أطفال من المغص الحادّ بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من الولادة..إلّا أنّ المغص سيزول
تبدأ الأمّ مع نهاية هذا الأسبوع بالتعوّد على الرضاعة


الأسبوع الرابع

في الأسبوع الرابع يبدأ الطفل ببناء نمطه الخاص في النوم والأكل


مع نهاية هذا الأسبوع، قد يكون قادراً على رفع رأسه قليلاً أثناء النوم على بطنه، كما يمكن أن يدير رأسه من جانب إلى آخر
تصبح حركات يديه ورجليه أقلّ تشنّجاً، ويسيطر على عضلاته بشكل أفضل وسيتمكن من تحقيق المزيد من التوافق العصبيّ العضليّ في القريب العاجل
من المحتمل أن يكون قد بدأ ببناء نمطه الخاصّ في النوم والأكل