اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

غرفة الشرقية تدمج مجلسي شباب وشابات الأعمال في مجلس شباب أعمال الشرقية

3 صور

بناءً على توجيهات أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري لمجلس شباب أعمال الشرقية، اصدرت غرفة الشرقية قراراً بدمج مجلسي إدارة شباب وشابات أعمال الشرقية في إدارة واحدة تحت مسمى "مجلس شباب أعمال الشرقية " وذلك بهدف تعزيز مسيرتهم في خدمة شباب أعمال المنطقة وتوحيد جهودهم نحو تحقيق أهدافهم التي لا تنفصل عن أهداف رؤية المملكة 2030، وقد أوضح عبدالحكيم بن حمد الخالدي رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية أن إعادة دمجهم في مجلس واحد سوف يسهم في تفعيل دورهم الرئيسي من خلال العمل والمساهمة في دعم عجلة الاقتصاد السعودي بالإضافة الى اعطاء المزيد من المسارات الجديدة التي تصب في صالح العمل الحر.   

وقال الخالدي "أن مجلسي شباب وشابات أعمال الشرقية لعبا دورًا متناميًا على مدار الأعوام السابقة، والتي ساهمت في تطوير رواد أعمال المستقبل، بجانب تحقيقه العديد من الإنجازات التي تصب في خدمة قطاع شباب وشابات الأعمال، وذلك بإثراء معارفهم الاقتصادية وزيادة مهاراتهم في العمل الحر، مثمنًا الجهود الكبيـرة التـي تبذلها الحكومة الرشيدة، لأجل دعم ‏شباب وشابات الأعمال في مختلف المجالات والدفع بهم لأخذ دورهم في مسيرة الاقتصاد الوطني وحرصها على التأهيل وتزويد الشباب بالمهارات اللازمة لخوض غمار العمل الاقتصادي. 

ومن جهتها قالت نجلاء عبد القادر نائب رئيس مجلس شباب أعمال الشرقية إن الدمج يوفر فرصًا أكبر نحو توحيد الجهود وتضافرها تجاه قضايا واهتمامات شباب وشابات أعمال المنطقة حيث قالت:" الدمج يدفعنا للمزيد من العمل وتنظيم البرامج والمبادرات التي تسهم في غضفاء الكثير من الشباب والفتيات والتي بدورهم سنكون قادرين على دعم مسيرة النمو المتصاعد التي يشهدها الاقتصاد الوطني على مختلف الأصعدة. 

وأضافت عبد القادر أنّ الجميع يعمل على بذل قصارى جهده لأجل المساهمة في إعداد جيل جديد من الشباب والفتيات السعودي ليكونوا أصحاب أعمال تجارية تنافسية في المستقبل حيث قالت:" يجب الاستفادة من برامج والدعم الذي تقدمة الدولة والذي يهدف إلى تطوير شباب الأعمال من خلال تقديم المبادرات التي تخدم رواد الأعمال في مختلف التخصصات، منوهة إلى أن دمج المجلسين يتزامن مع مرحلة جديدة ورؤية فريدة تحمل مؤشراتها الإصرار والعزيمة على دفع عجلة التنمية وتطوير الأداء تلبيةً لتطلعات قطاع شباب الأعمال في المنطقة.