بلس /حياتنا

كيف أختار شريك حياتى

كيف أختار شريك حياتى

إن كيفية العثور أو اختيار شريك الحياة المناسب هو قرار ذو أهمية كبيرة. فبقدر ما قد يبدو الأمر ممتعًا ، فقد يكون أمرًا محيرًا للغاية. كفرد تحتاج إلى معرفة ما الذي تبحث عنه في العلاقة وكيفية اختيار شريك الحياة. علاوة على ذلك ، تحتاجين إلى التأكد من صفات الشريك الجيد في الزواج قبل اختيار الشريك المناسب لعلاقة دائمة. لذلك ، فإن هناك العديد من العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار عند اختيار شريك الحياة ، وفيما يلي عدد من الوصايا التى يجب مراعاتها قبل اختيار شريك الحياة.

كيف أختار شريك حياتى

- اخترِ شخصًا يحترمك: من الصعب أن تعيشى حياتك مع شخص لا يحترمك أو يحترم شخصيتك أو يقلل من شأن طموحاتك في الحياة. عند اختيار شريك الحياة ، تأكدِ من اختيار شخص يحترم جميع جوانب حياتك. الاحترام المتبادل هو أحد السمات المميزة التي يجب البحث عنها في شريك الحياة.

- ابحثِ عن شخص يمكنك التواصل معه بسهولة: من المهم جدًا اختيار شخص يمكنك بسهولة إجراء محادثة معه. بهذه الطريقة ، يمكنك الاستمتاع بفعل الأشياء والتحدث عنها معًا دون الشعور بالملل.

- شريك محتمل له نفس الاهتمامات: اختيار شخص يشاركك الكثير من الاهتمامات المشتركة سيعمل لصالحك. لكن تذكرِ أنه ليس من الضروري أن تكون كل اهتماماتكما متشابهة. تقول عالمة النفس الإكلينيكي وخبيرة العلاقات "سيما هينجوراني": "عندما تقررِ قضاء حياتك مع شخص ما ، يجب أن تنظرِ إلى الأشياء التي تحبِ أن تفعليها معًا. على سبيل المثال ، إذا كنتِ من عشاق الأفلام ، فمن الأفضل أن تكونِ مع شخص يستمتع بالأفلام أيضًا. هذا سيجعل حياتك ممتعة."

- القيم المشتركة: وجود قيم مشتركة يعزز أساس علاقتك. أشياء بسيطة مثل الإجماع على عدد الأطفال الذين تريدهما أو العيش في حدود إمكانياتكما يخلق بيئة مواتية لتزدهر علاقتك.

- ضعِ في اعتبارك عقل شريكك: إذا كنتِ شخصية مسترخية وكان شريكك شديد الإنجاز ، فقد يؤدي ذلك إلى تهديد في زواجك. يجب أن ترى وجهاً لوجه حول كيفية قدرة كل منكما على التفكير ومعالجة الأشياء.

- قيمِ المستوى الفكري لشريكك: إذا كنتِ من ذوي الإنجازات العالية وجريئة في تحقيق أحلامك ، فكرِ في شخص له نفس الصفات. قد يؤدي اختيار شخص مسترخٍ إلى مشاكل في علاقتك. يجب أن ينظر كلاكما إلى الأشياء والعقل من نفس المنظور تقريبًا. من بين جميع العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار شريك الحياة ، براعة فكرية مماثلة.

- مهارات إدارة الغضب: تتضمن العلاقة شخصين لهما شخصيات فريدة. في بعض الأحيان ، قد يكون لديك حجج قبيحة تكون فيها المشاعر السلبية عالية. قد تقول أشياء مؤذية عن بعضكما البعض. يكشف رد فعل شريك حياتك المحتمل تجاه الغضب الكثير عن ردود الأفعال المستقبلية. إذا لم يستطع شريك حياتك المحتمل التعامل مع الغضب جيدًا ، فقد يخرج الموقف عن السيطرة عند الزواج. إن القدرة على السيطرة على الغضب هي بعض الصفات الحيوية لشريك الزواج الجيد.

- القدرة على الصفح والنسيان: ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمهارات إدارة الغضب بقدرة شريكك على التسامح والنسيان.كونِ حريصة على الحصول على شريك لا يستمر في التفكير في الخلافات التي حدثت في الماضي.

- الاستعداد للاستثمار في العلاقة: العلاقة هي طريق ذو اتجاهين. يجب أن يكون كل طرف مصممًا على جعل العلاقة تعمل. عند اختيار الشريك المناسب للزواج ، حددِ الشخص الذي يخصص لك الوقت ويظهر اهتمامًا باحتياجاتك.

- اخترِ شريك الحياة الصادق: إذا لم تكن العلاقة مكرسة في ثقافة الصدق والثقة ، فستفشل بالتأكيد. لبناء ثقافة الصدق والثقة في علاقتك ، من المهم اختيار شريك الحياة الذي لا يمتنع عن التواصل الصريح والحقيقي.

- القدرة على التعامل مع عائلتك: ستظل عائلتك دائمًا نظام دعم رئيسي في حياتك. يمكنهم معرفة ما إذا كان شريك حياتك المحتمل مناسبًا أم غير مناسب لك. إذا لم يستطع التعامل مع أفراد أسرتك ، فربما تختار شريك حياة غير المناسب لك.

- لا بأس أن يكون لديكِ معايير: أثناء اختيار شريك الحياة ، عليكِ مراعاة معاييرك ومعايير عائلتك. على الرغم من أنه من المقبول اختيار شخص ربما لا ينتمي إلى نفس طبقات المجتمع التي تنتمي إليها ، تأكدِ من أنه ليس بعيدًا عن الصواب تمامًا.

- اقضيا الوقت معًا: بنفس أهمية وجود اهتمامات مماثلة ، من المهم أيضًا أن تكونِ مع شخص يمنحك الوقت الكافي والذي ترغبين في قضاء الوقت معه.

X