أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

افتتاح مُتحف شهداء مدرسة بحر البقر

العرض الغنائي
المحافظ يشاهد المقتنيات
المحافظ يشاهد بعض مقتنيات المتحف
متحف شهداء مدرسة بحر البقر
افتتح الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أعمال تطوير مُتحف شهداء مدرسة بحر البقر الابتدائية التابعة لإدارة الحسينية التعليمية، بحضور الدكتور أحمد عبدالمعطي نائب المحافظ، واللواء السعيد عبدالمعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية، ورمضان عبدالحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم، والمهندس أحمد مرسي مدير هيئة الأبنية التعليمية، والمهندس سامي معجل رئيس مركز ومدينة الحسينية، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ.
تفقد المحافظ ومرافقوه مقتنيات المتحف، والتي تضم بقايا الأدوات المدرسية من «سبورة – تُخت مدرسية»، بالإضافة إلى متعلقات التلاميذ من «كراريس» و«كشاكيل» و«أقلام» و«مريلة» مدرسية ملطخة بالدماء؛ مُشِيداً بطريقة العرض المُتحفية الحديثة، والتي تتلاءم وتتماشى مع ما هو موجود في المتاحف المصرية، وذلك بعد أن تم وضعها بفاترينات عرض محكمة الغلق لتأمينها والحفاظ عليها من العوامل الجوية،
وعلى هامش الافتتاح، قدمت طالبات مدرسة شهداء بحر البقر للتعليم الأساسي، عرضاً فنياً وأغاني وطنية، نالت استحسان وإعجاب الحضور، بالإضافة إلى عرض لفيلم تسجيلي عن المذبحة وتنديد المجتمع الدولي بها، وسرد حكايات لأهالي الشهداء، يروون فيها كيف استقبلوا خبر استشهداء أبنائهم أعز ما يملكون في الدنيا، بعد أن تعرضت مدرستهم لهجوم عسكري بالطائرات، أدى لاستشهاد 30 تلميذاً وإصابة 50 آخرين وتدمير المدرسة بالكامل.. ويُذكر أن الاحتلال الإسرائيلي قد قام صباح الثامن من أبريل عام 1970 بقصف المدرسة؛ حيث قامت طائرات فانتوم الإسرائيلية، بقذف مدرسة بحر البقر المشتركة في قرية بحر البقر، بمركز الحسينية، وأدت إلى مقتل 30 طفلاً وإصابة 50 آخرين، فضلاً عن تدمير المدرسة بالكامل.

المزيد من فعاليات ومناسبات

X