سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

هل يتأثر شكل الجنين بما تراه الأم الحامل؟

 

إنها قصص ومعتقدات شعبية لا أساس علمي أو سند طبي تعتمد عليه..إنما هي خرافة النظر للجمال فتلد الحامل الطفل جميلا..خرافة العيش وسط الطبيعة أثناء الحمل والوحم فينزل الطفل كجمال الوردة في نضارتها وصحوتها..وهناك من يرى ان كل ما تتذوقه المرأة الحامل، أو يصعب عليها تذوقه لعدم تواجده لسبب ما، أو حتى ما تسمعه، أو تلمسه سيؤثر على طفلها..استشاري طب النساء والتوليد "عادل الفاوي" يوضح لنا حقيقة  كل هذه الأقوال


حقائق طبية عليك التعرف عليها

ملامح الجنين ولونه بشرته ولون العينين وخشونة الشعر..صفات وراثية

ان الصفات والملامح والسمات ولون البشرة ولون العينين ونعومة وخشونة الشعر هي صفات وراثية محمولة في الجينات الوراثية ( كروموسومات )

 نصفها يأتي من البويضة والنصف الآخر يأتي من الحيوان المنوي، وتبعا لمقدرة تلك الصفة أو الأخرى على سيادة الموقف؛ لأن الجينات منها سائد ومنها متنح

 ولا يمكن لرؤية رجل دميم أو رجل وسيم أن يغير من تلك الشفرة الوراثية بأي حال، ولكن تحدث أحيانا بعض الطفرات في الترتيب الجيني الوراثي فتظهر صفة متنحية أو تسود صفة على أخرىكما ان قلة الأكل للأم الحامل قد تنعكس على مخزون الفيتامينات والعناصر لدى الجنين،  ولذلك يتأثر الجنين بذلك النقص

ولذلك ننصح الأمهات بتناول وجبات غذائية متزنة وطبيعية حتى تأخذ هي احتياجاتها من العناصر الغذائية، وتمد الجنين بما يحتاجه لينمو نموا طبيعيا

هل يتأثر الجنين بما تراه الأم الحامل أثناء حملها ؟

ملامح الجنين لا علاقة لها بما تراه الحامل

الأقاويل التي تتناقل في حال رأت المرأة الحامل أشخاص يعانون من تشوهات خلقية أو غير طبيعيين، سيتأثر الجنين بهذه الأمور وسيكون مثلهم

 أو يحدث العكس؛ بمعنى أن الحامل إذا رأت المناظر الطبيعية الخلابة أو أشخاص جميلين سينعكس هذا بشكل إيجابي على شكل الجنين. ..كلها خاطئة

أن الملامح، لون البشرة، والعيون أمور وراثية متعلقة بالجينات العائلية وليس لها علاقة بما تراه الحامل في فترة الحمل

يمكن للجنين أن يأخذ السمات من أي أحد من أفراد العائلة خاصةً أمه، أبيه، أخيه أو حتى أجداده وهذا باختلاف توزع الجينات والتقائها مع الجينات الأخرى

تأثر الجنين بأمه أثناء الحمل

تصرفات الأم وما تشعر به هو الذي يؤثر على الجنين

لا شك أن تصرفات الأم وما تشعر وتقوم به يؤثر على الجنين الذي ينمو في أحشائها من خلال هذه الأمور

  • يتفاعل الجنين عندما تضع الأم يدها على بطنها ويظهر هذا التفاعل على شكل زيادة حركته في الرحم
  • يشعر الجنين بالقليل من الخوف عندما تعطس الأم، أو عندما
  • تشعر بالسعادة والهدوء، فهي تسمح لجنينها بأن ينمو في بيئة هادئة وصحية
  • يتأثر كذلك بالمشاعر السلبية والتوتر الذي تعيشه الأم ويظهر هذا في ضربات قلبه السريعة
  • الجنين يستطيع أن يسمع صوت أمه ويميزه أو الموسيقى أو الأصوات التي تحيط به

الجواب الأمثل: الجينات هي المتحكمة


سيتحدّد شكل طفلك عبر الجينات التي تنتقل إليه منك ومن زوجك، كل شيء من لون بشرته، وشعره وأنفه إلى طول قامته عندما يصبح شخصاً بالغاً.. ليس هناك ما يمكنك القيام به للتأثير على شكله وملامحه
تتسآل الحامل.. لماذا جاء طفلي برأس مخروطي الشكل!ل والجواب:  لأن القناة الضيقة التي يمر المولود عبرها أثناء الولادة الطبيعية  تجعل عظام رأسه تتداخل قليلا

  • لماذا ..ساقان مقوّستان! ..لأن عظام ساقي طفلك تكون مقيّدة لتتناسب مع المساحة المتوفرة في رحمك
  • والأنف الأفطس! من أين جاء بها؟  لأن عظام أنف الطفل الطرية تتعرض أحياناً للحشر أثناء مروره عبر قناة الولادة

كل هذه الآثار تتأثر من الرحم والولادة وهي مؤقتة وتختفي خلال أول سنتين من حياة طفلك.

احذري من :

 الضغط على الرأس..لجعله مستديرا

قرص الأنف لجعله مستقيماً

 الضغط بقوة على الساقين أثناء التدليك لجعلهما مستقيمتين

لن تعطي هذه الممارسات أية نتائج بل قد تكون خطرة على طفلك إذا كررت القيام بها بقوة

 تحلّي بالصبر واتركي طفلك الصغير يكبر ليصبح الشخص الذي ساهمت جيناته في شكله ومنظره
يمكن أن تتأثر بعض الجوانب الجسمانية التي تحدّدها الجينات بالبيئة ولكن ينطبق ذلك فقط على أشياء محددة ، مثل الطول والبشرة

 
كيف تساعدين طفلك؟

الحمل الصحي العامل الرئيسي في إنجاب طقل سليم


أثناء فترة حملك، يمكنك مساعدة طفلك عبر القيام بكل ما في وسعك ليتمتع بصحة جيدة عند ولادته

كما يعتبر الحمل الصحي العامل الرئيسي في إنجاب طفل سليم، هيا..مارسي التمارين الرياضية

 وتناولي طعاما صحيا وقللي من التوتر ستجدين نفسك تنجبين أجمل طفل..جميل الشكل موفور الصحة على وجنتيه تفاح احمر اللون

 

X