سياحة /وجهات سياحية

حكايات المساجد الأثرية بجدة

حكايات المساجد الأثرية بجدة

تضمّ مدينة جدة العديد من المساجد الأثرية  ذات القيمة التاريخية، المساجد التي شهدت على حضارة المنطقة وتاريخها. وفي الآتي، لمحة عنها.

 

تصوير:علي خمج

 

مسجد الشافعي

يقع المسجد في حارة المظلوم، داخل مدينة جدة التاريخية؛ يقال إنّ منارته بنيت في القرن السابع الهجري الموافق للقرن الثالث عشر ميلادي، مع الإشارة إلى أن المسجد عرف أعمال الترميم لصيانته، حيث تقام الصلاة فيه حتى وقتنا الحاضر..

يعود تاريخ بناء مسجد الشافعي إلى زمن الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، فيما كانت آخر عملية إصلاح وترميم للمبنى قبل 500 سنة. يتخذ المسجد، سواء في مساحته الداخلية أو الخارجية طابع العمارة الفاطمية في البناء، مع استخدام الطين البحري والحجر المنقبي والأخشاب في تشييده. وخلال عملية التنقيب والبحث في المسجد، عثر على محراب تحت المحراب الحالي للمسجد يتجاوز عمره 1000 سنة، بالإضافة إلى أحجار كريمة ومرجان تحت الترميمات التي نفذت قبل 500 سنة.

 

مسجد عكاش

تأسس في سنة 1200هـ. وبني على أرضية مرتفعة عن مستوى الشارع بخمسة أبواب صنعت من خشب الجوز القديم المميز بلونه البني المحروق. وتقام به الصلوات وحلقات تحفيظ القرآن الكريم في الوقت الراهن.

هناك لوحة معلقة على باب المسجد تشير إلى أن تاريخ تأسيسه يرجع إلى 1200 هـ. ولكن يرجّح أن تأسيس المسجد الفعلي كان قبل التاريخ المذكور، لأن الوثيقة التي سجل بها المسجد في السجلات العثمانية صدرت بتاريخ 1188 هـ. ما يعني أن المسجد كان قائماً قبل تاريخ صدور الصك، والتاريخ المعلن عن إنشائه. وقد اختلف المؤرخون في تحديد اسم منشئ المسجد وقصة إنشائه،  وفي هذا الإطار ذكر محمد يوسف طرابلسي في كتابه "جدة حكاية مدينة" أن باني المسجد هو عكاشة أباظة، الذي يروى أنه كان رجلاً ثرياً سجن ظلماً في العهد العثماني، وأن سجانه كان من آل الهزازي وكان يعامله معاملة حسنة، فوعده في حالة الإفراج عنه ببناء مسجد ومرافق يوقف ريعها لذريته من آل الهزازي. وتحقق ذلك بعد خروجه من السجن .

تابعوا المزيد: مدن إسلامية تاريخية حول العالم

 

مسجد المعمار

يقع المسجد في شارع العلوي غربا بمحلة، وهو يتمتع في الوقت الراهن بحالة جيدة. تقام فيه الصلاة وله أوقاف خاصة به، ويحتلّ المرتبة الثانية على خريطة المساجد التاريخية.

قيل إن بناءه تم على يد أحد الولاة، ويدعى مصطفى معمار باشا، في 1240هـ. حسبما هو منقوش على حجر فيه كُتبت عليه أبيات شعرية باللغة التركية تتحدث عن عمارة المسجد وبانيه وأرضه المرتفعة عن سطح أرض الشارع بخمس درجات. للمسجد بابان: باب جنوبي وباب شمالي، وبجواره دكاكين تابعة للأوقاف. ويعتبر المسجد تابعاً لإدارة الأوقاف، بجدة.

 

مسجد أبو عنبه

تقع زاوية أو مسجد أبو عنبة التاريخي على ارتفاع يقدر بنحو أربعة أمتار، وقد أصبح معلماً بارزاً في تاريخ جدة.

تختلف الروايات التاريخية حول تاريخ الجامع، ولو أن غالبيتها تشير إلى نحو سبعة قرون خلت. وعن قصة بنائه، يذكر محمد يوسف طرابلسي في كتابه "جدة حكاية مدينة"، أن موقع المسجد في حارة الشام كان عبارة عن عريشة عنب تسقى من بئر في الموقع، حتى قيض الله رجلاً موفقاً اسمه عثمان زكي عمر، فبنى الزاوية في مكان هذه العريشة وسمّاها زاوية أبو عنبة.

تابعوا المزيد: أماكن سياحيه بيئية في السعودية

X