أزياء /موضة

في يوم الأرض… الموضة الخضراء وثقافة الاستدامة

تعتبر جائحة كورونا بتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية فأل خير على البيئة وعلى أسلوب حياتنا فثقافة الشراء والمبيع والاستهلاك تغيرت، وقد بدأ مسار الطبيعة بتصحيح اعوجاجه، فالموضة الخضراء التي كانت مقتصرة على بعض الماركات مثل ستيلا مكارتني التي تمتلك مصنعاً لإنتاج القماش والمواد العضوية التي تستعملها في تصاميمها، سرعان ما ستغزو الأسواق وما كنا سنحققه ببطء شديد على صعيد الموضة المستدامة موضوع اليوم على السكة الصحيحة ويسير بخطى ثابتة وسريعة، فماذا تحقق حتى اليوم من معايير الاستدامة في عالم الأزياء الراقية ومن هم الدور الذين يرفعون هذا الشعار اسلوب حياة ذات استراتيجية هادفة؟

تابعي المزيد:في يوم الأرض ..جوجل يحكي قصص الأشخاص الذين زرعوا الأشجار فى وسمه


غوتشي: ثقافة ذات أهداف خضراء

منذ العام 2018 أطلقت دار غوتشي اول مجموعة لها خالية من الفرو الطبيعي وابتدأ المشوار نحو تطبيق الاستدامة بإشراف مجموعة كيرينغ التي يديرها فرانسوا هنري بينو والتي تمتلك الى جانب غوتشي كلاً من إيف سان لوران وستيلا مكارتني وبوتيغا فينيتا وبوشيرون وبوميلاتو وغيرها من الدور العريقة. وما لبثت دار غوتشي ان اطلقت حملة توعية لمنع استعمال البلاستيك في كل مكاتبها

 


 


كما أطلقت غوتشي مجموعة off the grid المصنوعة من فضلات الجلد والقماش والمواد المعادة التدوير حرصاً على البيئة التي نعيش فيها فالتخلص من الفضلات يكون مؤذياً بشكل كبير للبيئة. كما تم استبدال الأغلفة والعلب بأخرى مصنوعة من مواد قابلة للتدوير وللتحلل.


مجموعات ربيع 2021 والتصاميم المستدامة


 

تصاميم من غوتشي من مجموعة off the grid الصورة من موقع غوتشي الالكتروني
تصاميم من غوتشي من مجموعة off the grid- الصورة من موقع غوتشي الالكتروني


شكّل الحجر الصحي فترة تأمل للمصممين للخروج بأفكار جديدة أو لتنفيذ أفكار كانت تستحق التوقف عندها كالتصاميم المستدامة وقد لفتتنا الدور الراقية التي ركزت على التصاميم المعادة التدوير مثل دار باتو التي استعانت بالقطن العضوي، وبأقمشة قديمة مستعادة من مجموعات سابقة ومن أرشيف الدار العريق.

تابعي المزيد:يوم الأرض..تعزيز الانسجام مع الطبيعة والأرض
 

تصاميم لربيع وصيف 2021 من دار باتو من القطن العضوي الصورة من موقع دار patou الالكتروني
تصاميم لربيع وصيف 2021 من دار باتو من القطن العضوي - الصورة من موقع دار patou الالكتروني

 

أما دار بالنسياغا فأطلقت ضمن مجموعتها لربيع 2021 أكثر من 93% من الأزياء من المواد العضوية وهي خطوة هامة في استراتيجية الدار الجديدة التي استعانت بطاقم حيوي متفان ذات رؤية مستقبلية.
 

تصاميم مستدامة من بالنسياغا من القطن العضوي والنيلون المعاد التدوير الصورة من موقع بالنسياغا الالكتروني
تصاميم مستدامة من بالنسياغا من القطن العضوي والنيلون المعاد التدوير-
الصورة من موقع بالنسياغا الالكتروني



وتعتبر ستيلا مكارتني عرابة الموضة المستدامة فالكلام عن الجلد النباتي والفرو النباتي هو من هوية الدار وطورت المصممة ماركتها باستخدام مواد عضوية واساليب تكنولوجية حديثة ومن ابرز القطع العضوية التي ذاعت شهرتها هذا الربيه وهو الجمبسوت الشهير الذي يعتبر القطعة الأكثر مبيعاً لديها.

حقيبة  من مكارتني
حقيبة  من مكارتني

تابعي المزيد: 6 صيحات في خزانة صيف 2021

6- جمبسوت ستيلا مكارتني من القطن العضوي
جمبسوت ستيلا مكارتني من القطن العضوي

تابعي المزيد: أجمل إطلالات الجينز لشهر رمضان

X