سيدتي وطفلك /صحة الطفل

ما هي الحوادث التي يتعرض لها طفلك خلال عيد الفطر السعيد؟

قد تفسد فرحة الأطفال بالعيد بسبب الحوادث

رغم فرحة العيد إلا أن هذه الفرحة لا تخلو من الحوادث التي تنغصها، حيث يتعرض الأطفال بشكل كبير لحوادث عدة وتستقبل أقسام الطوارىء في المستشفيات زيادة في حالات الأطفال التي تصل للحالة الحرجة خلال أيام الأعياد، ولذلك تنبهك المرشدة التربوية لميس عمار لأهم الحوادث التي قد يتعرض لها الطفل خلال أيام عيد الفطر السعيد بالتحديد كالآتي.

بلع النقود

قد يبتلع الطفل العيدية

يحصل الطفل على العيدية من الأب ومن الأقارب، وغالباً ما تكون على شكل قطع نقدية صغيرة نظراً لصغر سنه، ويغفل الآباء عن الطفل فيضعها في فمه، وفي بعض الأحيان في أنفه، وبالتالي فالطفل يتعرض لحوادث الاختناق الخطرة التي تهدد حياته، ويجب على الوالدين أن يكونا حريصين من هذه الناحية وعدم السماح للأطفال بأن تبقى العملة النقدية المعدنية في أيديهم، كما يقوم بعض الأطفال بدس العملات في أباريز الكهرباء في البيت مما قد يؤدي لحوادث أيضاً، ولذلك يجب أن تأخذ الأم القطعة النقدية من الطفل وتعطيه بدلاً منها ورقة نقدية صغيرة ونظيفة ومعقمة؛ لأن الأوراق النقدية تكون ناقلة للفيروسات والبكتيريا حيث تتناقلها الأيدي بكثرة.

المراجيح

يهوى الكبار والصغار المراجيح

يهوى الأطفال ركوب المراجيح والذهاب إلى دور الملاهي في العيد سواء مع العائلة أو مع الأصحاب، ولذلك فهي قد تكون خطرة على الطفل في حال ركب الطفل مرجوحة غير مناسبة لسنه، كما أن بعض المراجيح التي تقام في الساحات تكون غير آمنة، وبعضها يسبب حوادث مثل حوادث الصواعق الكهربية، وعلى الأم والأب ألا يسمحا لأطفالهما الذهاب للمراجيح بدون صحبة الكبار مهما كانت الأسباب.

الألعاب النارية

يشتري الأطفال كمية كبيرة ومتنوعة من الألعاب النارية خلال أيام عيد الفطر السعيد، وهذه الألعاب التي تصل للأسواق بكمية كبيرة تسبب الكثير من الحوادث بسبب سوء الاستخدام، وكذلك يكون بعضها غير مناسب لسن الطفل ولا يعرف كيف يستخدمها، وبعضها يعاني من سوء التخزين وفسادها مما يؤدي لحوادث الحروق والتشوهات، وقد تصل لحوادث الموت أو تسبب فقدان البصر لدى الأطفال، وعلى الأب والأم منع الأطفال من شراء هذه الألعاب أو التواجد في أماكن اللهو بها.

المغص والنزلات المعوية

يتناول الأطفال الكعك بكثرة في العيد

يتناول الأطفال كميات كبيرة من الكعك والمعمول والحلويات في العيد، وكذلك الشوكولاتة والعصائر المصنعة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر، ولذلك يتعرضون للتلبك المعوي وأمراض الجهاز الهضمي مثل المغص والغازات، وكذلك يصابون بحالات الاسهال التي تؤدي للتدخل الطبي في حالات كثيرة، ولذلك يجب على الأم أن تقدم الحلوى بحرص للطفل، وأن تضعها بعيداً عن أيدى الأطفال، وفي حال شراء الحلوى يجب أن يكون مصدرها معروفاً وعدم الشراء من الباعة الجائلين، ويفضل أن تحرص الأم على تقديم الأعشاب الطبية لهم خلال النهار، وعدم تعرضهم للبرد وتخفيف الملابس مما يفاقم من حالات المغص المعوي.

اتركوا أسئلتكم حول الموضوع في مربع التعليقات وسوف يجيب عليها خبراء سيدتي.

 

X