اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

متى ترتفع المشيمة عند الحامل؟

مشاكل المشيمة أثناء الحمل

كثير من النساء الحوامل، لا يلتفتن للتعرف على مشاكل المشيمة داخل الرحم، إلا إذا عانين من مضاعفاتها، من أجل المحافظة على صحتك وصحة جنينك، نشرح لك كل ما يخص المشيمة، من معلومة طبية. 

المشيمة المنزاحة

تزود المشيمة الجنين بالأغذية

تزود المشيمة الجنين بالأغذية والأكسجين وتخلصه من الفضلات، وهي تكون ملتصقة بجدار الرحم ومتصلة بالجنين عبر الحبل السري. وعادة ما تتموضع في أعلى الرحم أو إلى جانبه أو في خلفيته؛ لكن في بعض الأحيان تكون في الأسفل وتغطي عنق الرحم وهذه حالة غير طبيعية، وتسمى بالمشيمة المنزاحة.

يحدد موقع انغراس الجنين موضع المشيمة الذي يؤثر على مجرى الحمل. تحدث المشيمة المنزاحة لدى واحد في المئتين من حالات الحمل وتزداد نسبة حدوثها إذا خضعت الأم لعملية قيصرية سابقاً.

العوامل المؤثرة بموقع انغراس المشيمة

الولادات المتكررة قد تكون سبباً

العوامل التي تؤثر في تمركز المشيمة عند انغراسها كثيرة وهي تؤثر لاحقاً على حركتها ومراحل نمو الجنين ومنها:

عدد ولادات المرأة

بنية الرحم

إمدادات الدم إلى الرحم

عيوب الرحم الخلقية كما الحال في الرحم المقلوب

ندوب من عمليات سابقة في الرحم

مضاعفات المشيمة المنزاحة

ضائقة الجنين الناجمة عن النزيف

المشيمة المنزاحة لا يجب الاستهانة بها فمضاعفاتها قد تشكل خطراً جسيماً على صحتك وتؤثر على الجنين ومن بينها:

نزيف الأم أو الجنين أو الاثنين معاً ما يشكل خطراً عليهما

ضائقة الجنين الناجمة عن النزيف

الحاجة للتوليد المبكر

اضطرابات تخثر الدم بسبب النزيف عند الأم

التعرض لفقدان الرحم

الانغراس غير السليم للمشيمة

5 % من تسمم الحمل بسبب المشيمة

من أمراض المشيمة نذكر لك أيضاً انغراس المشيمة غير السليم في الرحم، وهو يؤثر على نمو الجنين وقد يكون سبباً في تسمم الحمل، ويظهر لدى 5 % من حالات الحمل. أما نتائج الانغراس غير السليم لدى الحامل فهي:

ارتفاع ضغط الدم

إفراز البروتين من البول

نمو غير سليم للجنين

موت الجنين في الرحم

انفصال المشيمة المبكر عن جدار الرحم

علاجات انفصال المشيمة المبكر عن جدار الرحم

نامي على جنبك الأيسر

الحقن الوريدي للسوائل

الأدوية لتعجيل وتنشيط نضوج رئتي الجنين

مراقبة الجنين ونظام تخثر الدم باستمرار مع الحاجة لتقديم موعد الولادة

بقاء المشيمة في الرحم

خطورة المشيمة الملتصقة بعضلة الرحم

بعد الولادة تنفصل المشيمة عن الرحم؛ ولكن إن لم يحصل ذلك بشكل كامل، وبقيت منها بقايا في الرحم، يحصل نزيف وفي هذه الحالة يتم إزالتها يدوياً. قد يصل الأمر إلى الاستئصال الرحم لإزالة المشيمة خاصة في حالة المشيمة الملتصقة بعضلة الرحم.

قد تصاب الشعيرات الدموية الدقيقة في المشيمة بورم حميد لا يؤدي إلى مضاعفات ولكن قد يؤثر في وصول الدم إلى الجنين ويجب معالجته.

ارتفاع ونزول المشيمة

Captionاستشيري الطبيب عند حدوث أي تقلصات

ترتفع المشيمة في الحالة الطبيعية بين الشهر الرابع والثامن، وهي تترافق مع التقلصات ويجب استشارة الطبيب على الفور في حال شعرت بأي منها.

لتجنب نزول المشيمة يمكنك الاعتناء بها في خلال الحمل باللجوء الى هذه الطرق:

1 - اتبعي نظاماً غذائياً صحياً غنياً بالبروتينات من اللحوم الخالية من الدهون الخضراوات ومنتجات الألبان والحبوب والدهون الصحية وغيرها من الأطعمة، التي تجدين البروتين فيها للحفاظ على قوة المشيمة وتأديتها لوظائفها.

2 - اشربي ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء في اليوم لترطيب جسمك.

3 - لا تتناولي الأعشاب الطبية من دون استشارة طبيبك، ولا حتى الأدوية لأنها قد تؤثر على صحة المشيمة.

4 - احرصي على الاستلقاء على جنبك الأيسر أثناء النوم، لأن ذلك يعزز الدورة الدموية في الرحم والمشيمة.

5 - تجنبي الاستلقاء على ظهرك قدر الإمكان، لأن ذلك يحد من وصول الدم إلى المشيمة.

6 - تفادي التعرض لأي ضربة في المعدة، لأنها قد تؤدي إلى انفصال المشيمة عن جدار الرحم، ما يؤدي إلى موت الجنين وفي حال حدوثها توجهي إلى المشفى على الفور ومن دون تأخير من أجل الاطمئنان على صحة جنينك.

7 - لا تنسي ارتداء حزام الأمان في السيارة، وتجنبي التوتر واسترخي قدر الإمكان وتناولي الأدوية، التي وصفها الطبيب لك وحسب.