بلس /أخبار

مبادرة القطيف خضراء لزراعة 50 ألف شجرة

تحقيقاً للأهداف التجميلية والبيئية دشن يوم أمس مجموعة من الأطفال برفقة عدد من المتطوعين والمتطوعات داخل إحدى الحدائق العامة بمدينة عنك بمحافة القطيف مبادرة (القطيف خضراء)  التي تستهدف  في مرحلتها الأولى زراعة 50 ألف شجرة بهدف زيادة الرقعة الخضراء داخل المدنية مع الحد من التلوث البيئي والتشجيع على زراعة الأشجار المحلية مع المحافظة عليها .

وأوضح المهندس محمد بن عبد المحسن الحسيني رئيس بلدية المحافظة و المشرف على المبادرة أن مبادرة "القطيف خضراء" تهدف للمحافظة على سلامة البيئة، من خلال تنقية الهواء، وتجميل الأحياء، وتوفير الظل، حيث قال:" أهمية المبادرة هي رفع جودة الحياة بما يتوافق مع أهداف رؤية المملكة 2030  من خلال تعزيز مساحة المناطق الخضراء، مع ضرورة تنمية الغطاء النباتي الطبيعي عبر دعم التشجير وتجميل المدن من خلال زيادة الرقعة الخضراء في مسطحات المدن وشوارعها وميادينها. 

وأضاف الحسيني أن تعزيز جوانب المسؤولية المجتمعية عبر مشاركة المتطوعين والمتطوعات خاصة الناشئة منهم في هذه المبادرة دليل على أن المجتمع أصبح يعي اهمية المحافظة على البيئة حيث قال:" هذه المشاركة تمثل قيمة إضافية لكل افراد المجتمع من خلال التشجيع على الزراعة والمحافظة على الأشجار، باعتبار التشجير من الامور التي تساعد على حل الكثير من المشاكل والأضرار التي تعاني منها البيئة. 

وأشار الحسيني إلى أن الأشجار التي تم زراعتها من الأنواع التي لا تستهلك الكثير من المياه كما أنها تمتاز بجمالية المنظر ، بالإضافة الى أنها تتناسب مع مناخ وطبيعة المحافظة حيث قال:" هذه الانواع هي أشجار السدر، والجهنمية، و الياسمين البلدي والهندي، واللبخ، وجميعها تتحمل الاجواء الحارة والرطبة ، كما أنها سريعة النمو، منوها إلى أن الفرق التطوعية سوف تواصل أعمال التشجير خلال الأشهر القادمة وذلك داخل نطاق البلديات الفرعية وفقاً لأفضل المعايير. . 

 
X