لايف ستايل /ريادة أعمال

مهارات تنظيم وإدارة الوقت

يمكن أن تساعد إدارة الوقت بشكل جيد في تحسين الحياة المهنية، فالتنظيم في كل يوم يساهم في إتمام العمل في الوقت المحدد، والبقاء منخرطًا خلال الاجتماعات المهمة، مع مساحة لتكون مبدعًا واستباقيًّا في مهامك. امتلاك مهارات قوية في إدارة الوقت يمكن أن يؤدي في النهاية إلى تحقيق الأهداف الرئيسة والتقدم في منصبك.
في الآتي، أهمية مهارات تنظيم وإدارة الوقت في الحياة المهنية.


ما هي مهارات إدارة الوقت؟

تقييم كل من مسؤولياتك من حيث الأولوية أمر أساسي كي تكون مديرًا جيدًا للوقت


تتضمن مهارات إدارة الوقت:


التنظيم


يمكن أن يساعدك البقاء منظمًا في الحفاظ على صورة واضحة لما تحتاج إلى إكماله؟ ومتى؟ قد يعني التنظيم الجيد أيضًا الحفاظ على تقويم محدث، والقدرة على تحديد موقع مستندات معينة بسهولة، وتدوين ملاحظات مفصلة ودقيقة.


تحديد الأهداف


يسمح لك تحديد الأهداف بفهم هدفك النهائي بوضوح، وما تحتاج إليه بالضبط لتحقيقه. يمكن أن يؤدي تحديد أهداف قصيرة وطويلة المدى إلى النجاح في حياتك المهنية.

تابعوا المزيد: خطوات على طريق السعادة في بيئة العمل


الاتصالات


يمكن أن يسمح لك تطوير مهارات الاتصال القوية بتوضيح خططك وأهدافك للأشخاص الذين تعمل معهم. كما يسمح لك بالتفويض، مما يتيح لك التركيز على إكمال المهام الأكثر أهمية وذات الصلة التي تتوافق مع أهدافك.


التخطيط


جزء أساسي من إدارة الوقت هو التخطيط؛ ستساعدك الكفاءة في التخطيط ليومك واجتماعاتك وكيفية إنجاز الأشياء على الالتزام بجدولك الزمني.


ادارة الإجهاد


عند ممارسة الإدارة الجيدة للوقت، يجب أن تكون مهتمًّا أيضًا بصحتك العقلية. يمكن أن يساعدك التعامل مع التوتر، بطريقة إيجابية، على البقاء متحمسًا والأداء الجيد عند الالتزام بجدولك الزمني. يمكنك القيام بذلك عن طريق تضمين فترات راحة صغيرة على مدار اليوم أو بمكافأة نفسك بطرق صغيرة أثناء إنجاز المهام.
سيساعدك تخصيص بعض الوقت لتطوير كل من هذه المهارات على تنظيم عملك اليومي، سواء كنت في وظيفة أو تبحث عن وظيفة أو تحاول تطوير كفاءة جديدة.


كيفية تحسين مهارات إدارة الوقت؟

تحديد الأهداف بانتظام تفهمك ما تحتاج إلى تحقيقه


1. ضع أهدافًا قصيرة وطويلة المدى


يمكن أن تساعدك ممارسة تحديد الأهداف بانتظام على فهم ما تحتاج إلى تحقيقه بالضبط للوصول إلى نتائج معينة. لتحقيق أهداف أكبر وطويلة المدى، حدد الأهداف الرئيسية الأصغر على طول الطريق. على سبيل المثال، إذا كان لديك هدف يتمثل في الترقية في غضون ستة أشهر ، فقد تحتاج إلى تحديد أهداف أصغر لتحسين مهارات معينة. يجب أن تكون أهدافك محددة وقابلة للقياس وللتحقيق وذات صلة ومستندة إلى الوقت.


2. إدارة التقويم الخاص بك


يعد تخصيص الوقت لإكمال أهم المهام في قائمتك. يجب عليك أيضًا التفكير في ما إذا كان حضور اجتماعات معينة مفيدًا أم لا؟ إذا كنت تشعر أنك لن تضيف قيمة أو تساهم بأي طريقة معينة، فيجب أن تشعر بالتمكين لرفض اجتماعات معينة. إذا قمت بذلك، استخدم الحذر وكن مؤدبًا - قد تفكر في إرسال بريد إلكتروني إلى الداعي إلى الاجتماع لإخباره بسبب رفضك.


3. ترتيب أولويات المهام الخاصة بك


تحديد الأولويات مهارة صعبة ولكنها تصبح أسهل مع الممارسة. يمكنك التدرب على تحديد الأولويات من خلال عمل قوائم مهام. يمكن أن تساعدك كتابة كل ما تحتاج إلى إنجازه على تحديد أولويات المهام التي تكون أكثر إلحاحًا أو من السهل التخلص منها. إذا كنت بحاجة إلى مساعدة، فيمكنك التفكير في سؤال مديرك أو زميلك الذي يجيد تحديد أولويات كيفية إكمال العمل. يمكن أن يساعدك فهم تواريخ الاستحقاق وكيفية تأثير المهمة على الآخرين وأهداف العمل في إنجاز أشياء معينة قبل الآخرين.

تابعوا المزيد: التفكير الإبداعي في العمل

X