اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دراسة: العمل ليلًا يضاعف حوادث السير ويسبب أزمات قلبية أثناء النوم

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن نوبات العمل الليلية تزيد من احتمالية تعرض الموظفين لحوادث السير ثلاث مرات. عن الأشخاص الذين يعملون في نوبات عمل صباحية.

ووجد الباحثون من جامعة ميسوري ، فحصوا بيانات تم الحصول عليها من الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة، لـ2000 حادث تصادم بالسيارة وقع في 6 ولايات أمريكية أن نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تعرضوا لهذه الحوادث كانوا يعملون في نوبات عمل ليلية، مشيرين إلى أن فرص تعرضهم لحوادث السيارات تزيد ثلاثة أضعاف عن الموضفين الذين يعملون خلال الفترة الصباحية ، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية

كما وجدت الدراسة أن نظام النوبات الليلية قد يزيد أيضاً من اضطرابات النوم المزمنة الأخرى، مثل توقف التنفس أثناء النوم والأرق، واللذان يزيدان من احتمالية تعرض الأشخاص لحوادث السيارات بنسبة 29 و33 في المائة على التوالي.

وقال برافين إدارا، المؤلف المشارك في الدراسة : «هذا الاكتشاف يؤكد على الحاجة إلى وضع تدابير مضادة للمساعدة في منع وقوع هذه الحوادث. يمكن أن تشمل هذه التدابير توفير مناطق راحة على الطريق السريع، وتشجيع العاملين بنظام النوبات الليلية على استخدام وسائل النقل العام أو سيارات الأجرة، بدلاً من القيادة».