سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

ابني يضرب إخوته وزملاءه..كيف أتصرف؟

ابني يضرب إخوته وزملائه..كيف أتصرف؟

تشعر بعض الأمهات بالانزعاج والضيق، وتصبح في موقف لا تحسد عليه، عندما تشاهد طفلها يقوم بضرب أحد أخويه أو جاره ولأسباب بسيطة، وتظل في حيرة وخجل من أمرها عندما تستدعيها إدارة المدرسة لنفس السبب، والسؤال: لماذا يضرب ابني الأطفال؟ من المسؤول عن هذه العدوانية؟ وهل أسلوب التربية  له تأثير؟ كيف أتصرف وهل هناك طرق للعلاج؟ عن هذه الأسئلة تجيب الدكتورة ابتهاج طلبة الأستاذة بكلية رياض الأطفال

لماذا يضرب ابني الأطفال؟

يضرب الطفل لأن قدراته التعبيرية غير جاهزة
  • السبب الأول: الطفل لا يريد الأذى الحقيقي للطفل الآخر، وإنما هو ردة فعل بسبب رفض الآخر اللعب معه فلم يستطع التعبير عن رفضه بالكلام؛ لأن قدراته التعبيرية غير جاهزة خاصة عند الغضب، فاستعمل التعبير الحركي وهو الضرب
  • السبب الثاني: قد يكون الطفل متعباً أو في حاجة للنوم، أو مصاب بفرط الحركة، وأحياناً كثيرة ينسجم الطفل في اللعب ويزيد، ومن دون قصد يستجيب الطفل لتأثير تعبه بالضرب، وربما يفقد سيطرته على أفعاله ويترجم هذا بالضرب

كيف يتصرف الآباء؟

اهتم بأن يعرف طفلك أنك غاضب ومستاء من سلوكه
  • لا تفقد أعصابك، فطفلك فاقدٌ لأعصابه، وتعاملك مع الموضوع بتوتر سيزيد حدة الوضع
  • امسك يده أو يديه الاثنتين ولا تتركهما، لأن تركهما قد يتسبب بإعادة الضرب، أو أن يوجه الضرب لكِ، مما سيزيد من حدة التوتر
  • اجلس أمامه وحاول تهدئته وأخبره إنك تعلم أنه لا يقصد الأذى، يمكنكِ القول: يبدو أنك تحتاج للراحة، وإن لم يهدأ ويستجب، فقوم بإبعاده عن المكان
  • اهتم بأن يعرف طفلك أنك غاضب ومستاء من سلوكه، وقوم بالاعتذار لأم الطفل المضروب، قبل مغادرة المكان
  • اترك المكان أو ابتعد عنه، وإذا كان طفلك يشعر بالخجل من توبيخك ويبكي فاتركه حتى يفرغ الطاقة السلبية
  • عندما تنتهي ثورة الطفل واعتراضه على اعتراضك له، وضح له أن الضرب أذى وألم للطرف الآخر، وما دام لا يريد الألم لنفسه فلا يجوز له أن يؤلم الآخرين
  • أخبر طفلك - فوق3 سنوات- أنك تعلم سبب ضربه للطفل الآخر، وأن هناك حلولاً دائمة لمثل هذه المواضيع، واعرض عليه بعض الأفكار واطلب منه المزيد
  • هدد طفلك بأنه سيحرم من الذهاب إلى جدته أو النادي أو..، واطلب منه وعداً بألا يضرب أي طفل بعد ذلك

لا تبالغي في لوم طفلك وتوبيخه 

لا تشعري طفلك برفضك له..وراقبيه أثناء اللعب
  • وأكدي له أنك تعلمين أنه طفل محب للآخرين وحسن الخلق، حتى لا يشعر برفضك ويرتاح شعوره نحوك
  • على الآباء الذين يعرفون ويدركون سلوك طفلهم العدواني، أن يراقبوا طفلهم جيداً أثناء اللعب، وأن يكونوا في حالة استعداد للتدخل لو تكرر الفعل
  • الخطأ الكبير، إذا كان الضرب نتيجة تعرض الطفل نفسه للضرب من الأهل أو إخوته في البيت، هنا يجب العمل على تقويم سلوكيات البيئة المحيطة
  • أحياناً كثيرة يكون إحباط الطفل والسلوك العدواني الذي يقوم به ، رد فعل لوجود مولود جديد، أو لأنه قد يشعر بالجوع أو التعب أو الإرهاق
  • قومي بالاعتذار للطفل الآخر، قدميه وأنت ممسكة بكتف طفلك؛ ليسمع ويشاهد ما يحدث، ويشعر معك بالضيق والأسف
  • إذا لاحظتِ أن طفلك متوتر، قفي بينه وبين الطفل الآخر حتى يهدأ، أما إذا أدى إلى العكس، فأبعديه عن الأطفال الآخرين

كيف أسيطر على غضب طفلي؟

حددي زاوية خاصة في المنزل..يمكن للطفل الذهاب إليها كعقاب
  • حدّدي زاوية خاصة في المنزل يمكن لطفلك الذهاب إليها عندما يشعر بأنه يوشك على ضرب أحد، دعيه يحتفظ بالكتب أو اللعب هناك
  • يمكنك أن تسأليه عما إذا كان يريد الذهاب إلى الزاوية الهادئة عندما يكون عدوانياً، لكن لا ترسليه إلى هناك كعقاب، حتى يشعر بأنه مكان لجمع أفكاره والتحكم في عواطفه
  • كرسي العقاب له بديل ثان؛ اجعلي طفلك يتنفس حتى يصل إلى خمسة أو عشرة، وأخبريه بأن يتنفس ببطء وبعد ذلك يمكنكما التحدث
  • ساعدي طفلكِ على طلب المساعدة حالة إحساسه بالغضب والرفض لسلوك الطفل الآخر، مثال: رمز يخبرك به عندما يشعر برغبات عنيفة، الابتعاد بالذهاب لمكان ما

 

X