اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الوطني للتعليم الإلكتروني يصدر تنبيهاً مهماً بشأن إصدار تراخيص التدريب

الوطني للتعليم الإلكتروني يصدر تنبيهاً مهماً بشأن إصدار تراخيص التدريب
انفوغراف الوطني للتعليم الإلكتروني
2 صور

نشر المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، انفوغراف، جدد من خلاله تذكير جميع جهات التعليم العام والعالي والمؤسسات التدريبية ومختلف الجهات المقدمة لبرامج التعليم أو التدريب بالنمط الإلكتروني، بمسارعة التقديم للحصول على التراخيص اللازمة لتمكينها من مزاولة وتقديم أنشطة التعليم الإلكتروني قبل نهاية المهلة المحددة بعد 90 يومًا.

وأكد المركز، على أهمية استيفاء الجهات جميع متطلبات إصدار التراخيص اللازمة؛ قبل نهاية المهلة الممنوحة لها لتصحيح أوضاعها، والمنتهية بتاريخ 2 / 2 / 1443هـ، الموافق 9 / 9 / 2021م، حيث لا يمكن لأي جهة مزاولة تقديم برامج التعليم والتدريب الإلكتروني بعد التاريخ المقرر إلا بعد الحصول على ترخيص، إذ يتيح المركز التقديم على التراخيص من خلال منصة إلكترونية تفاعلية تُعنى بتسهيل إجراءات الحصول على التراخيص للمؤسسات التعليمية والأكاديمية والتدريبية الحكومية والخاصة.

ويهدف المركز من خلال خدمة التراخيص إلى الإسهام في تقديم أفضل الخدمات التعليمية والتدريبية الإلكترونية وحوكمة ممارساتها وتنظيمها، وتعزيز الثقة في برامج ومخرجات التعليم والتدريب الإلكتروني، ورفع كفاءة القطاع في المملكة، وذلك لضمان تقديم برامج تعليمية وتدريبية إلكترونية مستدامة، علاوة على متابعة وتقييم مستوى الجودة المقدمة لجميع البرامج، ومواءمتها مع المعايير وفقًا لأحدث الدراسات.

ويقدم المركز ترخيصاً للجهات؛ للتأكد من جاهزية الجهة وقدرتها على تقديم التعليم أو التدريب الإلكتروني، وترخيصاً للبرامج؛ بهدف التأكد من كفاءة البرامج التعليمية والتدريبية وتوافقها مع معايير المركز، ويتم منح التراخيص للجهات والبرامج بعد سلسلة من الإجراءات المتسقة مع ضوابط ومعايير المركز، التي تُعد أدلة لضبط جودة التعليم الإلكتروني للمؤسسات التعليمية والأكاديمية والتدريبية الحكومية والخاصة؛ حيث تم بناؤها وفقاً لأفضل الممارسات والمعايير العالمية.

جدير بالذكر أن المركز الوطني للتعليم الإلكتروني تأسس بقرار من مجلس الوزراء؛ بهدف تنظيم وحوكمة التعليم والتدريب الإلكتروني وضبط ممارساته في المملكة، كما يعمل على تعزيز الثقة في التعليم الإلكتروني، وتمكين التكامل بين مختلف الجهات، والابتكار في القطاع، وتطوير وقياس مؤشرات التعليم الإلكتروني.