بلس /حياتنا

أهمية فترة الخطوبة وطرق تقوية العلاقة مع الشريك

أهمية فترة الخطوبة وطرق تقوية العلاقة مع الشريك

 فترة الخطوبة هي المرحلة التي تسبق الزواج، حيث يتم خلالها التعارف والتقارب بين الشريكين، لذلك يمكن اعتبارها من أهم المراحل التي سيمران بها في حياتهما، والتي ستؤثر عليهما، وتحدد طبيعة علاقتهما فيما بعد. يقول الدكتور مدحت عبد الهادي خبير العلاقات الاسرية "فترة الخطوبة تكون العواطف والمشاعر في أوج قوتها فيعيش كل طرف أجمل قصة حب، وأمتع اللحظات، لكن وللأسف الكثير من الناس يتجاهلون أهمية فترة الخطوبة فهي ليست فقط لتوطيد مشاعر الحب بل إنها فترة تعارف، ولا بُدّ خلالها من اكتشاف شخصية الشريك ومعرفة ما إذا كان مناسب للزواج أو لا، والخطوبة بحسب العرف الاجتماعي هي الفترة التي تسبق الزواج، وخلالها يتعارف الطرفين على بعضهما البعض في محاولة لفهم كل طرف للآخر، واكتشاف أخلاقه، وطباعه، وصفاته، وسلوكياته".

 

للخطوبة أهمية كبيرة

الهدايا تقوي علاقتك بخطيبتك

- التعرّف عن قرب: غالبًا ما تكون علاقات الناس مع بعضهم علاقة سطحية، لكن عندما تحدث الخطبة يختلف الأمر فلا بد من أن يتم التعارف بين الشركاء عن قرب، وهذا ما يساعد على توثيق العلاقة وزيادة رغبة الطرفين في الارتباط.

- اكتشاف العيوب: الهدف الأساسي من فترة الخطوبة هو اكتشاف كل شريك عيوب الآخر ومحاولة تقويم هذه العيوب حتى يمكن التعايش معها، أما في حال كان هناك عيوب مرفوضة سيتمكن الشريك من التراجع وإيقاف مسيرة الزواج.

- تعارف الأسرتين: تساعد فترة الخطوبة على تعارف الأسرتين على بعضهما البعض وتوطيد علاقات القرابة بينهما ليصبحا أسرة واحدة، كما أنّه خلال فترة الخطوبة سيتعرّف كل شريك على عادات أسرة شريكه وأسلوب حياتهم.

- التحضير ليوم الزفاف: تتيح فترة الخطوبة الوقت لكي يقرر كل شريك كيف سيتم التحضير ليوم الزفاف، فيوحدان جهودهم لتجهيز منزل الزوجية، واختيار مكان حفل الزفاف، وغيرها من التفاصيل ما يساعد على توطيد العلاقة فيما بينهم.

- مناقشة موضوع المستقبل: خلال فترة الخطوبة يتثنى لكل طرف مناقشة بعض الأمور المستقبلية بمعنى من سيتخذ القرارات المصيرية؟ وهل سينفرد أحدًا منهم باتخاذ القرارات الحاسمة في الحياة، أم أنها ستكون ثمرة نقاش مشترك بين الشركين؟ هذه النقاشات ستجعل الشخص يتأكد من مدى توافق العلاقة.

 - الاتّفاق على تقسيم المهام: لم تعد الحياة كما كانت عليه من قبل، فنحن الآن في عصر المساواة لذا لا بأس من مناقشة موضوع تقسيم المهام خلال فترة الخطوبة تجنبًا للوقوع بأية مشاكل، والحرص على معرفة رأي الشريك بموضوع إنجاب الأطفال .

 

كيف تُقوّي علاقتك مع شريكك خلال فترة الخطبة؟

 قوي علاقتك مع شريكك خلال فترة الخطبة

يعترف كل من الرجل والمرأة أن فترة الخطوبة هي الأجمل في حياتهم، لذا يجب أن تبذل جهدك حتى تقوي علاقتك مع شريكك حتى يتوج حبكما بالزواج السعيدة. الحب هو الأساس، فإذا وجد الحب سيسهل عليكما المضي قدمًا في طريق الزواج، ومع ذلك احرص على أن تتعهد لشريكك أن تستمر في حبه مهما مررتما بظروف قاسية، وتعهد بعدم الخيانة وبالوفاء، وأخبره بأنك ستحافظ على مشاعر الحب الصادق إلى الأبد.

- احرص على ترك مجال من الحرية لشريكك، ولا تلتصق به طوال الوقت حتى لا يفتقد لمشاعر الاشتياق لك، بل اجعله يبحث عنك دائمًا، سيساعد هذا على توطيد العلاقة معه، وزيادة مشاعر الحب والعشق.

-حاول أن تدخل التجديدات والتغيرات الإيجابية على علاقتكما حتى لا تقعان في فخ الملل والروتين، وأسعى إلى إدخال روح المزاح والمرح لأحاديثكما، وتجنب الجدية المفرطة، التزامك بهذا الأمر سيضمن توطيد العلاقة معه. -عليكِ أن تتجنب النقد وتوجيه الملاحظات باستمرار فهذا الأمر يتسبب في نفور الشريك، واحرص في المقابل على التعبير عن رأيك تجاه شيئًا ما بأسلوب لطيف وبلباقة، سيساعد هذا على زيادة مشاعر الاحترام والحب فيما بينكم.

- أشعر شريكك بأنك واثق به، ومتأكد بأنه من المستحيل أن يجرح مشاعرك أو يقوم بخيانتك، هذه الأمور ستعزز مشاعر الحب بينكما فضلًا على أن الثقة هي سر نجاح العلاقات، ومن دونها ستتصاعد المشاكل والخلافات لينتهي الأمر بالطلاق.

-كن إيجابيًا في التعامل مع شريكك ولا تشعره بالإحباط أو اليأس فهذا الأمر قد يؤثر على علاقتكما، في حين أن الإيجابية ستشعر شريكك بالراحة والسعادة، وهذا ما سيزيد مشاعر الحب والعشق بينكما.

-يجب التركيز بشكلٍ أساسي على مهارات التواصل بين الخطيبين، فمن الأمور البديهية في أيّ علاقة توافر لغة الحوار بين الشريكين، ومن الأمثلة على ذلك مشاركتهما لبعضهما البعض لجميع جوانب حياتهما، والأحداث اليومية التي يتعرضان لها، والتعرف على الهوايات والاهتمامات الشخصية، فالتحدث معاً بشكلٍ متواصل وفي المواضيع المختلفة مهما بدت بسيطة وصغيرة يساعد بشكلٍ كبير على تقوية العلاقة وتحسينها، وتقريبهما من بعضهما البعض، وفهم شخصية الآخر بصورةٍ أوضح.

X