اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

متلازمة MIS-C قد تهاجم الأطفال بعد الإصابة بكورونا وهذه أعراضها

متلازمة خطيرة قد تهاجم الأطفال بعد الإصابة بكورونا
2 صور

كشفت العديد من الدراسات التي أجريت مؤخراً بأن خطر إصابة الأطفال بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) لمدة طويلة "ضئيل للغاية"، ولا يؤثر على الأطفال بصورة كبيرة، ولكن على الرغم من ذلك إلا أن بعض الأطفال قد يصابوا بمتلازمة خطيرة بعد إصابتهم بالفيروس المستجد.


وفي التفاصيل، فقد حذرت الجمعية الألمانية لأمراض الأطفال المُعدية من أن متلازمة MIS-C قد تهاجم الأطفال بعد الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19).


وأوضحت، أن مصطلح MIS-C هو اختصار للمصطلح العلمي (Multisystem Inflammatory Syndrome in Children)، والذي يعني "متلازمة الالتهاب متعدد الأجهزة عند الأطفال".


وأشارت الجمعية، إلى أن الأطباء يرجحون أن سبب حدوثها يرجع إلى الاستجابة المفرطة لجهاز المناعة ضد الفيروس المستجد، ما يؤدي إلى إطلاق استجابات التهابية شديدة في الجسم بأكمله، وفي الحالات الشديد قد يكون لهذه المتلازمة الخطيرة تأثير سلبي على القلب، ما يستلزم دخول الأطفال قسم العناية المركزة بالمستشفى.


ولفتت، إلى أن هذه المتلازمة قد تحدث بعد مرور أسبوعين إلى 4 أسابيع من الإصابة بعدوى فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19).


وأوضحت الجمعية، أن أعراض هذه المتلازمة تتمثل في التالي:


- الحمي الشديدة.
- الطفح الجلدي في اليدين والقدمين والفم.
- التهاب ملتحمة العين في كلا الجانبين.
- تورم العقد اللمفاوية.
- مشاكل الجهاز الهضمي كالإسهال وآلام البطن والقيء.
- الشعور بألم خلف عظم القص.
- الانخفاض الشديد لضغط الدم.


وأبانت، أنه يجب استدعاء الإسعاف فور ملاحظة هذه الأعراض كي يتلقى الطفل الرعاية الطبية اللازمة في الوقت المناسب.