اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

احتياجات المرأة الحامل في الشهر السادس

احتياجات المرأة الحامل في الشهر السادس

في الشهر السادس من الحمل يتطور الجنين بشكل أسرع لبناء جسمه وأجهزته الحيوية، ويزداد حجم بطن الحامل بصورة ملحوظة يوماً بعد يوم، كما يزداد وزنها ويحدث تضخم في القدمين والشعور بآلام في الظهر، وفي هذا الشهر يكبر الجنين ويزن ما يقرب من كيلو جرام.. جلده الأحمر الشفاف يُظهر العروق التي تكونت تحته، وأصابعه أصبحت واضحة، ويتكون الجفن، والأهم يُصبح الجنين قادراً على الاستجابة لصوت الأم أو حركتها، لهذا هناك احتياجات كثيرة للحامل في هذا الشهر عليها الاستجابة لها؛ احتياجات جسمية وأخرى نفسية يحددها الدكتور عبد الحميد السبيلي أستاذ أمراض النساء والولادة.

طعام صحي وشهية مفتوحة

 

 

تزداد شهية الحامل في الشهر السادس
  • في الشهر السادس شهية الحامل للأكل تزداد، لذلك يجب عليها معرفة الأكل المناسب لتغذية الجنين في هذا الشهر والوقاية من أي أعراض قد تصيبها.
  • الحرص على عمل وجبات صحية ومغذية طوال هذه الفترة، وتحديد أهم العناصر التي يجب أن توجد في الغذاء بالشهر السادس.
  • حمض الفوليك في هذا الشهر يساعد على بناء الخلايا الجديدة التي تتكون في مخ الجنين، وكذلك البروتين وتجدينه في الحبوب الكاملة، مثل الشوفان واللب السوري وبذور السمسم والفول السوداني، كما يوجد في الخضروات الورقية.

احتياجات غذائية تحتاجها الحامل

مع زيادة وزن الجنين يكون بحاجة إلى الأمينو أسيد، وهي الأحماض التي يتكون منها البروتين؛ ليبني المزيد من الخلايا ويكتسب الجنين المزيد من الوزن.

النشويات: مصدر مهم للسكريات والدهون في جسم الجنين، ولكن يجب اختيار النشويات الصحية، مثل الدقيق الأسمر والحبوب الكاملة والأرز البني.

الاحتياج لفيتامين "ج" في الشهر السادس

الخضروات هي العنصر المهم لتزويد الحامل بالألياف المناسبة
  • تتعرض الحامل في هذا الشهر لنزيف اللثة، وهو عرض متكرر عند كثير من الحوامل، لذلك لابد من الاهتمام ب..فيتامين "ج" في هذا الشهر الذي يساعد على تجدد الخلايا، واستعادة الصحة بعد انتهاء النزيف.
  • الاحتياج إلى فيتامين "ج" الموجود في بعض الفواكه؛ كالليمون والبرتقال والفراولة واليوسفي، مع تطور شهور الحمل تكون الحامل عرضة للإمساك والبواسير، لذلك يجب أن تكون الألياف من مكونات الغذاء الأساسية في هذا الشهر والخضروات هي العنصر المهم لتزويد الحامل بالألياف المناسبة التي تساعد على إتمام عملية الهضم وراحة الأمعاء، وبالتالي تقلل الإصابة بالإمساك أو البواسير خلال الحمل.
  • السوائل مهمة جدّاً في هذه الفترة من الحمل، فهي تساعد على وصول التغذية للجنين وعدم إصابتك بالإمساك.
  • الفواكه مصدر أساسي للمياه والفيتامينات والمعادن المختلفة، احرصي على تناولها دوماً في الوجبات المختلفة؛ حتى لا يزداد وزنك كثيراً، احرصي على تحضير سناكس صحية قليلة السعرات؛ لتكون جاهزة دوماً.

برنامج غذائي لاحتياجات الحامل في السادس

الفواكه المجففة تحتوي على الكالسيوم والمغنسيوم 
  • يزداد احتياج المرأة الحامل للسعرات الحرارية، وتُنصح باستهلاك 300 سعرة حرارية زائدة عن حاجتها المعتادة.
  • حصتان من البروتينات، تسع حصص أو أكثر من الحبوب الكاملة، سبع حصص أو أكثر من الفواكه والخضروات، أربع حصص أو أكثر من منتجات الألبان.
  • تناول الحليب منخفض الدسم، بسبب احتوائه على عنصري الكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين د المهمة في مرحلة الحمل الثانية.
  • بذور دوار الشمس وبذور اليقطين، والتي تمد الجسم بالكالسيوم والحديد وأحماض أوميغا 3 الذهنية، ويمكن تناولها وحدها أو إضافتها إلى السلطات والشوربات.
  • الفواكه المجففة كالتين والمشمش والتمر المحتوية على الكالسيوم والحديد، شطيرة الجُبن مع الخبز الأسمر، بسبب احتوائها على عنصري الكالسيوم والمغنيسيوم. وفيتامين د.

البطاطا والفاصوليا

الفاصوليا الخضراء تمد جسم الحامل بالحديد
  • حيث يمدّ جسم المرأة الحامل بالحديد الذي يدخل في تكوين خلايا الدم الحمراء، والألياف، والمغنيسيوم المهم لنموّ العظام والذي يساعد الجسم على تحويل الطعام إلى طاقة.
  • الخضروات بأنواعها وخاصة المحتوية منها على المغنيسيوم والكالسيوم، كالقرنبيط والفاصوليا الخضراء والملفوف والبامية والجزر.
  • السردين المعلب، بسبب احتوائه على العظام اللينة القابلة للأكل، مما يوفر للمرأة الحامل عنصر الكالسيوم وأحماض أوميغا 3 الذهنية والمغنيسيوم.
  • الشوكولاتة الداكنة، بسبب محتواها من البوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد وبعض الكالسيوم.
  • الأرز والفطر، حيث تمد الجسم بالمغنيسيوم والألياف والكالسيوم وفيتامين د، اللبن قليل الدسم؛ لغناه بالكالسيوم.

أطعمة لا تحتاج الحامل لتناولها

الوحم يدفع الحامل لتناول وجبات غير صحية
  • عليك الاهتمام فقط بالطعام المناسب لك وللجنين، وتجنب أطعمة أخرى قد تسبب الضرر لكِ أو للجنين مثل ..المأكولات البحرية، كالأسماك النيئة أو الأسماك التي تحتوي على زئبق.
  • الأكلات السريعة ذات الدهون المشبعة، فهي من الأكلات الضارة التي تكون سبباً أساسيّاً في الإصابة بسكر الحمل.
  • صلصة الصويا، فهي مصدر أساسي للأستروجين وهو من الهرمونات التي تؤثر في تطور الجنين.
  • الابتعاد عن الأكل غير المطهي جيدًا؛ كاللحوم النيئة أو البيض النيئ، الأكل الحار، هناك بعض الحموضة تعانين منها في أثناء الحمل، والأكل الحار يزيد هذه الحموضة والشعور بالألم خلال الهضم.
  • الوحم والشعور باحتياجك للأكلات غير الصحية في أثناء الحمل، ولكن حاولي استبدال الأطعمة غير الصحية بأنواع طعام صحية حتى لا تتسبب في ضرر لكِ أو لجنينك.

تأثير زيادة الهرمونات على حاجات الحامل في السادس

خاصة هرمون (الأستروجين والبروجسترون) التي تخرج من المبيض والمشيمة، وهي المسؤولة عن الأعراض المصاحبة للحمل التي منها انقطاع الدورة الشهرية والدوخة والغثيان والصداع كذلك الذي يصاحبه ألم أسفل البطن والظهر، والرغبة في النوم والتعب من أقل مجهود والاحتياج إلى التبول بكثرة، مع ضيق التنفس وكبر حجم الثديين والذي تصاحبه آلام وثقل في الثديين وفقدان الشهية.

بالإضافة لعدم الرغبة في تناول بعض أنواع المشروبات والرغبة في أنواع أخرى غريبة عن المرأة الحامل .

احتياج الحامل للدعم النفسي.. في الشهر السادس

  • التغيرات الهرمونية والجسدية التي تمر بها الحامل في هذا الشهر تؤثر على نفسيتها بشكل كبير.. وقد يصل الأمر إلى حالة من الاكتئاب.
  • لذلك فهي تحتاج من المحيطين وخاصة الزوج ..إلى توفير دعم نفسي، وجو هادئ خالٍ من القلق والتوتر والانفعال.
  • ما يخفف من الضغط النفسي الذي تعاني منه فعلياً بفعل زيادة وزنها وركلات جنينها القوية، والتغيرات الهرمونية المتسرعة.
  • اللجوء إلى ممارسة الرياضة أشد ما تحتاج إليه الحامل في هذا الشهر، وكذلك تمرينات اليوجا والتأمل ما يساعدها نفسياً وجسدياً.

اكتئاب الحامل في الشهر السادس

البكاء بدون أسباب من علامات اكتئاب الحامل
  • حيث تشعر الحامل باقتراب موعد ولادتها، ها هي وقد بدأت تفكر في قدر المسؤولية بعد نزول الجنين، تغير شكلها بعد زيادة وزنها، علاقتها بزوجها كيف ستكون؟
  • أعراض كثيرة تنتابها كالحزن والبكاء بدون سبب والتشاؤم والانشغال بالحمل والولادة، واضطراب في مسيرة النوم والاستيقاظ وزيادة الأرق ليلاً.
  • إضافة إلى الكثير من التوتر وسرعة الاستثارة والتهيج لأتفه الأسباب، والشك والغيرة على الزوج.
  • ونقص الشهية والوزن وفقدان الشعور بالبهجة أو الأمل والنشاط وانسحاب اجتماعي وانعزال عن المحيطين.