سيدتي وطفلك /صحة الطفل

الوقت المثالي لإعطاء الحلبة للأطفال والرّضع

متى يمكن إعطاء الحلبة للأطفال والرّضع؟

الحلبة أو (Fenugreek)، هي أحد النباتات العشبية المستخدمة كنوع من التوابل، وهي تابعة لمجموعة البقوليات، وموطنها الأصلي هو آسيا وجنوب شرق أوروبا، حيث تباع عادة على شكل بذور ناضجة مجففة ذهبية إلى صفراء اللون.

لطالما عرفت الحلبة قديماً واستخدمت بهدف علاج العديد من المشاكل الطبية، وحاليًا يوجد لها العديد من الاستخدامات في عالم الطب والصحة وغيرها، إلا أنه حتى الان ليس هناك أدلة كافية حول مدى فعاليتها

أهم فوائدها على الأطفال

الحلبة تخفف السعال

1 – تخفف السعال والأمراض الصدرية بشكل عام، وآلام مرض الربو.

2 – هي علاج قوي وفعال لمشاكل المعدة. كما تعمل على معالجة الاضطرابات الهضمية للأطفال مثل الإمساك والمغص.

3 - يعتبر خلط الحلبة بالعسل، حلاً ناجعاً للاحتقان، عند استخدامها كعلاج موضعي وتكون البلغم. 

4 - تعالج الالتهابات (الموضعية في جسم الطفل) والحروق.

5 - تعمل كمضاد قوي للتشنّجات.

متى تُقدم الأم الحلبة للرضيع؟

متى نقدمها للرضيع؟

ينصح الأطباء بتقديم الحلبة بعد مرور الأشهر الأربعة الأولى من عمر الرضيع، لأنه في هذه الفترة (الأشهر الأربعة الأولى) يعتمد فيها الرضيع على حليب الأم (أو الحليب الصناعي).

لماذا بعد الشهر الرابع؟

رضيع في الشهر الرابع

لأن استخدامها قبل هذه الفترة يؤدي إلى حساسية في الجسم وخروج قطراتٍ من الدمّ مع رذاذ الطفل.

فوائد الحلبة للاطفال (الرّضع)

تقوي العظام

تُزيد من وزن الرّضيع:

إذا كان رضعيكِ يُعاني من نقصان الوزن يمكنكِ استخدام الحلبة. (طريقة تحضيرها مذكورة لاحقًا)، فهي تعمل على فتح شهية الرضيع، لتناول الأغذية المختلفة.

تحسّن أداء الجهاز الهضمي عند الرضيع:

تخلص بطن الرضيع من الغازات، وبالتالي تمنع الانتفاخات التي تزعجه. وتُسرع من عمليات الجهاز الهضمي. إذ تطرد الطُّفيليّات من أمعاءِ الرّضيع، إن وُجِدت.

تقوي المناعة عند الرضيع:

فهي تحمي الرضيع من الأنيميا وبالتالي تقوية الدم في جسمه. وتزيد مناعته، من خلال محاربة الميكروبات والجراثيم، عن طريق إفراز الأجسام المُضادة المختصة بذلك

تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د:

فهي تدعم القدرة على نمو جسم وأسنان الرضيع،  كما أنها غنية بالعديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة.

أضرار الحلبة على الأطفال

أضرار الحلبة على الأطفال

1 - لا يُفضل استخدامها للأطفال، الذين لم يتجاوزوا عمر السنتين. كما لابد من استشارة الطبيب قبل إدراجها في غذاء الطفل، لأن الحلبة تتفاعل مع بعض الأدوية خصوصًا المُستخدمة في (تخثر الدم).

2 - تؤثر على الغدة الدرقية، وتعمل على وجود اضطرابات بشكل مزعج (واضطراب العديد من الهرمونات في العموم).

3 - تتسبب في الشعور بالغثيان واضطرابات الأمعاء. وقد تمنع امتصاص جسم الطفل لعنصر الحديد.

4 - تُسبب ظهور رائحة كريهة في البول (في حالة تناول الحلبة بإفراط).

طريقة عمل الحلبة

طريقة تحضير الحلبة

أحضري إناء طهي (حجم الإناء حسب الكمية المرغوب في تحضيرها).

ضعي كمية من الماء والحلبة (حسب عدد الأفراد). بمعدل كوب ماء كبير وملعقتان كبيرتان من الحلبة

اتركي الإناء على النار حتى يصل لمرحلة الغليان (مدة 15 دقيقة).

اتركي الحلبة داخل الماء حتى تبرد (يصل درجة لونها إلى اللون الذهبي).

أضيفي كمية من السكر أو العسل أو الحليب لتحليتها (حسب الرغبة)

تحضير الحلبة (للرّضيع):

يكون بإذابة ملعقة صغيرة من الحلبة في حوالي 100 مللتر ماء. ووضعها على النار حتى (تصل لمرحلة الغليان بعد 3 دقائق). وبعدها يتم تصفية المزيج وتقديمه بالرّضّاعة (أو خلطه مع الحليب الصّناعي).

أما عن عجينة الحلبة:

تنقع الحلبة لمدة يوم كامل بالقليل من الماء. ويتم طحنها بالخلاط الكهربائي.هنا تتكون عجينة الحلبة والتي تصلح لمعالجة الأمراض الجلدية التي تُصيب الأطفال (مثل احمرار جلد الأطفال من آثار الفوطة).

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

 

X