اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيفية إيقاف الأطفال عن العض

يجب أن يتوقف الطفل عن ظاهرة العض المؤلمة

تواجه الأم مشكلة حين يغرز طفلهاالصغير البريء أسنانه في لحم الآخرين، فمرة يغرزها بقوة في ذراع شقيقه الأصغر، ومرة قد يقوم بعضها هي نفسها، ومرات قد يفعل ذلك مع الضيوف مما يسبب لها الحرج، وقد يمتنعون عن زيارتها بسبب " العضاض"، فكيف الحل مع العض عند الطفل، وما هي خطوات تخليص الطفل من هذا السلوك المزعج؟

المرشد التربوي ماجد رفيق يشير إلى أسباب ظاهرة العض عند الأطفال وطرق التخلص منها كالآتي.

أسباب العض عند الأطفال

قد يشعر الطفل بالغيرة
  • شعور الطفل بالغيرة من الآخرين سواء المولود الجديد أو الأخ الآخر الذي يشاركه حب الأم.
  • لفت نظر الأم عن طريق العض، مثل أن يعضها لكي يلفت انتباهها نحوه لأنها مشغولة بأمور أخرى.
  • في مرحلة التسنين يستخدم الرضيع العض ليعبر عن الآلام، ولأنه يعتقد أن العض سوف يخفف ألمه.
  • وقد يلجأ الطفل إلى العض لكي يعوض شعوره بالنقص نحو الآخرين.
  • تعد مرحلة الإثراء اللغوي وتعليم الطفل الكلام أأحد أسباب العض، أن الطفل لا يستطيع التعبير عن نفسه من خلال الكلام فيلجأ لكي يعض من حوله.
  • بسب انشغال الأم والأب بالوسائل التكنولوجية مثل الهاتف الذكي، مما يجعله يشعر بالإحباط والضيق وعدم وجود من يعتني به. 
  • قد يلجأ الطفل للعض كسلاح للدفاع عن نفسه، أو لتقليد الآخرين. 

صعوبات تواجه الأم في علاج ظاهرة العض عند الأطفال

تقع الأم في أخطاء لعلاج العض
  • أن يكون الطفل في مرحلة التسنين، ويجد في العض وسيلة للتعبير عن ألمه.
  • أن يكون الطفل منطوياً ولا يندمج بالآخرين ولكن يلتقط أي ذراع تمر به لكي ينبه لوجوده، أو يعبر عن نفسه.
  • أن يكون الأب من النوع العصبي أو العنيف مما ينعكس على الطفل.
  • وجود مشاكل أسرية دائمة تؤدي لتأصل ظاهرة العض والضرب لدى الصغار.

طرق التخلص من ظاهرة عض الأطفال

يجب ألا تتعامل معه الأم بقسوة
  • يجب أن يشعر الطفل بالأمان والحماية، وأن الأم هي مصدر ذلك وأكثر، فعندما تحتضنه الأم في كل وقت يحتاج لحضنها فهو سوف يتخلص من السلوكيات اللافتة لنظرها رغم أنها غير مقبولة.
  • البعد عن التدليل الزائد الذي يشعر الطفل بأن مشاعر الآخرين غير مهمة، أو تجعله يستهين بآلامهم.
  • كوني حازمة وجادة في النهي عن العض، فلا توبخيه مرة وتضحكي مرة.
  • يجب أن يعرف طفلك أن العض يكون مؤلماً، كما أنه يؤثر على صحة الغير الذي يتعرض للعض.
  • ويجب أن تعلم الطفل طريقة لكي يعبر عن مشاعره دون أن يؤذي الآخرين.
  • ويكون ذلك فرصة لكي يتحكم بأعصابه، فغالباً ما يكون الطفل الذي يمارس العض عصبياً.
  • كما يجب على الأم أن تشغل الطفل بأعمال خير أو أعمال تعطي طاقة إيجابية، فلا يفضل مثلاً أن تطلب منه أن يضرب من يضربه، فهنا سوف يتأصل فيه السلوك العدواني.
  • عدم مدح أي سلوك شائن لأي طفل أمام طفلك الذي يمارس العض؛ لكي لا يتعود على السلوك السيء طلباً للمديح.