اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عرّفي طفلك على سنن النبي محمد عليه الصلاة والسلام في أول أيام عيد الأضحى

فرحة عيد الأضحى المبارك

يحتفل جموع المسلمين، بأول أيام عيد الأضحى المبارك، في الـ 21 من يوليو 2021، وكان محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم له سنن فى أيام العيد سواء عيد الفطر أو عيد الأضحى، التي نستعرضها لأن النبي محمد أراد أن يتبعها جموع المسلمين فى جميع أنحاء العالم.

الأُضحية تعبير عن الشكر

أضحية العيد

 المُضحّي الأضحية؛ هي قُرَبةُ العبد إلى ربّه في ضُحى يوم العيد، بنوعٍ من بهيمة الأنعام؛ البَقَر، أو الغنم، أو المَعْز، أو الإبل، بنيّة التقرّب من الله تعالى- وقد دلّ على مشروعيّتها ما ورد في السنّة النبويّة ممّا أخرجه الإمام البخاريّ في صحيحه، عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّه قال: (ضَحَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ، فَرَأَيْتُهُ واضِعًا قَدَمَهُ علَى صِفَاحِهِمَا، يُسَمِّي ويُكَبِّرُ، فَذَبَحَهُما بيَدِهِ)، وتكمُن الحكمة من مشروعيّة الأُضحية باعتبارها سنّة نبيّ الله إبراهيم -عليه السلام-، الدالّة على امتثاله لأمر ربّه، وانقياده لأوامره، كما أنّ في الأُضحية تعبيراً عن شُكْر الله على نِعَمِه التي لا تُحصى.

تأجيل الذَّبْح لما بعد صلاة العيد

صلاة العيد

وذلك استدلالاً بما ورد من صحيح قَوْل النبيّ محمد -عليه الصلاة والسلام-: (إنَّ أوَّلَ ما نَبْدَأُ به في يَومِنا هذا أنْ نُصَلِّيَ، ثُمَّ نَرْجِعَ فَنَنْحَرَ، مَن فَعَلَهُ فقَدْ أصابَ سُنَّتَنا، ومَن ذَبَحَ قَبْلُ، فإنَّما هو لَحْمٌ قَدَّمَهُ لأهْلِهِ، ليسَ مِنَ النُّسُكِ في شيءٍ".

الاغتسال والملابس النظيفة

كان الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، يبدأ بالاغتسال ثم يرتدي الثياب النظيفة ويستحب أن يكون الثياب جديدة، ثم يتطيب ويخرج، لكن قبل أن يخرج كان يتناول الطعام في عيد الفطر قبل خروجه من المنزل، لكنه في عيد الأضحى كان يفطر بعد عودته من صلاة العيد. ويخرج الرسول محمد، وينطق لسانة بالتكبير "الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر الله اكبر ولله الحمد" حتى بدء صلاة العيد.

صلاة النبي محمد في الخلاء

الصلاة في الخلاء تيمناً بالنبي محمد

كما كان الرسول محمد صلى الله عليه وسلّم، يصلي فى الخلاء أي خارج المسجد سواء في عيد الفطر أو عيد الأضحى، وتصح صلاة العيد من الرجال والنساء والصبيان، لأنه حينما كان النبي محمد يأمر أصحابه أن يخرجوا إلى المصلى فكانوا يخرجون مع نسائهم وأطفالهم.

تغيير الطريق

تغيير الطريق من المسجد إلى البيت

بعد انتهاء من صلاة العيد كان يهنئ رسول الله المسلمين بالعيد، ويعود من طريق آخر غير الذي أتى منه وذلك لكي يهنئ ويسلم على أكبر عدد من المسلمين، عن أبي هريرة رضي الله عنه أن محمد عليه الصلاة والسلام، كان إذا خرج إلى العيد يرجع في غير الطريق الذي خرج فيه.. "رواه أحمد ومسلم والترمذي"، والحكمة من ذلك أن تلتقى بأكبر عدد ممكن من المؤمنين.