اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حصّة الذوّاقة وافرة عند السياحة في إيطاليا

حصّة الذوّاقة وافرة عند السياحة في إيطاليا

عند السياحة في إيطاليا، لا تخذل هذه الوجهة الأوروبيّة الشهيرة سائحيها من الذوّاقة، إذ أينما اتجهوا في أراضي البلاد، هناك مجموعة من الأطباق التي تغري بالتذوّق، والوصفات المحليّة الجديرة بالتجربة. في الآتي، نصائح السفر للذواقة، حسب وجهتهم في إيطاليا.

نصائح السفر للذوّاقة في إيطاليا

طعم السبيدج الرائع في "سانك تير"

في إقليم "لومباردي" القريب من الحدود السويسريّة، وعاصمته ميلانو، لا يفوّت طبق الـ"ميلانيزا" او لحم العجل الميلانيزي، بخاصّة في كومو.

في إقليم "بيدمونت"، بشمال غربي إيطاليا، وعاصمته "تورينو"، تكثر المحاصيل من نبات الكمأة، في موسم الخريف، النبات الذي يشارك في إعداد وصفات لذيذة بالجملة.

في جنوى، طعم صلصة "البستو" رائع، والأخيرة هي إضافة لذيذة لأطباق الباستا.   

في "ميلانو"، طبق "الريزوتو" لذيذ، علمًا أن أكلة الأرز الإيطاليّة الشهيرة تتحدّر من شمالي إيطاليا.

في بولونيا، صلصة الـ"راغو" الشهيرة تعدّ من اللحم، وهي تصحب عادةً المعكرونة.

في "سانك تير" المؤلّفة من خمس قرى للصيد (مونتيروسو وفيرنازا وكورنيغليا ومانارولا وريوماجيوري)، لا عجب في أن رزق البحر وافر، وأن أطباق السمك شهيرة، وتحتل لوائح الطعام في المطاعم السياحية. يتميّز بين أكلات السمك، السبيدج (الكلمار) اللذيذ.

في فلورنسا، يبدو طبق الستيك على رأس الخيارات، بخاصّة أن الحصة منه وافرة.

في العاصمة الإيطاليّة روما، لا تستقيم الزيارة من دون تذوّق الـ"كاربونارا"، طبق الباستا الشهير.

للبيتزا في نابولي صيت ذائع

في نابولي "عاصمة البيتزا"، يحار السائح أي صنف منها يختار؟

في صقلية، يتخصّص السكّان في صنع الحلويات، ولا سيما "الجيلاتو" أو النسخة الإيطاليّة من "الآيس كريم"، و"الكانولي" أو المعجنات المقليّة والمحشوّة بجبن "الريكوتا". علمًا أن هذه الحلوى الشهيرة مصدرها مدينة "باليرمو"، وهي توزّع خلال الكرنفالات.   

 في صقلية، يتخصّص السكّان في صنع الحلويات، ولا سيما "الجيلاتو" 

في سردينيا، حلوى "سيدا" أو "سيداس" شهيّة، وهي عبارة عن دائرة معدة من السميد، ومحشوة بجبن "البيكورينو" وبشر الليمون الحامض، ومقليّة بالزيت. تقدّم الحلوى، بعد صبّ العسل (أو السكر) الدافئ عليها.

 

تابعوا أيضاً: محطّات سياحية في "عاصمة الريفييرا الألبانية" ومحيطها

 

وجبة إيطاليّة متعدّدة الأطباق

وجبة الطعام الإيطاليّة متعدّدة الأطباق؛ تبدأ بالمقبلات (أنتيباستي)، وأبرزها الـ"بروسكيتا" أو الخبز المحمّص المضاف إليه الجبن أو الخضروات أو اللحم. يلي الـ"أتيباستي"، الطبق الرئيس (بريمي)، كالباستا والريزوتو، فالطبق الثاني (سِكوندي) الذي غالبًا ما يكون عبارة عن السمك أو اللحم. أمّا الـ"كونتورني" فهو الطبق الجانبي، وقد يشتمل على البطاطس والخضروات المشوية والسلطات. وللحلويات أو الـ"دولشي" مكانة، والأكثر شهرة بينها هو "التراميسو". يختتم الإيطاليون وجبتهم بشرب القهوة (إسبرسو).

 

جذور ضاربة في التاريخ

تجدر الإشارة إلى أن جذور المطبخ الإيطالي ضاربة في التاريخ، وترجع إلى القرن الرابع . وبالطبع، تطوّر المطبخ الإيطالي على مدار الزمن، بخاصّة بعد أن وصل المستكشف الإيطالي كولومبوس جزر البحر الكاريبي، وتعاقبت الهجرات. استقدم الإيطاليون من أميركا البطاطس والطماطم والذرة والفلفل والكاكاو، التي ظهرت في مطبخهم في ما بعد. إلى ذلك، الباستا الشهيرة، فخر البلاد، مصدرها الصين، التي أحضر منها الرحّال ماركو بولو "النودلز"، وطريقة صنعه...