اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بالصور.. تكريم أمينة خليل ومحمد ممدوح وأبطال «خلي بالك من زيزي» من «المركز الكاثوليكي للسينما»

صورة تذكارية أثناء تكريم أبطال المسلسل جميعهم في المركز الكاثوليكي للسينما.. تصوير - محمد العربي

أقام المركز الكاثوليكي للسينما ندوة ثقافية وأعقبها تكريم لأبطال مسلسل خلي بالك من زيزي، بحضور أمينة خليل، ومحمد ممدوح، وسلوى محمد علي، ومفيد عاشور، وكرم جابر، ونهى عابدين، وأسماء جلال، والطفلة ريم عبد القادر، ومؤلفة المسلسل السيناريست مريم نعوم.

أشرف على مناقشة الندوة التكريمية، الأب بطرس دانيال، رئيس المركز، حيث أشاد أبطال مسلسل «خلي بالك من زيزي» بالورق الخاص بالعمل الذي حَمَل ونقل الفكرة بشكل جيد ومتقن للمشاهدين، مؤكدين خلال الندوة التي عقدها المركز الكاثوليكي المصري للسينما، أنّ الكتابة الجيدة وقفت وراء إتقان أدوارهم، وظهور الشخصيات الموجودة بالمسلسل على الشاشة الصغيرة بهذا الشكل، مشيرين إلى أنّ الفكرة والكتابة الجيدة تُعَدّ بداية أيّ عمل ناجح.

 

الفنانة أمينة خليل أثناء تكريمها عن مسلسل خلي بالك من زيزي من المركز الكاثوليكي للسينما.. تصوير - محمد العربي

أمينة خليل: إحدى صديقاتي كانت ملهمتي لشخصية زيزي


قالت أمينة خليل، خلال الندوة، إنّ هناك أناساً قابلتهم في حياتها مصابين بالمرض، كانت تراقبهم وتشاهدهم جيداً، كي تعرف صفاتهم وملاح شخصيتهم، وترتيب الأولويات بالنسبة لهم، وإحدى صديقاتها كانت مصابة بالمرض، وكانت مصدر إلهام بالنسبة لها في تقديم الشخصية. وأضافت: «أنها بقدر ما كانت متخوفة من أداء الشخصية بقدر ما كان حماسها لها عندما جاءتها الكاتبة مريم نعوم بالفكرة، موضحة أنها قرأت كثيراً قبل تقديم العمل على الشاشة كي تفهم طبيعة الشخصية المصابة بهذا المرض، وتستطيع تقديمها بشكل جيد».

واستكملت أمينة خليل أنّ ورق المسلسل كان جيداً للغاية، حيث إنّ كثيراً من الأسئلة التي كانت تطرح في أذهانهم، يجدون إجابتها في ورق المسلسل المكتوب، إضافة إلى وجود عناصر ساعدت على نجاح العمل حيث وجود ممثلين ماهرين، استطاعت تكوين علاقات جيدة معهم خلال تقديم العمل، مضيفة أنّها كانت تتناقش في كل التفاصيل والأفكار التي تأتي في ذهنها مع الممثلين، في دورها وأدوارهم أيضاً حتى يستطيعوا عبر هذه النقاشات إخراج المشاهد الجامعة بينهم بالشكل المأمول، موضحة أنّ هذا ساعد على أن تكون الشخصية التي أدتها طبيعية للغاية.
 

المخرج كريم الشناوي يشيد بكتابة المسلسل


من جهته، قال المخرج كريم الشناوي، إن المسلسل ما كان له هذا النجاح الكبير، بدون الكتابة الجيدة والفكرة الرائعة التي خلقت هذا العمل، موضحاً أن ترحيب الجمهور بهذا العمل كان مبهراً، ودليلاً على إمكانية تقديم أنواع أخرى من المسلسلات تختلف عن الأفكار السائدة.

 

تكريم الفنان محمد ممدوح من المركز الكاثوليكي للسينما.. تصوير - محمد العربي

محمد ممدوح: المسلسل غني بالتفاصيل الإنسانية


وقال محمد ممدوح، إن أهم ما يميز المسلسل هو الورق، لاحتوائه على كل التفاصيل الإنسانية، وهو الأمر الذي توقف عليه موقفه من العمل في البداية وقبوله له، لافتاً إلى أنّ الأداء الجيد، والشخصية التي رآها المشاهد في دور مراد بالمسلسل، هي معطيات الورق، المكتوب للعمل والشخصيات.

نهى عابدين: أصبت بالتوتر واستعنت بعلم النفس في المشاهد الصعبة


وقالت نهى عابدين، إنها لجأت إلى قراءة عدد من كتب علم النفس، كي تستطيع أداء عدد من المشاهد الصعبة، وتستطيع معرفة تصرفات الشخصية، وأدائها في هذه المشاهد، وكيف ستكون حركات الجسد الخاصة بها، عند التعامل مع زيزي، خاصة أن شخصية نيللي، كانت صديقتها المقربة في المسلسل. وأضافت «عابدين»، أنّ الشخصية جديدة عليها، حيث إنها كانت تحصر في أدوار معينة، موضحة أنها كانت دائمة التوتر والخوف لتقديمها هذه الشخصية غير المسبوقة بالنسبة لها، وكانت تخشى ألا تقدم الدور بالشكل الذي تأمله، لأنّها اعتادت أن تقدم العمل والشخصية كما ينبغي أن يكون، موجهة الشكر على شخصية «نيللي» التي جسدتها، للمخرج كريم الشناوي.

وقالت الفنانة أسماء جلال، إن دورها في مسلسل «خلي بالك من زيزي» من الأدوار المختلفة بالنسبة لها، حيث إنها لأول مرة تقابل أناساً يقولون لها إنهم بفضل هذا المسلسل، ذهبوا بأبنائهم لطبيب نفسي، لشكهم بإصابة أبنائهم بالمرض، ولم يكونوا يسمعون عنه أو يعرفون به، لافتة إلى أن تجسيد الشخصية بهذا الشكل يعود إلى توجيه المخرج لها.

 

أثناء تكريم الفنانة نهى عابدين من المركز الكاثوليكي للسينما.. تصوير - محمد العربي

سلوى محمد علي: ساعدت في تخليص الأمات بالذنب تجاه أبنائهم


من جانبها، قالت سلوى محمد علي، إن هذا المسلسل ساعد أناساً كثيرين مصابين بالمرض في التخلص من الإحساس بالذنب، وشعورهم بالتقصير، وأنهم لم يؤدوا ما عليهم، ومن النظرة التي كان ينظرها لها المجتمع، وكذلك خلص كثير من الأمهات من الإحساس بالذنب، وشعور أي أم من أنها من الممكن أن تكون وراء تصرفات ابنها أو ابنتها بهذا الشكل، دون أن تدرك أن هذا مرض، وله طبيعة معينة.

علي الطيب: وفاة والدي أثرت علي قبل التصوير وتجاوزت الحزن بمساعدة زملائي


وقال علي الطيب، إن مسلسل «خلي بالك من زيزي» من أهم الأعمال الدرامية التي قدمت الفترة الأخيرة، لما أحدثه من تأثير كبير لدى المشاهدين، فالممثلون وأبطال العمل، وتعاونهم سوياً وراء تألقه وظهور الشخصية بهذا الشكل، في ظل ظروف صعبة مر بها قبل التصوير بوقت قليل، حيث وفاة والده.

الطفلة ريم عبد القادر: سعيدة لكوني سبباً في التعريف بمرض «فرط الحركة وفقد التركيز»


وقالت الطفلة ريم عبد القادر، إنها سعيدة بوجودها ضمن فريق عمل المسلسل، لأنه بسببه عرف الكثيرون عن هذا المرض، لافتة إلى أنها قابلت بعض الشخصيات المصابة بالمرض، ولم يكونوا على دراية بذلك، والمسلسل كان السبب وراء اكتشافهم ذلك، لافتة إلى أنه سعيدة بالعمل لأنها كانت سبباً في التعريف بهذا المرض.