اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الغذاء والدواء تدرس إلزام المطاعم بقوائم وجبات خالية من الحساسية

طرحت الهيئة العامة للغذاء والدواء مشروع الدليل التنظيمي لاستحداث قوائم طعام مناسبة للأشخاص الذين يعانون حساسية الطعام.

ونص المشروع المطروح حاليًا لاستطلاع آراء العموم، على تخصيص قائمتي طعام منفصلتين وخاليتين من المكونات المسببة لحساسية الطعام، مثل الجلوتين كالقمح والشعير والشوفان والشيلم والدخن، سواء الأنواع الأصلية منها أو المهجنة ومنتجاتها، إضافةً إلى البيض ومنتجاته.

وأكدت أنه يمكن لصاحب المنشأة تخصيص قوائم طعام منفصلة إضافية خالية من أحد المكونات المسببة لحساسية الطعام الأخرى، مثل القشريات ومنتجاتها، والأسماك ومنتجاتها، والفول السوداني ومنتجاته، والمكسرات ومنتجاتها، والحليب ومنتجاته، والكرفس ومنتجاته، والخردل ومنتجاته، وبذور السمسم ومنتجاتها، والرخويات ومنتجاتها، والترمس ومنتجاته، وفول الصويا ومنتجاته، والكبريتيت بتركيز 10 أجزاء في المليون أو أكثر.

ونص المشروع على توفير 5 وجبات طعام على الأقل خالية من المكون المسبب لحساسية الطعام المحدد في القائمة الواحدة، وأن تكون قائمة الطعام مستقلة عن قائمة الطعام الرئيسية أو صفحة مستقلة بداخل قائمة الطعام الأساسية، سواء كانت معروضة على لوحة خشبية، أو شاشة إلكترونية، أو ورق مقوّى، أو كتيبات، أو تطبيقات الأجهزة الذكية، أو أي شكل من الأشكال.

وأكد على ضرورة أن توفر المنشأة قسماً خاصاً بالأغذية الخالية من المكونات المسببة للحساسية، في حال تقديم الطعام على شكل بوفيه مفتوح، بجانب وضع لوحة واضحة للمستهلك توضح القسم الخاص بالمكونات المسببة للحساسية، مشددة على ضرورة أن تهتم المنشأة الغذائية بتدريب العاملين على طريقة تحضير الأطعمة الخالية من المكونات المسببة لحساسية الطعام، لضمان خلو الوجبات منها.