اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

المكسرات
فوائد المكسرات للأطفال

 المكسرات هي طعام لذيذ يستمتع به الناس عبر الأعمار كجزء من طبق أو وجبة خفيفة صحية، تقدم حفنة من هذه العلاجات الغنية بالطاقة العديد من العناصر الغذائية الحيوية والدهون الصحية والمركبات النشطة بيولوجياً المفيدة للصحة، إلى جانب ذلك، يضيفون نسيجاً إلى الطعام ويجعلون الطبق لذيذاً، نظراً لأن تناول المكسرات بانتظام يمكن أن يعزز صحة المرء، فقد ترغب في إضافتها إلى نظام فطام طفلك الغذائي، لكن كونها أحد مسببات الحساسية الشائعة، هل المكسرات آمنة للأطفال؟ ما السن المناسبة لإطعام الأطفال بالمكسرات؟
كشف الدكتور "عبد الرحمن شمس" أخصائي التغذية عن الفوائد الصحية المحتملة للمكسرات وآثارها الجانبية والطرق المناسبة للعمر لإطعام المكسرات للأطفال.

هل من الآمن إطعام الأطفال المكسرات؟

المكسرات
فوائد المكسرات للأطفال 


قد تكون المكسرات آمنة عادةً للأطفال الرضع عند إطعامهم بطرق مناسبة للعمر، ومع ذلك، فبالنظر إلى طبيعتها المسببة للحساسية، ينصح الخبراء باستشارة طبيب الأطفال قبل تقديم المكسرات للأطفال، من المهم أن يكون الطفل مصاباً بحساسية غذائية أخرى أو لديه تاريخ عائلي من الحساسية، بعض المكسرات التي قد تعطيها للأطفال هي الكاجو والجوز واللوز والبندق والفستق والفول السوداني.

متى يجب تقديم المكسرات للأطفال؟


على عكس توصياتهم السابقة، توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) بإدخال الأطعمة التي يحتمل أن تسبب الحساسية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربعة وستة أشهر وفقاً للخبراء، قد يساعد الإدخال المبكر للأطعمة التي قد تسبب الحساسية في منع الحساسية الغذائية، إذا كنت غير متأكدة من إطعام أطفالك المكسرات في سن مبكرة، ناقشي شكوكك مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

طرق مناسبة للعمر لإدخال المكسرات إلى الأطفال

المكسرات

بمجرد حصولك على موافقة طبيب الأطفال، أدخلي المكسرات بطرق مناسبة للعمر، بالنسبة للأطفال الصغار الذين بدأوا لتوهم في تناول الأطعمة الصلبة، اختاري مكسرات التغذية كمسحوق جوز مضاف إلى حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي أو دقيق المكسرات المستخدم في صنع الكعك أو الفطائر.
بدلاً من ذلك، يمكنك إطعام نفث الجوز المذاب في الأطعمة السائلة المختلفة، مثل المهروس أو حليب الثدي، بمجرد أن يتكيف الطفل مع طعم المكسرات وقابلية هضمها، يمكنك إطعامهم زبدة المكسرات الناعمة على شريحة خبز أو بسكويت. تجنبي تغذية كرات زبدة الجوز، والمكسرات المقطعة، وزبدة المكسرات المكتنزة لأنها تشكل مخاطر الاختناق المحتملة.

الفوائد الغذائية للمكسرات للأطفال

تحتوي المكسرات على العناصر الغذائية التي يمكن أن تسهل نمو الطفل وتطوره وقوته، فيما يلي بعض فوائد إضافة أنواع مختلفة من المكسرات إلى نظام طفلك الغذائي.
1. المكسرات هي أطعمة غنية بالطاقة، ربع كوب من اللوز يقدم حوالي 208 كيلو كالوري، بينما الكاجو والجوز يعطي 182 كيلو كالوري و 166 كيلو كالوري من الطاقة، على التوالي، يعتبر الحصول على الطاقة المثلى أمراً ضرورياً لتلبية احتياجات النمو السريع للأطفال الرضع والأطفال الصغار.
2. تحتوي المكسرات على العناصر الغذائية الحيوية، يحتوي اللوز والجوز والكاجو على دهون ومغذيات صحية، مثل فيتامين هـ، والكالسيوم، والحديد، والزنك، والمغنيسيوم، والفولات. يمكن أن تدعم هذه الوظائف الفسيولوجية للطفل، مثل نمو الدماغ والعين، ونقل الأعصاب، ووظيفة الإنزيم.
3. توفر المكسرات البروتين والألياف النباتية الصحية، يعتبر تناول البروتين الأمثل ضرورياً لنمو الطفل، وإنتاج الهرمونات، ووظيفة الإنزيم، وإصلاح الخلايا، وبالمثل، يعد استهلاك الألياف الغذائية أمراً حيوياً لحركة الأمعاء الصحية وصحة الأمعاء القوية، أظهرت الأبحاث أن صحة الأمعاء الجيدة ضرورية لنظام المناعة الفعال.
4. تحتوي المكسرات على مركبات نشطة بيولوجياً مثل، الكاروتينات، والبوليفينول، والفلافونويد، والمركبات الفينولية. تمتلك هذه المواد الكيميائية النباتية تأثيرات مضادة للأكسدة، مما قد يحسن صحة الفرد على المدى الطويل، الريسفيراترول هو أحد هذه المركبات الموجودة في الفستق والتي قد تحتوي على خصائص مناعية، إلى جانب ذلك، تحتوي بعض المكسرات على فيتوسترولس الذي يخفض نسبة الكوليسترول ويحافظ على صحة القلب.

الاحتياطات الواجب اتخاذها أثناء إطعام الأطفال المكسرات

طفلك
عمر الطفل 


فيما يلي بعض الاحتياطات اللازمة لضمان الاستهلاك الآمن للمكسرات عند الأطفال.
  أدخلي المكسرات بطرق مناسبة للعمر بكميات صغيرة، مثل ربع ملعقة صغيرة إلى نصف ملعقة صغيرة، ممزوجة بأطعمة أخرى يستهلكها الطفل بالفعل.
 . الحفاظ على قاعدة "الانتظار لمدة ثلاثة أيام" عند تقديم المكسرات للأطفال، تأكدي من عدم إطعامك أي طعام جديد خلال هذه الفترة.
 . ترقبي عن كثب علامات وأعراض الانزعاج أو الحساسية، إذا بدا الطفل غير مرتاح بعد تناول المكسرات، توقفي عن الرضاعة على الفور، بعد أسبوع أو أكثر، أعيدي إدخال المكسرات إلى نظام الطفل الغذائي، إذا ظهر الانزعاج أو استمر، استشيري طبيب الأطفال.
  زيادة الكمية تدريجياً حيث يتكيف الطفل مع طعم المكسرات وقابليتها للهضم.
 . الحساسية من المكسرات شائعة، لذا أطعمي الأطفال المكسرات بعد استشارة طبيب الأطفال، خاصة إذا كان طفلك يعاني من حساسية تجاه الأطعمة الأخرى أو لديه تاريخ عائلي من الحساسية من الجوز، يميل اللوز والكاجو والبندق والجوز والفستق إلى التسبب في الحساسية بشكل أكثر شيوعاً.
 . ردود الفعل التحسسية لجوز الشجر تختلف في شدتها من طفل إلى آخر، بعض أعراض حساسية الجوز التي قد تلاحظينها أثناء نوبة الحساسية هي خلايا النحل، وعدم الراحة في البطن، والغثيان، واحتقان الأنف أو سيلان الأنف، وصعوبة البلع، وحكة الفم والحلق، في الحالات الشديدة، يمكن أن يحدث ضيق في التنفس، مما يؤدي إلى حالة قد تهدد الحياة تسمى الحساسية المفرطة.
  إذا كان طفلك يعاني من حساسية من الجوز، فمن المرجح أن يكون لديه حساسية تجاه الأطعمة الأخرى التي تسمى المكسرات، مثل الفول السوداني، وهي من البقوليات، في مثل هذه الحالات، يجب تجنب إطعام الطفل جميع أنواع المكسرات بالإضافة إلى ذلك، تحتاجين أيضاً إلى تجنب منتجات المكسرات الأخرى، مثل زيوت الجوز والمنتجات الغذائية القائمة على حليب الجوز والأطعمة التي قد تتلوث بالمكسرات أثناء عمليات المعالجة والتصنيع.
 . إذا لم يكن الطفل يعاني من حساسية من الجوز، فيمكنك تجربة عدة طرق مثيرة لإضافة المكسرات إلى نظام طفلك الغذائي، على سبيل المثال، يمكنك إضافة مسحوق المكسرات إلى حساء طفلك أو عصيدة طفلك أو صنع خبز دقيق المكسرات.
  يمكنك إضافة المكسرات المفرومة إلى الزبادي أو السلطات للأطفال الصغار، تجنبي إطعام المكسرات الكاملة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات.

 . حليب البندق، مثل حليب اللوز، هو خيار آخر يمكنك تجربته كجزء من الوصفات المختلفة الصديقة لطفلك.

 سيدتي وطفلك