اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"سلام" يعلن بدء التسجيل في برنامج تأهيل القيادات الشابة للتواصل العالمي في نسخته الرابعة

"سلام" يعلن بدء التسجيل في برنامج تأهيل القيادات الشابة للتواصل العالمي في نسخته الرابعة
"سلام" يعلن بدء التسجيل في برنامج تأهيل القيادات الشابة للتواصل العالمي في نسخته الرابعة

 

أعلن برنامج تأهيل القيادات الشابة للتواصل العالمي والذي ينظّمه مشروع سلام للتواصل الحضاري، انطلاق التسجيل أمس الاثنين في نسخته الرابعة، وذلك من خلال الموقع الإلكتروني  عبر الرابط هنا
 
وأوضح المدير التنفيذي لمشروع سلام للتواصل الحضاري الدكتور فهد بن سلطان السلطان أن برنامج تأهيل القيادات الشابة للتواصل العالمي يهدف إلى إعداد وتأهيل الشباب والشابات السعوديين عبر تزويدهم بالمعارف والمهارات الأساسية في التواصل الحضاري، وعلى تقديم المملكة ومنجزاتها الإنسانية والحضارية إلى العالم، وذلك من خلال تنمية معارفهم ومهاراتهم وتمكينهم من الحضور الإيجابي في المحافل الدولية المختلفة لإبراز الجانب الإيجابي، والقيم العظيمة للمملكة وفق أفضل المعايير الدولية، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، وفقًا لوكالة الأنباء السعودية (واس).
"سلام" يعلن بدء التسجيل في برنامج تأهيل القيادات الشابة للتواصل العالمي في نسخته الرابعة

وأضاف الدكتور السلطان أن البرنامج يتضمن عدداً من الدورات التدريبية، وورش العمل، وحلقات النقاش، التي تتناول عدداً من الموضوعات للتعرف على أهم القضايا المثارة في التقارير الدولية، ومؤشرات الصورة الذهنية، وأهم المنظمات الدولية ومراكز الأبحاث الأكثر تناولاً لقضايا المملكة، فضلاً عن تسليط الضوء على رؤية 2030، ودور مؤسسات المجتمع المدني، والمؤسسات الخيرية، والمنصات الإعلامية المؤثرة في بناء الصورة الذهنية عن المملكة .

 
وقال "السلطان" إن إطلاق النسخة الرابعة من البرنامج، يأتي بعد النجاح والتفاعل الذي تحقق خلال النسخ الثلاث الماضية، حيث جرى تأهيل نحو 180 شاباً وشابة في مجالات التواصل الدولي، وأصبح لديهم الكفاءة والثقافة والمعرفة الكافية لتمثيل المملكة في اللقاءات والمؤتمرات والمحافل الدولية، والمشاركة بشكل مشرف ومميز يعكس المكانة الحقيقية للمملكة ولشبابها، ودورها الرائد على المستوى الدولي.
 
وأضاف أن المرشحين يتدربون لمدة ثلاثة أشهر، على برامج التواصل الحضاري، من خلال ورش عمل تدريبية ومناظرات عملية وزيارات ميدانية، إضافة إلى تزويدهم بنتائج الدراسات التي أجراها مشروع سلام للتواصل الحضاري لرصد وتحليل أبرز القضايا التي تؤثر في الصورة الذهنية للمملكة، والتي قد تسهم بدورها في إعطاء صورة غير حقيقية أو غير دقيقة عن المملكة وشعبها، والنهضة التي تمر بها والإنجازات المتحققة، والجهود الكبيرة التي تبذلها على المستوى الدولي.
 
وبيّن السلطان أن هذه النسخة تشهد تطويراً في محتوى البرنامج بما يتواكب مع المستجدات، وضمان تطبيق أفضل الممارسات المحلية والدولية لمثل هذه البرامج، التي تقوم على ركائز وأسس علمية ومهنية، ويأتي ذلك حرصاً من إدارة مشروع سلام على بناء وتصميم برنامج مختص بتأهيل الشباب، للتواصل مع الثقافات المختلفة.
 
يذكر أن الترشيح للقبول في برنامج القيادات الشابة بنسخته الرابعة يمرّ بعدة مراحل، تبدأ بالتسجيل عبر الموقع الإلكتروني لسلام، والذي يمتدّ من الفترة 16 أغسطس إلى 3 سبتمبر 2021م، ومن ثم مرحلة القبول المبدئي بعد فرز المرشحين، وصولاً إلى مرحلة المقابلات الشخصية، والتي يتم بعدها قبول 60 شاباً وشابة ممن تنطبق عليهم شروط ومعايير الالتحاق بالبرنامج.
 
يذكر أن مشروع سلام للتواصل منذ إطلاقه عام 2015م، يعمل على تحقيق رؤية المملكة 2030، من خلال إعداد الدراسات، ورصد وتحليل ما كُتب ويُكتب عن المملكة من خلال مراكز الأبحاث والمواقع الإعلامية، والمؤسسات الدولية، وقياس المؤشرات الإيجابية والسلبية ذات العلاقة بالصورة الذهنية عن المملكة لدى الشعوب والمجتمعات الأخرى، إضافةً لتأهيل وإعداد قيادات شابة من الجنسين لديها إلمام بتفاصيل القضايا والمواضيع التي تُثار في اللقاءات والمؤتمرات الدولية حول المملكة، وكيفية التصدي للهجمات الإعلامية التي تُثار من فترة إلى أخرى.