اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معلومات عن اليافوخ عند المولود

معلومات عن اليافوخ عند المولود
معلومات عن اليافوخ عند المولود

إذا قمت بتمرير أصابعك بلطف على رأس طفلك حديث الولادة، فقد تشعرين ببضع نقاط طرية بدلاً من العظام، حيث لم تلتحم عظام جمجمة طفلك بعد، وتسمى هذه البقع اللينة اليافوخ. ورغم أن هذا التطور طبيعي، لكن يمكن أن تشير التغييرات في اليافوخ في بعض الأحيان إلى وجود مشكلة صحية.

ما هو اليافوخ؟

ما هو اليافوخ؟
ما هو اليافوخ؟

على عكس البالغين، يمتلك الأطفال عظام جمجمة غير مرتبطة ببعضها البعض بقوة. وتعتبر المسافات بين عظام الجمجمة مهمة لأنها تسمح للعظام بالحركة، عندما يمر الطفل عبر قناة الولادة. كما تتيح هذه المساحات أيضاً فرصة لنمو دماغ الطفل.
إحدى هذه المساحات، أو اليافوخ، يقع في مقدمة الرأس فيما هناك مسافة أخرى أصغر حجماً في الجزء الخلفي من الرأس.
وبمرور الوقت، تتصلب مساحات اليافوخ وتغلق. عادةً ما ينغلق اليافوخ الموجود في مؤخرة رأس طفلك عندما يبلغ طفلك شهرين من العمر. فيما ينغلق اليافوخ في الجزء العلوي في وقت ما بين سن 7 و 18 شهراً.

مراقبة اليافوخ

مراقبة اليافوخ
مراقبة اليافوخ

قد يشعر بعض الآباء بالقلق من لمس اليافوخ. ومع ذلك، لا داعي للقلق أو تجنب لمسه، لأنه محمي بغشاء صلب أو طبقة من الأنسجة.
قد توفر التغييرات أو التشوهات في اليافوخ أدلة حول نمو طفلك وصحته. هذا هو السبب في أنه من الطبيعي أن يقوم طبيب طفلك أو ممرضتك بفحص اليافوخ لطفلك أثناء الفحوصات الهامة للمولود. على سبيل المثال، يمكن أن يترافق إغلاق اليافوخ المتأخر أو تضخمه مع مجموعة من الحالات الطبية.

اليافوخ الغائر

عندما تلمسين اليافوخ، يجب أن تشعري بأنه صلب مع منحنى داخلي بسيط. لكن ما يُقلق العديد من الآباء هو أن اليافوخ "غارق" أي منغمساً، وهذه علامة على الإصابة بالجفاف (عدم وجود سوائل كافية في جسم المولود).
كما أن انغماس اليافوخ، يجب أن يترافق مع العديد من علامات الجفاف الأخرى مثل قلة الحفاضات المبللة وقلة الاستجابة. ويحدث الجفاف عادةً عندما لا يتغذى الطفل جيداً أو يفقد السوائل من خلال القيء أو الإسهال. راجعي طبيبك على الفور إذا كان طفلك يعاني من أي من هذه الأعراض.

انتفاخ اليافوخ

انتفاخ اليافوخ
انتفاخ اليافوخ

قد ينتفخ اليافوخ عند طفلك أو يبدو مرتفعاً عندما يبكي؛ ولكنه يعود إلى الوضع المسطح أو المنحني قليلاً في الرأس عندما لا يبكي طفلك، وهذا ليس مدعاة للقلق.
لكن إذا لم يعد اليافوخ المنتفخ إلى طبيعته فهي علامة على حالة خطيرة، مثل التهاب أو تورم في الدماغ. راجعي طبيبك على الفور، خاصة إذا كان طفلك يعاني من الحمى أو يشعر بالنعاس بشكل غير عادي.