اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

التعليم السعودية تحدد المدة المتبقية على موعد بداية احتساب الغياب لطلبة

التعليم السعودية تحدد المدة المتبقية على موعد بداية احتساب الغياب لطلبة
التعليم السعودية تحدد المدة المتبقية على موعد بداية احتساب الغياب لطلبة

حددت وزارة التعليم السعودية، المدة المتبقية على موعد بداية احتساب الغياب لطلبة التعليم العام والجامعي والتدريب التقني. 

وقالت وزارة التعليم، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس: تبقى 5 أيام على موعد بداية احتساب الغياب لطلبة التعليم العام والجامعي والتدريب التقني؛ لمن أكمل 12 عاماً فأكثر، ولم يحصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا".

يذكر أن دول العالم تحتفي، اليوم الأربعاء، الـ 8 من سبتمبر باليوم العالمي لمحو الأمية الذي أقرته اليونسكو في كل عام، لخفض نسبة الأمية في العالم، والوصول لمجتمعات أكثر استدامة وأكثر إلماماً بمهارات القراءة والكتابة.

وأسهمت وزارة التعليم في خفض نسبة الأميين في السعودية إلى 3.7% خلال هذا العام، مكثفةً جهودها لخدمة الأميين وكبار السن، وتوفير خدمات التعليم المستمر لهم، منفّذة 1314 برنامجاً تدريبياً لمحو الأمية عن بُعد، استفاد منها أكثر من 90 ألف مستفيد ومستفيدة في مراكز الأحياء.

وأتاحت وزارة التعليم مع بداية العام الدراسي 1443 برامج نوعية تعليمية وتدريبية تتوافق مع خصائص الكبار وتتلاءم مع حاجات السوق، وطوّرت معايير مناهج وبرامج مجتمع بلا أمية، إلى جانب تطوير الخطط الدراسية ومناهج التعليم المستمر لتتناسب ونظام الفصول الدراسية الثلاثة وتتوافق مع خصائص الكبار، كما نفذت عديداً من الدورات التدريبية الخاصة بمحو الأمية وتعليم الكبار خلال الجائحة عن بُعد، وإطلاق قناة التعليم المستمر ضمن قنوات عين التعليمية، إلى جانب استمرار العملية التعليمية وانتظامها في مدارس التعليم المستمر "بنين – بنات" في كل المناطق والمحافظات. 

كذلك تم اعتماد مدينة الجبيل الصناعية لتكون أول مدينة تعلّم سعودية ضمن شبكة اليونسكو العالمية، وكذلك ترشيح مدينتي مكة وينبع للانضمام إلى مدن التعلّم.

وقدمت الوزارة برنامج الحملات الصيفية للتوعية ومحو الأمية عن بُعد لصيف عام 1442 في عدد من مناطق ومحافظات السعودية، وذلك ضمن جهودها في محو الأمية للمواطنين القاطنين في الأماكن النائية، حيث استفاد من هذه الحملات نحو 470 مستفيداً ومستفيدةً؛ وذلك بهدف تسريع إيجاد حلول مبتكرة وبدائل رقمية ذات معايير عالمية ومستوى عالٍ من الجودة.