اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الإمارات في صدارة الدول عالميًّا في نسبة الحاصلين على لقاح كورونا

 الإمارات في صدارة الدول عالميًّا في نسبة الحاصلين على لقاح كورونا
الإمارات في صدارة الدول عالميًّا في نسبة الحاصلين على لقاح كورونا

حققت دولة الإمارات نجاحًا كبيرًا في التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد، واستطاعت أن تتجاوز تبعاتها بأقل الخسائر، ومؤخرًا أعلنت حكومة الإمارات نجاحها في التعامل مع جائحة "كوفيد- 19"؛ حيث تصدرت قائمة الدول الأكثر تطعيمًا لجرعة واحدة على الأقل من لقاحات كورونا، والثانية في نسبة الحاصلين على اللقاح بالكامل لكل 100 شخص، والثالثة عالميًّا في عدد فحوص الكشف عن كوفيد- 19، والخامسة من حيث قلة عدد الوفيات من الإصابات المؤكدة بالفيروس المستجد وذلك بحسب موقع Our World in Data بتاريخ 12 سبتمبر الجاري.

بدورها قالت "الدكتورة فريدة الحوسني" المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة:" إنّ ثمرة هذه الجهود نراها من خلال النتائج والبيانات التي تشير إلى انخفاض ملحوظ في نسبة الإصابة بكوفيد- 19 في الدولة؛ حيث حققت انخفاضًا بنسبة 60% مقارنة بشهر أغسطس الماضي، لتسجل بذلك أدنى نسبة في عدد الإصابات منذ عام.

كما أكدت "الحوسني" خلال الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات التي عقدت في أبوظبي يوم أمس الثلاثاء أنّ دولة الإمارات نجحت في التعامل مع جائحة كوفيد- 19 بكل المقاييس وتكللت كافة الجهود التي تبذلها وبذلتها مختلف الفرق العاملة في مواجهة الجائحة بالتوفيق والنجاح والتي جاءت ثمرة رؤية حكومة الإمارات.

وأضافت "الحوسني":" حققت الإمارات المرتبة الثالثة عالميًّا في عدد فحوص الكشف عن فيروس كورونا والتي تم إجراؤها لكل 1000 من السكان للبلدان التي يزيد عدد سكانها على مليون نسمة بحسب موقع Our World in Data منذ بداية الجائحة وحتى تاريخ 12 سبتمبر/ أيلول الجاري، كما جاءت الدولة في المرتبة الخامسة عالميًّا من حيث قلة عدد الوفيات من الإصابات المؤكدة بالفيروس المستجد بحسب أرقام المنصة العالمية بتاريخ 12 سبتمبر الجاري".

تجدر الإشارة إلى أنّ الإمارات جاءت في صدارة الدول عالميًّا في نسبة الحاصلين على لقاح كوفيد- 19 لكل 100 شخص بالكامل في الدولة حتى 12 من شهر سبتمبر الجاري، وذلك بحسب ذات الموقع؛ إذ كان ترتيبها الثاني على مستوى العالم، كما حصلت الإمارات على المرتبة الأولى عالميًّا في قائمة الدول الأكثر تطعيمًا لجرعة واحدة على الأقل من لقاحات كرونا للفترة نفسها.

وفيما يخص لقاحات الفيروس قالت "الحوسني":" بلغت نسبة الحاصلين على اللقاح بالكامل على مستوى الدولة 81.55% في حين حققت نسبة الحاصلين على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح ارتفاعًا ملحوظًا وصل إلى 92.34 % من إجمالي عدد السكان في الدولة وهي أعلى نسبة على مستوى العالم، كما كانت دولة الإمارات في الصدارة عالميًّا في معدل تلقي الجرعات لكل 100 شخص، وذلك عن الدول التي يتجاوز سكانها مليون نسمة، مما يعكس نجاح استراتيجية الدولة في توفير اللقاحات لمختلف فئات المجتمع بهدف الوصول إلى المناعة المجتمعية".

وأكملت قائلة:" نرى ثمرة هذه الجهود من خلال النتائج والبيانات التي تشير إلى انخفاض ملحوظ في نسبة الإصابة بـ"كوفيد- 19" في الدولة؛ حيث حققت انخفاضًا بنسبة 60% مقارنة بشهر أغسطس الماضي، لتسجل بذلك أدنى نسبة في عدد الإصابات منذ عام، وتسهم اللقاحات بشكل عام في الوقاية من الإصابة ومضاعفات المرض والدخول للمستشفيات وتقليل فترة المكوث في المستشفيات وعدم الحاجة إلى أجهزة التنفس الصناعي مقارنة بالفئة غير المطعمة، كما تم الإعلان عن توفير الجرعات الداعمة للقاح، وأسهمت هذه الجرعات في تعزيز المناعة بشكل كبير، وبالتالي خفض عدد الحالات الذي نشهده في الوقت الحالي".

وأوضحت أنّ الجرعة الداعمة عبارة عن إعطاء جرعة إضافية بعد الحصول على جرعة أساسية من التطعيم، وهي لتحسين المناعة لتصل إلى مستويات قادرة على حماية الجسم من الفيروس بعد انخفاض ذاكرة التعرف إليه مع مرور الوقت، موصية الأفراد المؤهلين للجرعة الداعمة بالحرص على أخذها في موعدها.