اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد نوم الرضيع على بطنه

صورة للرضيع نائما على بطنه
نوم الرضيع
صورة توضح فوائد نوم الرضيع على بطنه
نوم الرضيع
صورة تمثل نوم الرضيع على بطنه
نوم الرضيع
صورة تعبر عن إستغراق الرضيع في النوم
نوم الرضيع
صورة تمثل الأم ورضيعها على صدرها
نوم الرضيع
صورة للرضيع نائما على بطنه
صورة توضح فوائد نوم الرضيع على بطنه
صورة تمثل نوم الرضيع على بطنه
صورة تعبر عن إستغراق الرضيع في النوم
صورة تمثل الأم ورضيعها على صدرها
5 صور

نوم الرضيع له مشاكله وصعوباته التي تشعر بها كل أم، وتسبب لها قلقاً بالغاً؛ من حيث عدد ساعات نوم الرضيع، ووقت استيقاظه المتكرر ليلاً، والأهم وضعية نوم الرضيع الصحيحة والصحية معاً، والتي تضمن له الأمان والحماية طوال ساعات الليل،ونوم الرضيع على بطنه -موضوعنا- من الأمور المحيرة، هل هي مفيدة أم مضرة؟ هل تصلح للنوم الطويل أم ساعة واحدة تكفي؟ وهل يرتبط بعمر الطفل.اللقاء واستشاري طب الأطفال الدكتور إبراهيم شكري للشرح والتحليل.

تابعوا المزيد: تكرار استيقاظ الرضيع ليلاً: هل يرتبط بالرضاعة؟

نوم الرضيع على بطنه والمهارة الحركية

نوم الرضيع
النوم على البطن..يساعد على تدريب العضلات
  • يساعد على تدريب العضلات والمهارات الحركية لديه، والتي يحتاجها الرضع فيما بعد من أجل الجلوس والالتفاف.
  • وضعية النوم على البطن تساعد في تجنب تشوهات الرأس الناجمة عن النوم على الظهر.
  • السماح للرضيع بالنوم على بطنه في الفترة من عمر شهر واحد إلى 3 أشهر، حيث يبدأ الرضيع خلال هذه الفترة تطوير مهارة التحكم في مؤخرة الرقبة.
  • تبدأ بجعل الطفل يتخذ هذه الوضعية على صدر الأم لمدة تتراوح بين 3 و5 دقائق، مع زيادة المدة تدريجياًثم تركه يتخذ هذه الوضعية على السرير لفترة محددة
  • ويُراعى أن يكون الطفل مستيقظاً أثناء وضعية النوم على البطن، وألا تزيد المدة على ساعة واحدة في اليوم
  • بينما يتخذ الرضيع وضعية الاستلقاء على الظهر عند الخلود إلى النوم، وذلك لتجنب خطر الموت المفاجئ.

أضرار نوم الرضيع على بطنه

نوم الرضيع
الرضيع أكثر هدوءا في النوم على بطنه
  • يميل بعض الأطفال الرضع للنوم على بطونهم أكثر من الأوضاع الأخرى، وتجد الأم طفلها أكثر هدوءًا في هذا الوضع.
  • لكن يمكن أن يشكل هذا الوضع خطورة على صحة الطفل الرضيع؛ لأنه يؤدي إلى كل مما يأتي:
  • أولاً..تزداد فرص متلازمة الموت المفاجئ للرضيع في السنة الأولى من عمره إذا كان ينام على بطنه، وخاصةً خلال الأشهر الأربعة الأولى، وذلك لأنه:
  • لا يعرف الرضيع كيف يتصرف إذا لم يتمكن من التنفس.
  • لا يعطي الرضيع انطباعاً أو رداً ويبقى نائمًا في وضعه.
  • يصعب على الرضيع التحرك من على بطنه إلى وضعية الظهر.
  • لذلك ينصح بنوم الطفل على ظهره خلال العام الأول من عمره.
  • ثانياً..يمكن أن يتسبب نوم الرضيع على بطنه من الإصابة بالحمى وبعدوى الأذن
  • كما يمكن أن يصاب بانسداد الأنف، وخاصةً إذا كان يعاني من الإنفلونزا، ويزداد الضغط على رئتيه، مما يسبب له إصابات عديدة بالجهاز التنفسي.

ثالثاً..يتعرض الطفل لحالة تسمى "إعادة التنفس"

  • في حالة النوم على بطنه، حيث يقوم باستنشاق زفيره، يستنشق غاز ثاني أكسيد الكربون السامـ وبالتالي قد يسبب هذا الوفاة.
  • رابعاً..عند نوم الرضيع على بطنه يمكن أن تزداد فرص حدوث التجشؤ أو الارتجاع الحمضي لديه، وهذا يؤدي إلى تقييد عملية التنفس، وخاصةً للأطفال الذين يعانون من مشكلة الارتجاع.
  • خامساً..كما يتسبب نوم الرضيع على بطنه في زيادة حرارة الجسم، وخاصةً في موسم الصيف، مما ينتج عنه الإصابة بالحمى والجفاف.
  • سادساً..كما وجد أن الأطفال الذين ينامون على بطونهم هم أكثر عرضة لتسارع نبضات القلب، والضغط على أعضاء الجسم على عكس النوم على الظهر الذي يسبب راحة واسترخاء.
تعرّفي على المزيد: أعراض وتوقعات الحمل في الأسبوع العاشر

فوائد نوم الرضيع على بطنه

نوم الرضيع
الرضيع يستغرق في النوم.. على بطنه
  • تجنب إصابة الطفل بالرأس المسطح، والتي تحدث نتيجة نوم الطفل على ظهره أو أحد الجانبين لفترات طويلة.
  • تقوية عضلات الرأس: وذلك لأن الطفل يتعلم التحكم في رأسه بشكل أسرع ويكثر في تحريكه ورفعه لأعلى في وضعية النوم على البطن، وبالتالي يساهم ذلك في تقوية عضلات رأسه وعنقه.
  • تعلم الكثير من المهارات: مثل رفع الرأس والزحف والحبو والتدحرج، فوضعية النوم على البطن تساعد الرضيع على البدء في تجربة هذه المهارات الجديدة.

نصائح لحماية الرضيع من مخاطر النوم على البطن

نوم الرضيع
نوم الرضيع على البطن تبدأ بالنوم على صدر الأم 3-4 دقائق
  1. يجب وضع الرضيع على ظهره في وقت النوم، ويمكن وضع المساند الجانبية له حتى تقلل من فرص تحركه لوضعية البطن.
  2. يمكن وضع الرضيع على بطنه في الوقت الذي يكون مستيقظًا فيه والوقت الذي تكون الأم أو أحد أفراد العائلة متفرغًا تمامًا لمراقبة الرضيع.
  3. يجب مراقبة الرضيع بين كل حين وآخر أثناء نومه، وذلك للتأكد من بقائه على ظهره أو أحد الجانبين، وإن نام على بطنه فيجب تعديل وضعه.
  4. يجب لف الرضيع بطريقة صحيحة من خلال استخدام القماط مع الحرص على عدم الضغط على منطقة الصدر حتى لا يضره.
  5. السرير الثابت هو الأنسب للطفل؛ لأن المتحرك يساعد في تحركه بشكل أسهل، كما أن الفراش الصلب هو الأفضل من الفراش المرن.
تابعوا المزيد: أفضل الوسائل لفطام الطفل من دون جهد