اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وزير الموارد البشرية يُعلن تأسيس أول جمعية مهنية للأدب

وزارة الموارد البشرية
وزارة الموارد البشرية

أعلن وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، عن تأسيس أول جمعية مهنية للأدب، تحت رئاسة الدكتور صالح الغامدي، وعضوية كل من الدكتور حسن النعمي، والدكتور ماهر الرحيلي، وسعيد السريحي، وأميمة الخميس، وجاسم الصحيّح، والدكتورة نوال السويلم، ومحمد الحرز، والدكتور خليف الغالب، وفهد عافت، والدكتور عدي الحربش.

وتأتي الجمعية بوصفها إحدى مخرجات استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي التي اعتمدها الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان مؤخراً، وتستهدف بناء منظومة متنوعة من المنظمات غير الربحية في مختلف القطاعات الثقافية وفي عموم مناطق المملكة، وتشمل تكوين ست عشرة جمعية مهنية في ثلاثة عشر قطاع ثقافي.

وشملت قائمة مؤسسي جمعية الأدب إضافة لأعضاء مجلس الإدارة كلاً من الدكتورة نورة القحطاني، والدكتورة مستورة العرابي، والدكتور عبدالله حامد، والدكتورة عائشة الحكمي، و طارق أبو عبيد، وخالد اليوسف، و محمد التركي، والدكتورة منى المالكي، و يحيى سبعي، والدكتور حسن حجاب الحازمي، و محمد يعقوب، والدكتور عبدالرحمن المحسني، والدكتور منصور المهوس.

وترحب الجمعية بجميع الأدباء والمهتمين بالأدب في المملكة، "حيث ستكون مظلة داعمة لمنسوبي القطاع"، وتهدف الجمعية الجديدة إلى الإسهام في تطوير قواعد الممارسة في قطاع الأدب، والارتقاء بمستويات ممارسيه، ودعم المواهب الأدبية وتشجيعها.

وستعمل الجمعية تحت الإشراف المالي والاداري لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، لتكون المظلة الأهلية للممارسة المهنية في القطاع، وستفتح عضويتها في الفترة المقبلة لكل ممارس محترف في قطاع الأدب بمعناه الشامل.