اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيفية التعامل مع الطفل المتمرد والعنيد

التعامل مع الطفل العنيد
طرق للتعامل مع الابن العنيد
صورة لطفل عنيد
عناد الطفل
صورة لكيفية التعامل مع الطفل العنيد
التعامل مع عناد الطفل
صورة لسلوكيات الطفل وكيفية التعامل معه
سلوكيات الطفل
التعامل مع الطفل العنيد
عناد الطفل
صورة لطفل عنيد
الطفل العنيد
التعامل مع الطفل العنيد
صورة لطفل عنيد
صورة لكيفية التعامل مع الطفل العنيد
صورة لسلوكيات الطفل وكيفية التعامل معه
التعامل مع الطفل العنيد
صورة لطفل عنيد
6 صور

كيفية التعامل مع الطفل المتمرد والعنيد أمر يشكل مصدر قلق للكثير من الأمهات، فيعد العناد والتمرد لدى الأطفال مشكلة شائعة، خاصة عند الأطفال الصغار والمراهقين. وفقاً لما ذكره موقع MomJunction، فإن السلوك المتمرد الذي يستمر لفترة طويلة ويتعارض مع أداء الطفل في المدرسة وعلاقاته مع العائلة والأصدقاء؛ يمكن أن يكون علامة على إصابة الطفل باضطراب العناد الشارد، أو ODD.

يعتبر التعامل مع الأطفال العُنُد تحدياً كبيراً للآباء؛ بسبب تمرد الأطفال وعنادهم، حتى أثناء القيام بروتينهم اليومي؛ مثل الاستحمام، أو تناول طعامهم، أو الذهاب إلى الفراش.

يشجع الآباء عن غير قصد السلوك العنيد عند الأطفال؛ من خلال الاستسلام لنوبات الغضب.

تعرفي على المزيد: أسباب رهاب الطعام لدى الأطفال

اضطراب العناد الشارد

سلوكيات الطفل
عناد الطفل

على الجانب الآخر، الأطفال المصابون باضطراب العناد الشارد قد يعانون من الاكتئاب أو القلق، أو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، بالإضافة إلى بعض نوبات الغضب، أو قيام الطفل ببعض السلوكيات العدوانية.

كيفية التعامل مع الطفل المتمرد والعنيد

عناد الطفل
كيفية التعامل مع الطفل المتمرد والعنيد

إذا لم يكن طفلك يعاني من اضطراب العناد الشارد، إليك بعض الطرق لتحسين سلوكه:

1-مهام سهلة التنفيذ

طرق للتعامل مع الابن العنيد
عناد الأطفال

يجب أن تكون المهام المطلوبة من الطفل مناسبة لعمره، فقد يجد الطفل البالغ من العمر خمسة أو ستة أعوام أنه من الصعب أن يُطلب منه تنظيف غرفته، وبالتالي يرفض القيام بذلك. قد يكون قادراً على القيام بالمهمة بشكل أفضل؛ إذا تجزأت إلى مهام أصغر.

2- تحدثي معه بلطف واستمعي له

الأطفال يشعرون بالإرهاق أيضاً ويحتاجون إلى بعض الراحة. كوني حازمة في سلوكيات طفلك الخاطئة، لكن تحدثي معه بلطف، فيجب أن تكوني قدوة حسنة لطفلك؛ في كيفية التعبير عن رأيه بطريقة صحيحة، ومن دون عناد أو تمرد.

إذا كنتِ تريدين أن يستمع طفلك إليكِ، فعليكِ أن تكوني على استعداد للاستماع إليه أولاً. قد يكون لدى الأطفال العُنُد آراء قوية ويميلون إلى المجادلة.

قد يصبحون أكثر تحدياً إذا شعروا أنه لا يتم سماعهم. في معظم الأوقات، عندما يصر طفلك على فعل شيء ما أو عدم القيام به، فإن الاستماع إليه وإجراء محادثة مفتوحة حول ما يزعجه يمكن أن يقلل من عناده وتمرده.

على سبيل المثال، إذا كان طفلك يعاني من نوبة غضب لإنهاء الغداء، فلا تقومي بإجبار طفلك على الطعام. بدلاً من ذلك، يمكن سؤاله عن سبب عدم رغبته في تناول الطعام. قد يكون ذلك لأنه يعاني من آلام في البطن.

تعرّفي على المزيد: كيفية علاج الخوف عند الأطفال

3- قواعد أساسية

يجب أن يعرف الطفل قواعد الاحترام، وكيفية التعامل مع الآخرين، بدءاً من عائلته إلى المحيطين به وزملائه في المدرسة.

على سبيل المثال، إذا قام الطفل بالتحدث بطريقة غير محترمة، يجب أن يعرف عواقب ذلك السلوك؛ مثل عدم مشاهدة التلفزيون لبقية اليوم، أو القيام بعمل روتيني إضافي؛ حتى لا يتجاهل طفلك طلباتك. وفي المرات القادمة يكون العقاب أشد قسوة.

4- ابتعدي عن إجبار طفلك

التعامل مع عناد الطفل
ابتعدي عن إجبار طفلك

عندما تجبرين الأطفال على شيء ما، فإنهم يميلون إلى التمرد، ويفعلون كل ما لا ينبغي عليهم فعله.

على سبيل المثال، لن يساعد إجبار طفلك البالغ من العمر ست سنوات على مشاهدة التلفزيون بعد وقت نومه. بدلاً من ذلك، اجلسي معه وأظهرى اهتماماً بما يشاهده. عندما تُظهرين اهتمامك؛ فمن المرجح أن يستجيب الطفل.

يرغب الأطفال الذين يتواصلون مع والديهم أو مقدمي الرعاية في التعاون. تقول "سوزان ستيفلمان" في كتابها "الأبوة والأمومة دون صراعات على السلطة": "إن إقامة علاقة لا تتزعزع مع الأطفال المتمردين تجعل من السهل التعامل معهم".

5. ابقي هادئة

الصراخ في وجه طفل متمرد سيحول المحادثة العادية بين الوالدة والطفل إلى مباراة صراخ.. قد يأخذ طفلك ردك على أنه دعوة للقتال.

الأطفال العُنُد، أو ذوو الإرادة القوية، حساسون للغاية في كيفية معاملتهم. لذا كوني متيقظة للنبرة ولغة الجسد والمفردات التي تستخدمينها في التحدث معهم..

استخدمي عبارات مثل: "لنفعل هذا..."، "ماذا لو نجرب ذلك..."، بدلاً من "أريدك أن تفعل...".