اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تكرار الالتهاب الفيروسي عند الأطفال

صورة لطفل يعاني من الحمى
تكرار الالتهاب الفيروسي عند الأطفال
صورة لطفل يتناول الدواء
أهمية الدواء في مساعدة طفلك على العلاج
صورة لطفل يتناول الدواء
علاج الألتهابات الفيروسية
صورة لطفل يعانى من نزلات البرد
علاج الألتهابات الفيروسية
صورة لطفل يعاني من الحمى
صورة لطفل يتناول الدواء
صورة لطفل يتناول الدواء
صورة لطفل يعانى من نزلات البرد
4 صور

أسباب تكرار الالتهاب الفيروسي عند الأطفال عديدة، فقد تبدأ أجهزة المناعة لدى الأطفال بالنضوج بعد الولادة بفترة وجيزة. يبدأ عدد الإصابات في الانخفاض مع مرور الوقت. بحلول الوقت الذي يبلغ فيه الأطفال سن المدرسة، يكون معدل إصابتهم عادةً مساويًا لمعدل البالغين.

لماذا يصاب الأطفال بالعدوى المتكررة؟

الأتهابات الفيروسية عند الأطفال
لماذا يصاب الأطفال بالعدوى المتكررة؟

وفقاً لموقع familydoctor الالتهاب الفيروسي هو جرثومة تسبب التهابات، مثل نزلات البرد والتهاب الشعب الهوائية والتهاب اللوزتين والتهابات الأذن والأنفلونزا والنكاف والجدري المائي، وهناك المئات من الفيروسات المختلفة مثل نزلات البرد وهي شائعة جدًا لدى الأطفال الأصحاء، وفي المتوسط ​​، يصاب الأطفال بعدد كبير من الفيروسات، عادة من 4 إلى 8 مرات كل عام.

تعرّفي على المزيد: طرق التعامل مع الطفل الذي يضرب أمه

طريق لتحسين الصحة

علاج الألتهابات الفيروسية
الإصابة بالعدوى

على الجانب الآخر لا تعني كثرة الإصابة بالعدوى في الصغر في إمكانية الإصابة بمضاعفات خطيرة في الكبر، ولحماية طفلك من تكرار الالتهاب الفيروسي تأكدي من حصول الطفل على قسط كافٍ من النوم، واتباع نظام غذائي صحي، فقد يكون النوم والتغذية السليمة بنفس أهمية الدواء في مساعدة طفلك على مقاومة العدوى.

في بعض الأحيان يكون من السهل معرفة سبب العدوى المتكررة لدى الأطفال، يصاب الأطفال بالعدوى فهم يلمسون بعضهم البعض، ويلامسون الألعاب والتي قد تكون محملة بالالتهاب الفيروسي، خاصة في دور الحضانة هذا ينشر العدوى أكثر بين الأطفال، ويمكن لبعض الفيروسات أن تعيش على الأشياء لعدة ساعات.

تعرّفي على المزيد: تعليم الطفل الاكتفاء بما يمتلك

منع تكرار الإصابة بالعدوى لدى طفلي

الألتهابات  الفيروسية عند الاطفال
منع تكرار الإصابة بالعدوى

1-تقلل النظافة الجيدة من فرصة الإصابة بالفيروسات أو نقلها إلى الآخرين اغسلي يديك وأيدي طفلك كثيرًا.

2-اغسلي يديه بعد استخدام الحمام وعند تحضير الطعام. أيضًا بعد العطس والسعال. افركي يديه لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون.

3-إذا كان أحد أفراد الأسرة يدخن، يجب عليه أن يتوقف أو يدخن فقط خارج منزلك حيث لا يفيد التدخين في غرفة بعيدة عن طفلك. لا تساعد مرشحات الهواء أيضًا في حماية طفلك من التدخين السلبي.

4- من المستحيل منع طفلك من الإصابة بالفيروسات، ولكن يمكنك المساعدة في الحفاظ على نظام المناعة لطفلك في حالة جيدة من خلال ضمان حصوله على نظام غذائي متوازن ونوم كثير.

5- لا يحتاج معظم الأطفال إلى تناول الفيتامينات بشكل يومي. من المهم أن تكوني على اطلاع دائم بتطعيمات طفلك ضد أمراض الطفولة الشائعة.

6-يشعر معظم الأطباء بالقلق إذا انتقل الأطفال من عدوى فيروسية بسيطة إلى عدوى بكتيرية أكثر تعقيدًا وشدة. ومن الأمثلة على ذلك التهابات الدم والالتهاب الرئوي. تعد العدوى غير العادية أو الزيادة في عدد الإصابات بمرور الوقت من العلامات التحذيرية الأخرى.

إذا كان لديك تاريخ عائلي من الحساسية والربو، يجب أن يقوم طبيبك بفحص طفلك بحثًا عن هذه الحالات.