اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"تقويم التعليم" تمنح "أم القرى" الاعتماد المؤسسي الكامل

جامعة أم القرى
جامعة أم القرى

نالت جامعة أم القرى في السعودية الاعتماد المؤسسيِّ الكامل من هيئة تقويم التعليم والتدريب، ممثَّلةً بالمركز الوطنيِّ للتقويم والاعتماد الأكاديميِّ.

كما حصل برنامج الطفولة المبكِّرة، وبرنامج الشريعة، وبرنامج الأنظمة لدرجة البكالوريوس على الاعتماد الأكاديميِّ البرامجيِّ المشروط.


واعتبر الأستاذ الدكتور معدي بن محمد آل مذهب رئيس الجامعة، هذا الإنجاز من ضمن أهداف الجامعة الاستراتيجية المشتملة على مستهدفات خاصة بالاعتماد الأكاديميِّ للجامعات، مضيفاً أن الاعتماد المؤسسيَّ أحد الأدوات الرئيسة للارتقاء بجودة الأداء وجودة المخرجَات، ورفع الكفاءة والفاعلية، ويعزِّز الثقة في مخرجَات مؤسسات التعليم العالي على المستويين المحليِّ والدوليِّ، ويُسهم في تحسين ترتيب جامعات السعودية على المستوى العالميِّ.

كما شكر رئيس الجامعة جميع منسوبيها من وكلاء وعمداء الكليات وهيئة التدريس والإداريين والطلبة على ما بذل من جهود، مهنِّئاً إياهم على هذا الإنجاز، لافتاً إلى أن هذا الإنجاز تحقَّق بفضل الله أولاً ثم بفضل ما حظيت وما تحظى به الجامعة من دعم واهتمام القيادة الرشيدة، أيَّدها الله، ومتابعة الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم ، ونائبه للجامعات والبحث والابتكار الدكتور محمد بن أحمد السديري؛ لتكون، بإذن الله، جامعة أم القرى في مصافِّ الجامعات العالمية.

تابعي المزيد: هيئة تقويم التعليم والتدريب تعتمد 67 مؤسسة تعليمية وبرنامجًا أكاديميًا

من جانبه، أكَّد الدكتور علي بن محمد الشاعري وكيل الجامعة للتطوير وخدمة المجتمع المكلَّف أن هذا الإنجاز الذي تحقَّق للجامعة سيسهم، بعون الله وتوفيقه، في مواصلة رفع كفاءة الأداء الإداريِّ والأكاديميِّ وتطويرهما في الجامعة، وفق أفضل معايير الجودة العالمية وممارساتها، مبيِّناً أن حصول الجامعة على الاعتماد المؤسسيِّ هو خطوة للمسارعة في تحقيق أهداف الجامعة، وتعزيز تنافسها مع الجامعات، ما يعكس الصورة الحقَّة لها.

وفي ذات السياق، بيَّن الدكتور محمد بن سالم الزهراني عميد عمادة التطوير والجودة، أن هذا الاعتماد هو أخد المؤشِّرات القوية لضمان جودة التعليم المقدَّم من الجامعة، وبهذا تصبح جامعة أم القرى ضمن الجامعات التي تتبع معايير أكاديمية واضحة، نابعة من شفافية الجامعة وقوة مخرجَاتها التعليمية.

يذكر أنه جرى اعتماد ٦٧ مؤسسة تعليمية وبرنامجاً أكاديمياً، بالتعاون والتكامل مع وزارة التعليم والجامعات السعودية، للمساهمة برفع جودة التعليم والتدريب لأعلى المستويات العالمية بما يسهم في تحقيق أهداف رؤية 2030 ومستهدفات برنامج تنمية القدرات البشرية.