اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دليلكم الكامل لعروض الأفلام وورش العمل والمعارض الفنية في مركز جميل للفنون بدبي

دليلكم الكامل لعروض الأفلام وورش العمل والمعارض الفنية في مركز جميل للفنون بدبي
دليلكم الكامل لعروض الأفلام وورش العمل والمعارض الفنية في مركز جميل للفنون بدبي

يرعى مركز جميل للفنون الذي يقع في منطقة جداف ووترفرونت الواقعة على خور دبي معارض فردية وجماعية، ويضّم المركز صالات العرض الفنيّة بالإضافة إلى مكتبة جميل، والتي تعّد مركز أبحاث مفتوح يُعنى بالفن المعاصر والتاريخ الثقافي لمنطقة الخليج والمناطق المجاورة. يضّم المركز أيضاً مساحات مخصّصة للمشاريع والتكليفات الفنيّة، واستوديو للكتّاب، ومتجر فن جميل.

ويعد ايضاً مركزا للمبادرات التعليمية والبحثية ولفئات متنوعة من الجماهير. وتحتضن برامجها الأوسع نطاقاً شراكات مع فنانين وقيمين ومؤسسات من الإمارات والمنطقة والعالم.

وقريباً تنطلق عروض الأفلام وورش العمل والمعارض الفنية في مركز جميل للفنون بدبي.. إليكم التفاصيل:

ورش العمل:

  • الصناعة التأملية | فن التطريز بالإبرة المثقوبة

يقدم مركز جميل للفنون ورشة الصناعة التأملية التي تستهدف إبراز فنون الصناعة اليدوية القديمة الحرفية، بما تتسم به من مزايا عدة ما بين التنفيذ الحريص في سرعته والتركيز والتأمل، إلى التحفيز الحسي الإبداعي الذي تفتقر إليه حياتنا اليومية.

تنفذ الورشة باللغة الإنجليزية، تديرها تي سيمور، معلمة فن غزل السجاد المعاصر، وهي ورشة مخصصة للمبتدئين، و مستوحاة من أعمال المنسوجات الفنية للفنانة باسيتا أباد، حيث تتيح للمشاركين الفرصة لصنع معلقة حائط ملونة، ومن ثم الاحتفاظ بها.

وفي استلهام لمناظر باسيتا أباد التجريدية النابضة بالحياة تحت الماء، تتمحور الورشة، يوم السبت 16 أكتوبر، حول الحرف التأملية والشكل الفني للتطريز بالإبرة المثقوبة. سوف تجري دراسة مماثلة للون باستخدام أداة إبرة ثقب أكسفورد ومجموعة متنوعة من الخيوط الملونة.

  • فن كتابة اليوميات

في هذه الورشة، يحصل المشاركون على الإرشاد والتوجيه من الفنانة رانيا جشي التي استلهمت أفكار الورشة من موضوعات المعرض القائم “المسافة، من هنا“. ومن خلال تجربة مشاهدة فنية بطيئة ومناقشات جماعية، يبدأ المشاركون سلسلة من التدريبات على كتابة اليوميات في محاولة لكسب هذه المهارة والتكيف معها، وتضمينها في ممارساتهم الخاصة واليومية في فن اليقظة الذهنية. هذه الورشة مناسبة لجميع المراحل ولا تتطلب تجربة سابقة لمن يهوى التعرف عليها.

تعقد الجلسة باللغة العربية، إلا أنه يتم تشجيع المشاركين على كتابة اليوميات بأي لغة يفضلونها، سواء كان ذلك من خلال الرسومات أو اللغة العربية أو الإنجليزية أو العربيزي، أو أي شكل آخر من أشكال التعبير عن الذات.

من الجدير بالذكر ان هذا البرنامج هو جزء من سلسلة مستمرة من برامج فن جميل، تبحث في التقاطعات بين الفن والرفاه والعافية.

المعارض:

  • غرف الفنانين: سامسون يونغ

تقدم غرفة الفنان سامسون يونغ مجسم فني ميداني، يحمل اسم موسيقى معقولة، وهو عبارة عن بيئة تفاعلية تتضمن (نص كـ) صوت و(نص كـ) صورة. وقد اشتق الفنان مكونات هذه البيئة من معالجة ترجمة نص الطاوي Daodejing. الذي يفرز الرؤى المستمدة من التحليل الحسابي للسمات الصورية للنص من خلال الحدس البشري ليكون شبكة من العناصر الصوتية والمرئية. ومع تكوّن السمات الصورية عبر سلسلة من الأحداث، فإنها تتحول وتتغير وتكتسب ميزات جديدة.

يرافق عمل سامسون يونغ دراسة مع بحث لأوريانا كاتشيوني، قيمة فنية في قسم الفن العالمي المعاصر في المتحف الذكي للفنون بجامعة شيكاغو. وهو من مطبوعات فن جميل ومتوفر في متجر فن جميل.

العمل موسيقى معقولة وهو تكليف من فن جميل بالتعاون مع بينالي كوتشي – موزيريس ومجموعة برغر. سيتكرر عرض الاعمال مع اختلاف اماكن عرضها، أحدهما معروض في بينالي كوتشي- موزيريس والآخر معروض في مركز جميل للفنون اعتبارًا من 30 أكتوبر 2021.

  • "إلى الجانب / على المسرح" بإشراف تود ريس

يقدم المعرض نحو 60 صورة فوتوغرافية مع وثائق مستمدة من الأرشيفات والصحف في السبعينيات، جمعها المعماري والكاتب تود ريس عبر أكثر من عقد في الإمارات العربية المتحدة وحول العالم. وبدعم من مؤسسة بارجيل للفنون، يسلط المعرض الضوء على لحظة الطموح المبكر في دبي حيث بدأت المدينة في تعريف نفسها للعالم؛ ولعلها لحظة مهّدت إلى استضافة معرض إكسبو 2020. مجموعة الصور، التي التقطها المعماريان ستيفن فينش ومارك هاريس بين عامي 1976 و1979 للمدينة، تضم أشخاصًا يمثلون العديد من مناحي الحياة، يعيشون الحاضر ولكنهم يعملون لصنع مستقبل واعد. تتاح جميع الأعمال للعرض - مما يحول أرضية المعرض إلى صالة عرض لمدينة مضى على ظهورها 70 عاماً.

يرافق المعرض مطبوعة جديدة تحتوي على مقال بقلم ريس وصور لم تُنشر من قبل بخلاف تلك المعروضة في المعرض. والكتاب الذي صممته هدى أبي فارس هو ثمرة تعاون بين فن جميل وخط للكتب.

  • "باسيتا أباد: خُيّلَ إليّ أن الشوارع ممهدة بالذهب"

يعد "خُيّلَ إليّ أن الشوارع ممهدة بالذهب" أول معرض منفرد في منطقة الشرق الأوسط لأعمال الفنانة الفليبينية الراحلة باسيتا أباد. يجمع المعرض بين الأعمال المميزة التي تحمل توقيعها؛ بدءًا من نقشاتها الملونة على فخار الترابونتو مع التركيز على أربع مجموعات عمل رئيسية بما في ذلك سلسلة الأقنعة والأرواح (1979-1991)، سلسلة تجربة المهاجرين (1983-1995)، سلسلة الباب إلى الحياة (1998-2003) والأعمال التجريدية ( 1985-2002). وصولاً إلى اللوحات الرئيسية، والتي تمتد معًا من التجريد إلى الواقعية الاجتماعية، تصحب فيها زوار المعرض في رحلة من مانيلا إلى هونغ كونغ، عبر نيويورك وصنعاء ومدن أخرى. يصاحب المعرض برنامج عام ومطبوعة ومجموعة من المصادر المتاحة مجاناً عبر الإنترنت باللغة التاغالوغية.

  • "المسافة، من هنا"

يعتمد معرض "المسافة، من هنا" على مجموعة مقتنيات فن جميل، علاوة على الاستعارات وكذلك عدة تكليفات فنية؛ وهو معرض جماعي يبرز تناول وتفاعل 11 فناناً مع الزمان والمكان. ويشمل أعمال كل من منى عياش، يطو برادة، هشام بن هود، جيسون دودج، شيلبا جوبتا، جوانا حاجي توما وخليل جريج، سريشتا ريت بريمناث، هرير سركسيان، دو هو سوه، وأنوب ماثيو توماس

یستكشف المعرض الجماعي فكرة أن تحول أجسادنا لمواداً أساسية يمكن من خلالها التنقل في المساحات اليومية التي نعيش فيها، وارتباط الجسم بالحيز من خلال اللمس واللغة والحركة والذاكرة. ومع التركيز على مساحات الانتقال المادية وغير المادية. تتناول أعمال المعرض المساحات "البينية" والتبادلات التي غالبًا ما يتم نسيانها أو تجاهلها أو تظهر خلال فترات التأمل والتفكير المطول.

يصاحب المعرض برنامج عام تقام فيه المحادثات الفنية والورش والجولات؛ وبرنامج أفلام سينمائية، تعرض في جاليري 9 من 30 نوفمبر 2021 إلى 2 يناير 2022، ومطبوعة للمعرض، الذي نشرته فن جميل وتم إنتاجه بالتعاون مع مكتبة فن جميل، حيث يحتوي على مقالات لكل من دون روس ونادين غندور وميهير ويركار.

برامج الافلام

"القفزة" لشروق حرب

يتناول فيلم "القفزة" للفنانة الفلسطينية شروق حرب، وهو الفيلم الفائز بجائزة مؤسسة هان نيفكينس ومؤسسة أنتونيو تابيس للإنتاج الفني، المناحي النفسية لفعل القفز، بالمعنى الحرفي والمجازي، وما يحمله من أحاسيس كامنة تتعلق بالحرية والحماس والنهاية الحتمية.

تدور أحداث الفيلم داخل الصدع التكتوني لوادي الأردن، ويوجهنا الفيلم من خلال لقطات مذهلة للمناظر الطبيعية، بينما يستعرض الظروف المحيطة بقفزة فلسطيني إلى مياه البحر الأبيض المتوسط. وتتكشف القفزة مثل قصيدة بصرية تعلق المشاهد في حيز من عالم آخر، له نفس أثر التنويم المغناطيسي، فهي تنأى بتفاصيلها ولكنها جذابة عاطفياً عند تأملها.

وقُدم العمل في خمس مؤسسات أشتركت في الجائزة؛ بالإضافة إلى مركز جميل للفنون - مركز الفن المعاصر في سنغافورة NTU؛ متحف الفن والتصميم المعاصر في مانيلا؛ WIELS في بروكسل؛ ومؤسسة أنتوني تابيث في برشلونة.

تركيبات فنية

  • "مقطوعة لحديقة عامّة" للفنان حسن خان - حديقة جداف ووترفرونت للفنون

يعود حسن خان بناءً على طلب الجمهور هذا الخريف بعمله الموسيقي الكبير "مقطوعة لحديقة عامة" في حديقة جداف ووترفرونت للفنون للسنة الثالثة على التوالي. العمل هو إبداع متعدد اللغات، يقدم من خلاله تركيباً فنياً متعدد القنوات السردية المنطوقة. يتكشف العمل الموسيقي من خلال ثلاث حركات متزامنة، وقد ألفه الفنان خصيصاً لحديقة عامة، حيث يستشعر المتلقي حجم وتنوع العمل خلال تجواله في حديقة جداف ووترفرونت للفنون. وفي قلب كل حركة موسيقية نص كتبه خان ونسمعه بثلاث لغات؛ العربية والأردية والإنجليزية.

  • تكليفات فنية: "حديقة الفنان: الصحراء هي الغابة - سونوج دي ونماراتا نيوج"

يعد عمل ” الصحراء هي الغابة ” من سونوج دي ونماراتا نيوج ثالث تكليف فني لحديقة الفنان في مركز جميل للفنون. الحديقة والتي هي عبارة عن تشابكات معقدة، تطرح استكشافاَ لسياسات الطعام والترويض والعلاقات بين البشر وغير البشر عبر بيئة دولة الإمارات.

تضم الحديقة مجموعة مختارة من النباتات الأصلية في دولة الإمارات العربية المتحدة تروي عبرها قصة استخداماتها التقليدية كغذاء ودواء، الذي يوفر وسيلة لاستكشاف بيئة النباتات المحلية والعادات الغذائية.

  • حلقات المكتبة: ميسون الدويري

يقدم برنامج حلقات المكتبة عرضاً بحثياً للباحثة والتربوية ميسون الدويري حول لحظة حاسمة في تاريخ دولة الإمارات، ألا وهي تطوير أنظمتها التعليمية. يعرض البحث عبر مجموعة مختارة من القراءات، وذكريات تاريخية شفهية، وعرض أرشيفي مشروح ونص تم تكليفها به، للفترة ما قبل و ما بعد الاتحاد في عام 1971، كما يوثق المشروع هذه التواريخ ضمن فلسفات التربية في العالمين العربي والإسلامي.