اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أفضل الأعمال في المولد النبوي

النبي محمد صلى الله عليه وسلم
محمد النبي الهادي نور البشرية وضياؤها
النبي محمد صلى الله عليه وسلم
محمد رسول الله هادي البشرية
 سيدة تدعو الله سبحانه وتعالى في رجاء
كثرة الصلاة على النبي والدعاء والاستغفار
أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
أضاء الرسول بنوره الأكوان
الشيخ مرضي شرف الدين
الشيخ مرضي شرف الدين - من الصفحة الرسمية على الفيس بوك للشيخ مرضي
النبي محمد صلى الله عليه وسلم
النبي محمد صلى الله عليه وسلم
 سيدة تدعو الله سبحانه وتعالى في رجاء
أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
الشيخ مرضي شرف الدين
5 صور

تهل هذه الأيام أعظم ذكرى في الوجود، وهي ذكرى ميلاد الحبيب الهادي النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ناصح الأُمة وكاشف الغُمة ومُجلِي الظُلمة، الرحمة المهداة للبشرية، نور الأكوان وإشراق الزمان وهادي الإنسان، وفي هذا اليوم العظيم الذي أضيئت فيه أنوار الكون يحتفي المسلمون بيوم ميلاد خير الأنام..
سيدتي التقت الشيخ مرضي شرف الدين من علماء الأزهر الشريف للحديث حول أفضل الأعمال في المولد النبوي الشريف..

أفضل الأعمال

يقول الشيخ مرضي شرف الدين لسيدتي: ذكرى المولد النبوي الشريف إطلالة الرحمة الإلهية على البشرية، والاحتفال بهذا اليوم من أفضل الأعمال وأعظم القربات لله سبحانه وتعالى، فهذا دليل على حبنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فمحبة الرسول فرض عين على كل مسلم، وهو من شروط الإيمان، وبدونه لا يتم إيمان العبد، ولا تقبل منه الأعمال الصالحة، وفيما روي عن البخاري فقد قال صلى الله عليه وسلم: "لا يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ، حتَّى أكُونَ أحَبَّ إلَيْهِ مِن والِدِهِ ووَلَدِهِ والنَّاسِ أجْمَعِينَ" رواه البخاري، ويقول تعالى: "قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يأْتِي اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لَا يهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ" وهذا دليل أنه لا يتقدم حب شيء أبداً على حب الله تعالى، وحب رسوله الكريم صلوات الله وتسليماته عليه، ولهذا فالاحتفال بيوم ميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم لهو أكبر دليل على محبتنا له، وقد اعتاد المسلمون الأوائل إحياء هذا اليوم الطيب الشريف والاحتفاء به بشتى أنواع القربات ...

• يوم المولد النبوي الشريف

محمد رسول الله هادي البشرية

- إحياء سنة الرسول صلى الله عليه وسلم

ففي ذكرى مولده ينبغي أن نسعى لإحياء سنته من خلال تدارسها وتعلمها وتعليمها لأبنائنا، ففي رواية للترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لبلال بن الحارث رضي الله عنه: "مَنْ أحْيا سُنَّةً من سُنَّتِي قدْ أُمِيتَتْ بَعدِي فإنَّ لهُ من الأجرِ مِثلَ مَنْ عَمِلَ بِها من غَيرِ أنْ يَنْقُصَ من أُجُورِهِمْ شيءٌ ومَنِ ابْتدَعَ بِدعةً ضَلالَةً لا يَرْضَاها اللهُ ورسولُهُ كان عليه مِثلُ آثامِ مَن عَمِلَ بِها لا يُنقِصُ ذلِك من أوزارِ الناسِ شيئًا".

- نغرس حب الرسول صلى الله عليه سلم في نفوس الصغار

نعلم أبناءنا حب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونحكي لهم قصصاً عنه، ليتعرفوا عليه صلى الله عليه وسلم ،وتتهيأ نفوسهم لمحبته والتعلق به، فنحكي لهم القصص والمواقف البطولية للرسول صلى الله عليه وسلم وبأسلوب مشوق، ونحكي لهم قصصاً عن المولد النبوي والهجرة والإسراء والمعراج وغيرها من المناسبات الإسلامية .
تابعي المزيد: لماذا يحتفل المسلمون بذكرى المولد النبوي؟

- صيام الإثنين

قد سن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بنفسه الشريفة جنس الشكر لله تعالى على ميلاده الشريف، فقد صح أنه كان يصوم يوم الإثنين، فيقول "ذلك يومٌ ولدتُ فيه" رواه مسلم.

- التصدق وإطعام الطعام

كذلك من الأعمال المستحبة التصدق على الفقراء وإطعام الطعام يقول صلى الله عليه وسلم: "خِيَارُكُمْ مَنْ أَطْعَمَ الطَّعَامَ"

كثرة الصلاة على النبي والدعاء والاستغفار

- الذكر وكثرة الاستغفار

من الأعمال المستحبة الذكر وكثرة الاستغفار فالذكر به تنزل الرحمات والبركات من رب الأرض والسموات ففي صحيح مسلم"وَمَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ إِلاَّ نَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ الْمَلاَئِكَةُ وَذَكَرَهُمُ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ"

- الاقتداء بالرسول في أقواله وأفعاله

أن نتخلق بخلق الرسول الكريم ونتأسى بصفاته، يقول الله تعالى:" لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا"

- كثرة الصلاة على الرسول والثناء عليه

نكثر من الثناء والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم يقول الله تعالى: "إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"، كما حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم من إكثار ذكره والصلاة عليه خاصة الصلاة الإبراهيمية، وهو ما يكسبنا الحسنات ويمحو عنا السيئات، حيث يقول نبينا الهادي صلى الله عليه وسلم: "من صلَّى عليَّ من أمَّتي صلاةً مُخلِصًا من قلبِه صلَّى اللهُ عليه بها عشرَ صلواتٍ ورفعه بها عشرَ درجاتٍ وكتب له عشرَ حسناتٍ ومحا عنه بها عشرَ سيِّئاتٍ"، كما أن صلاتنا على الحبيب الهادي تشفع لنا يوم القيامة، يقول (صلى الله عليه وسلم) : "إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلَاةً"

تابعي المزيد: رسائل تهنئة بمناسبة المولد النبوي الشريف

الشيخ مرضي شرف الدين - الصورة من الصفحة الرسمية على الفيس بوك للشيخ مرضي