اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جامعة حائل تُطلق ملتقى منظومة الابتكار التجاري بنسخته الأولى

منشآت
منشآت
جامعة حائل تُطلق ملتقى منظومة الابتكار التجاري بنسخته الأولى
جامعة حائل تُطلق ملتقى منظومة الابتكار التجاري بنسخته الأولى
منشآت
جامعة حائل تُطلق ملتقى منظومة الابتكار التجاري بنسخته الأولى
2 صور

تستضيف جامعة حائل ملتقى منظومة الابتكار التجاري الوطنية بنسخته الأولى الذي تنظمه هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، بمشاركة نخبة مختارة من ممثلي الجهات الحكومية والشركات الكبرى والجامعات، إضافة إلى مقدمي الخدمات والمستثمرين المهتمين بتفعيل بيئة الابتكار التجاري في مناطق ومدن المملكة.

وانطلق الملتقى اليوم الثلاثاء ويقام لمدة 3 أيام، حيث سيعقد أكثر من 20 جلسة تفاعلية يقودها خبراء الابتكار التجاري، وذلك بهدف بحث فرص التعاون المقترحة بين أطراف المنظومة.

ومن جهة أخرى، تعمل "منشآت" على إعداد وتنفيذ ودعم برامج ومشاريع لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتنويع مصادر الدعم المالي للمنشآت، وتحفيز مبادرات قطاع رأس المال الجريء، إلى جانب وضع السياسات والمعايير لتمويل المشاريع التي تصنف على أنها مشاريع صغيرة ومتوسطة، وتقديم الدعم الإداري والفني للمنشآت ومساندتها في تنمية قدراتها الإدارية والفنية والمالية والتسويقية والموارد البشرية وغيرها.

كما تعمل على دعم إنشاء شركات متخصصة في التمويل، وتفعيل دور البنوك وصناديق الإقراض وتحفيزها لأداء دور أكبر وفعال في التمويل والاستثمار في المنشآت، وإنشاء ودعم البرامج اللازمة لتنمية المنشآت، إضافة إلى إنشاء مراكز خدمة شاملة للمنشآت لإصدار جميع المتطلبات النظامية لها ونحوها من خلال المشاركة الفعلية والإلكترونية للجهات العامة والخاصة ذات العلاقة.

وتحرص "منشآت" على إزالة المعوقات الإدارية والتنظيمية والفنية والإجرائية والمعلوماتية والتسويقية التي تواجه المنشآت بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، وإيجاد حاضنات للتقنية وحاضنات للأعمال وتنظيمها، إضافة إلى وضع برامج ومبادرات لإيجاد فرص استثمارية للمنشآت والتعريف بها، والعمل على نقل التقنية ذات الصلة وتوطينها لتطوير أداء هذه المنشآت وإنتاجيتها، ويشمل ذلك سلاسل الإمداد

وجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركاً أساسياً للتنمية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية وممكّناً لتحقيق رؤية 2030 ومابعد.