اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السيارات ذاتية القيادة في النقل العام بدبي

حافلة نقل عام ذاتية القيادة في طريق بفلندا
حافلة نقل عام ذاتية القيادة في طريق في هلسنكي، بفلندا
سيارة ذاتية القيادة
سيّارة ذاتية القيادة
السيارات ذاتية القيادة في النقل العام بدبي
السيارات ذاتية القيادة في النقل العام بدبي (الصورة من وام)
حافلة نقل عام ذاتية القيادة في طريق بفلندا
سيارة ذاتية القيادة
السيارات ذاتية القيادة في النقل العام بدبي
3 صور

السيارات ذاتية القيادة هي جزء من ثورة التكنولوجيا التي نعيشها راهنًا... في إطار اللحاق بالركب التكنولوجي الذي يطال كل مجالات الحياة، أرست دبي، المدينة الكوسموبوليتيّة نظام نقل عام عالي المستوى، قوامه: مترو دبي والترام والحافلات، التي تستخدم التقنيات الأحدث، حيث يمكن للركاب تتبعها في الوقت الفعلي، من دون الإغفال عن أسطول ضخم من سيارات الأجرة التي تخدم الناس... لناحية السيارات الكهربائية (EV)، هناك حوافز متنوعة لمقتنيها في المدينة، مثل: مواقف السيارات بالمجان وبطاقات "سالك" المسيّرة بنظام إلكتروني أنشأته هيئة الطرق والمواصلات لتسهّل نظام التعرفة المرورية في دبي، كما تركيب 750 محطة شحن في أنحاء البلاد. أضف إلى ذلك، تأمل دبي في أن تصبح 5% من سيارات الأجرة الخاصّة بأسطول تاكسي دبي ذاتية القيادة، في غضون عامين.

تابعوا المزيد : مواقف سيارات في دبي تدخل «غينيس»

 

حافلات الأجرة ذاتية القيادة

 

سيارة ذاتية القيادة


جاء الإعلان عن ذلك، في إطار الخطّة الاستراتيجية لمؤسسة تاكسي دبي 2021-2023، والتي تهدف إلى توظيف الذكاء الاصطناعي والأنظمة الذكية في سيارات الأجرة؛ فقد بدأت "الهيئة"، بالفعل، في إرساء الأمر من خلال توقيع اتفاقية شراكة مع شركة "كروز" المدعومة من "جنرال موتورز"، وذلك لتشغيل سيارات الأجرة بدون سائق، بدبي. تخطط هيئة الطرق والمواصلات للحصول على عدد محدود من المركبات بحلول عام 2023، وتأمل في توسيع نطاق العمليّات من خلال امتلاك 4000 سيارة أجرة ذاتية القيادة بحلول عام 2030. ستجعل هذه الخطة الطموحة دبي أول مدينة خارج الولايات المتحدة تشغل مثل هذه المركبات. كجزء من رؤية دبي 2030 لتكنولوجيا القيادة الذاتية، ستعمل الإمارة على خفض تكاليف النقل بمقدار 900 مليون درهم سنويًّا، وعلى توفير 1.5 مليار درهم سنويًّا عن طريق الحد من التلوث البيئي بنسبة 12%، بالإضافة إلى رفد 18 مليار درهم العوائد الاقتصادية السنوية، من خلال زيادة كفاءة قطاع النقل في دبي.

تابعوا المزيد : علماء يطورون منظومة ذكاء اصطناعي لجعل السيارات ذاتية القيادة صديقة للمشاة

تشغيل تجريبي في موقع إكسبو 2020 دبي

شرعت هيئة الطرق والمواصلات في تشغيل تجريبي لمركبة ذاتية القيادة في إطار التحضيرات لـ"إكسبو 2020" بدبي، فقد نقلت السيارة الأفراد على طريق مخصّص، وذلك من المدخل الرئيس إلى مكاتب الموظفين. استمرّت التجربة لمدة ثلاثة أشهر، وشملت اختبار التقنيات المستقلة، وضمان سلامة الأفراد، وحماية الممتلكات المحيطة. علمًا أن السيارة التي تم استخدامها للتشغيل التجريبي، مزوّدة بتقنيات صديقة للبيئة، وكانت تعمل بالكهرباء لمدة تصل إلى 16 ساعة، وهي تستوعب 15 راكبًا (10 جالسين وخمسة واقفين) ويمكن أن تسافر بسرعة 25 كم / ساعة، وبسرعة قصوى تبلغ 40 كم / ساعة.
إشارة إلى استخدام أجهزة استشعار متقدمة، وأنظمة تحديد المواقع عالية الدقة في السيارة، وذلك لمراقبة الأجسام المعوقة. تتباطأ المركبة، بصورة تلقائيّة عند ظهور الجسم، كما تتوقف تمامًا عندما اقتراب شيء من السيارة.

كانت بذور التجربة زُرعت في عام 2016، وذلك عندما خضعت سيارة ذاتية القيادة لتجربة لمدة شهر في شارع الشيخ محمد بن راشد في وسط مدينة دبي، في إطار مشروع مشترك بين "هيئة الطرق والمواصلات" و"إعمار العقارية".المكوك الكهربائي المسمى EZ10، كان بني بالاشتراك بين Omnix International و Easy Mile. ركض المكوك في الاتجاهين على طول طريق تجريبي بطول 700 متر، انطلاقًا من "بوليفارد الشيخ محمد بن راشد" ومرّ عبر "برج خليفة" و"دبي مول" و"أوبرا دبي" و"سوق البحر. ومنذ ذلك الحين، أطلقت "هيئة الطرق والمواصلات" سلسلةً من الاختبارات في "مركز دبي التجاري العالمي" و"الخليج التجاري" و"المدينة المستدامة" و"دبي لاند".

وفي جزء من الخطة الكبيرة "للهيئة"، ستقوم Cruise، وهي شركة سيارات أجرة آلية مقرها سان فرانسيسكو، بإنشاء متجر في الإمارات بحلول عام 2023. ويُقال إن مركبة The Cruise Origin، التي كشف عنها في يناير في العام الماضي، ستسير على طرق دبي في عام 2023، علمًا أن شركة "كروة" اختبرت المركبات في سان فرانسيسكو.

سيارات الأجرة بدون سائق في الصين

في تجارب سيارات الأجرة بدون سائق في العالم، اختبرت شركة صينية تدعى "بايدو" هذا النوع من المركبات في خطّة النقل العام ببكين، وذلك في نهاية العام الماضي، ثمّ أطلقت خدمة سيارات الأجرة بدون سائق، في مايو الجاري.

سنغافورة، بدورها، وضعت المركبات ذاتية القيادة أيضًا على الطريق، وهي تقدمت خطوة للأمام من خلال محاكاة سيناريوهات مختلفة مثل: تقاطعات المرور، والممرات المتقاطعة، وممرات الحافلات، والمنحدرات، وحتى الظروف الجوية المختلفة.

دبي في مرتبة متقدمة

حافلة نقل عام ذاتية القيادة في طريق في هلسنكي، بفلندا


على نطاق أوسع، احتلّت الإمارات العربية المتحدة المرتبة الثامنة، في قائمة الدول العشر الأوائل لمؤشّر الجاهزية للمركبات ذاتية القيادة لعام 2020 (AVRI)، في الاستطلاع السنوي الذي تجريه شركة KPMG International؛ أداة AVRI تساعد في قياس مستوى الاستعداد للمركبات ذاتية القيادة في 30 دولة، منها: الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وأستراليا واليابان والهند... واحتلت الإمارات المرتبة الثامنة متقدمة على المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا واليابان وكندا وإسبانيا وإيطاليا وروسيا، بنتيجة 22.23. قفزت سنغافورة إلى المركز الأول من المركز الثاني في عام 2019 بنتيجة 25.45، مع تنازل هولندا عن الصدارة، واحتلت الولايات المتحدة المرتبة الرابعة بعد النرويج، تلتها فنلندا والسويد وكوريا الجنوبية والإمارات، والمملكة المتحدة في المرتبة التاسعة.

تابعوا المزيد : سيارات ذاتية القيادة عام 2019