اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد كثيرة لعصير البرقوق أثناءَ الرضاعة

صورة لأم مرضعة
فوائد كثيرة لعصير البرقوق أثناء الرضاعة
صورة لكوب من العصير
البرقوق فاكهة مثالية للمرضعة
لبرقوق
فائدة البرقوق
صورة لفواكه مفيدة للمرضعة
البرقوق من أكثر الفواكه فائدة للمرضعة
صورة لأم ترضع طفلها
الفاكهة غذاءمفيد للمرضعة
صورة لفاكهة البرقوق
البرقوق فاكهة مثالية
صورة لأم مرضعة
صورة لكوب من العصير
لبرقوق
صورة لفواكه مفيدة للمرضعة
صورة لأم ترضع طفلها
صورة لفاكهة البرقوق
6 صور

كثيراً ما تبحث الأمُ المرضعة عن الأطعمةِ والعصائرِ المغذية التي تزيدُ من إدرارِ لبن الثدي، والذي يرجع بالفائدةِ لها ولرضيعها، لهذا فهي تحتاجُ لفاكهةٍ مثل البرقوق؛ حيث أن شربَ عصير البرقوق وإدراجهِ في النظام الغذائي..من الممكن أن يمنح المرضعةُ ما يكفي من الطاقةِ والتغذية عند إرضاعِ طفلها. لهذا كان اللقاءُ وخبيرة تغذية الحامل الدكتورة نهى ياسين بكلية الاقتصادِ المنزلي للتعرف على الفوائدِ ومدى آمان عصير البرقوقِ للأم المرضعة.

تابعّي المزيد: جلوس الرضيع في الشهر الثاني

أم ترضع طفلها

فائدة البرقوق

  • يحوي البرقوق على العديدِ من الفيتاميناتِ والمعادنِ والأليافِ والعناصر الغذائية الأخرى، والتي تمنعُ خطرَ حدوثِ مشاكل صحية للأمِ المرضعة.
  • المحتوى الغذائي العالي الموجود في البرقوقِ، يُساعد على الحفاظِ على لياقةِ وصحةِ المرضعة أثناء إرضاعِ طفلها.
  • كما تساعد الأليافُ الموجودة في البرقوقِ على منع أو علاجِ المشاكل الناتجة عن الإمساك أثناء الرضاعةِ الطبيعية.
  • يعمل العصيرُ الطازج من البرقوق المغذي كملين ويعززُ حركةَ الأمعاء، ويمنع البواسيرَ التي تتطور بسببِ الإمساك.
  • كما أن البرقوقَ غنيٌ بالبوتاسيوم المعدني، الذي يعدُ معدن حيوي ضروري لنقل النبضاتِ العصبية لأداء وظائف الجسمِ المختلفة.
  • شرب عصير البرقوق أثناء الرضاعةِ الطبيعية يعزز صحةَ الجهازِ العصبي للأم ويعزز وظائفَ الجسم المتعددة.

عصيرُ البرقوق وزيادة الوزن

عصير البرقوق يمنع زيادة الوزن
  • يمكن للمرضعةِ من التحكمِ في زيادة وزنها عن طريقِ تناول البرقوق المجفف- القرصية- أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • يساعد تناول البرقوق الجيد على الشعورِ بالشبع لفترةٍ طويلةٍ، ويخففُ آلام الجوع، وينظمُ زيادةَ الوزن.
  • كما يحتوي البرقوق على كميةٍ قليلةٍ جدًا من الدهون التي تمنعُ من الإصابة بالسمنةِ أثناء إرضاعِ الطفل الصغير.
  • يساعد تناول عصير البرقوق بشكلٍ كافٍ على زيادةِ كميةِ الحديد في الجسم، ما يساعد على زيادةِ عدد الهيموجلوبين.
  • والمعروف أن تعدادَ الهيموجلوبين الجيد يمنعُ مخاطرَ الإصابةِ بفقر الدم، مثل الإحساسِ بالتعب وضيق التنفس والتهيج.

التقليلُ من تراكمِ البلاك في الشرايين

  • وذلك أن كانت المرضعةُ تعاني من تصلبِ الشرايين وضيق الشرايين بسبب تراكمِ الترسبات فسوف تعاني من نقص في تدفقِ الدم والأكسجين إلى أنسجةِ الجسم، ما يؤدي إلى قصورٍ في القلب أو نوبةٍ قلبية أو سكتةٍ دماغية.شرب عصير البرقوق هنا يصبح فعّال للغايةِ في إبطاءِ تطور تصلب الشرايين.

عصير البرقوق وتنظيمُ ضغطِ الدم

  • يساعد البوتاسيوم الموجودُ في البرقوق على تنظيمِ ضغط الدم بشكلٍ كبيرٍ، ويمنع مخاطر الإصابة بأمراض القلب أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • ولقد كشفت العديد من الدراسات الطبية أن البرقوقَ مصدرٌ غني لمعادن البورون والبوتاسيوم.
  • يعزز البوتاسيومُ تقلصاتِ العضلات الملساء، ويساعد في بناءِ عضلاتٍ وعظامٍ قوية أثناء الرضاعةِ الطبيعية، وعلاج هشاشة العظام بشكل كبير.
  • على المرأة المرضعة أن تمنع نفَسها من استخدامِ العديد من المنتجات؛ لأن جميعَ المنتجات التي تأكلها الأمُ تتداخل في حليبِ الثدي.
  • وقد يكون لدى الطفل ردودَ فعل غير متوقعة في شكل طفح، أو التهاب الأنفِ، أو البراز الصلب وظهور المغص.
  • نسبة عالية من فيتامين (ج) تحويه هذه الفاكهة المجففة، ما يساعد على وقاية ممتازة من الأمراضِ التنفسية الحادة.
  • إذا كانت الأم المُرضعة مريضةً، فإن فوائدَ البرقوق بفضلِ الفيتامينات التي يحويها مثل: A و B و PP، تتحسن معها حالةُ الجلد والشعر.
  • إن القيمة الرئيسية للبرقوق عند الرضاعةِ الطبيعية تتركز في البكتين والألياف الواردة فيه، ما يساعد على تجديدِ الجهاز الهضمي.
  • بعد الولادة الطبيعية، تعاني العديدُ من النساء من اضطرابِ حركية الأمعاءِ ومن الإمساك، ومع عددٍ قليلٍ من البرقوق يتم التعاملُ مع هذه المشكلة.
  • وبسبب عيوبٍ في الجهاز الهضمي للأطفال - أيضا- فهم لا يعانون فقط من المغص، ولكن من الإمساكِ في كثير من الأحيان، والبرقوقُ يسهم في التخفيف عنهم .
  • يمكن للمرضعة تناول الفواكه المجففة ويمكنها كذلك طهي المعجون، وتناول البرقوق المسلوق.

أضرار البرقوق..طفيفة

لا للإفراط في شرب عصير البرقوق
  • رغم الفوائد الكثيرة للبرقوق عليك ان تحذري من الإفراطِ في تناوله؛ إذ يمكن أن يضر بالطفلِ الرضيع، لهذا تحدثي مع طبيبك المتابع قبل وضع البرقوقِ في نظامك الغذائي.
  • فاكهة البرقوق الطازجة أو المجففة، تعتبر من المنتجاتِ المسببة للحساسية، لهذا فإن تناول الأم المرضعة يمكن أن يثيرَ ظهورَ طفح جلدي على وجهِ وجسمِ الرضيع.
  • كما أن التناول المفرط للبرقوق، يمكن أن يجعلَ من الإرضاعِ من الثدي سبباً في اضطرابِ المعدة ويؤدي إلى الإسهال.
  • البرقوق منتجُ عالي السعراتِ الحرارية - 100 غ من هذا المنتج يحتوي على 231 سعرة حرارية -لذلك على النساء اللواتي اكتسبن الوزنَ الزائد أثناء الحملِ والرضاعة، من الأفضل لهن عدم تناول أكثر من برقوقةٍ واحدةٍ.

كيف تتجنبين المخاطر المحتملة؟

البرقوق
البرقوق

 

  • قبل البدء في تناول البرقوق، تأكد من أنك تشتري منتجًا على درجةٍ عاليةٍ من الجودة؛ البرقوقة طازجة، والفاكهة المجففة "الصحيحة" لها جلد أسود، لامعة.
  • إذا أخذت الثمرة بين يديك، يجب أن تكون مرنةً ولكنها ناعمةٌ، من أجل عدم إثارة حساسية قوية في الطفل، وإذا لم يظهر الطفحُ الجلدي، لا تترددي في تناول 2-3 حبة من البرقوق في اليوم

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

تابعّي المزيد: هل يكفي لبن الرضاعة بعد الشهر السادس؟